fbpx

أسعار الفائدة والنفور من المخاطرة تُسيطر على اليورو دولار

أكد البنك المركزي الأوروبي اليوم على ضرورة الاستمرار بسياسة التشديد النقدي ورفع أسعار الفائدة خلال الاجتماعات القادمة وكان قد انخفض زوج اليورو مقابل الدولار إلى ما دون المستوى 0.9800 ويتداول الآن حول 0.9600 وهو أدنى من سعر الافتتاح اليوم الجمعة بنسبة 1.32٪.

ويمكن القول بأن هذا الانخفاض في الزوج كان نتيجة مخاوف التجار من أن تشدد الاحتياطي الفيدرالي قد يدفع الاقتصاد الأمريكي إلى الركود بينما أعلنت المملكة المتحدة عن خطة تستهدف رفع تحفيز الاقتصاد.

وحدث أن تراجع زوج اليورو دولار بعد أن وصل إلى أعلى مستوى يومي له عند 0.9851 لكن تدهورت المعنويات مجددا بسبب المخاوف التي تحيط بمنطقة اليورو والآن اليورو وصل إلى أدنى مستوى له في 20 عامًا تقريبًا بسبب البيانات الاقتصادية الأمريكية المتفائلة ودافع العزوف عن المخاطرة.

ففي يوم الأربعاء الماضي رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة على الأموال الفيدرالية بمقدار 75 نقطة أساس وأكد أنه سيستمر في التشديد للسيطرة على التضخم.

وفي نفس الاجتماع قدر مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي أن دورة رفع أسعار الفائدة ستنتهي على الأرجح عند 4.4٪ مما يعني أن 125 نقطة أساس من رفع أسعار الفائدة ستتم في الاجتماعات القادمة.

وقد أشارت مؤشرات مديري المشتريات العالمية من ستاندرد آند بورز في الولايات المتحدة لشهر سبتمبر إلى أن الاقتصاد الأمريكي في منطقة الانكماش ولكنه أظهر بعض التحسن.

اقرأ المزيد: قراءات مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي يُضعف اليورو دولار

كما أفادت مؤشرات ستاندر آند بورز العالمية عن مؤشرات مديري المشتريات لمنطقة اليورو والتي استمرت في منطقة الركود وقوضتها مؤشرات مديري المشتريات في ألمانيا.

وكان مؤشر مديري المشتريات التصنيعي والخدمات في منطقة اليورو أقل من القراءة السابقة وبالتالي انخفض المؤشر المركب إلى 48.2 وهو أقل من القراءة الأخيرة وأقل من التقديرات.

وقد انتعش النشاط التجاري تزامناً مع مؤشر مديري المشتريات المركب في فرنسا لكن التصنيع ظل منخفضًا وقال كازاك عضو البنك المركزي الأوروبي إنه سيدعم رفع أسعار الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس على الرغم من أنه لن يستبعد زيادة قدرها 50 نقطة أساس في اجتماع أكتوبر.

أسعار الفائدة واليورو دولار في نظرة تقنية:

وسع اليورو مقابل الدولار خسائره باتجاه مستوى 0.9600 وهو الأقل منذ عامين ومن المقرر أن ينهي الأسبوع بخسائر بنسبة 3٪ تقريبًا.

فعلى الرغم من أن انخفاض اليورو كان سريعًا إلا أن مؤشر القوة النسبية (RSI) يقع في منطقة هبوطية ولكن ليس في ظروف ذروة البيع مما يفتح الباب لمزيد من الخسائر.

ويمكن أن يؤدي الاختراق دون 0.9700 إلى تمهيد الطريق نحو أدنى مستويات سبتمبر 2002 عند حوالي 0.9601.

Avatar of رانيا جول

رانيا جول الدولة : الاردن خبرة 10 سنوات في التحليل الفني والتقني لاسواق الفوركس والاسهم ولدي الخبرة لكتابة تقارير يومية لجميع الاسهم والعملات والمعادن والنفط والعملات وتغطية أهم الأخبار وأفضل التحليلات للأسواق ، بدأت العمل في شركات الوساطة من عام 2006 الى 2013 ، وانا الان اشارك اخوتي في بناء هذا العمل المتميز والصرح التعليمي الرائد التداول بسهولة وجعله من الرواد في مجال الفوركس وسوق المال و الاعمال العربية ، من أهم أدواتي بالتحليل تحليل الموجات ، تحليل حركة السوق بناء على الأخبار ، التحليل الفني والتقني وما وراء التحليل وبعض المؤشرات الفنية .

[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]