الجنيه الاسترليني مقابل الدولار يتخلى عن المكاسب بعد ان وصل 1.2668

بدأ الجنيه الاسترليني مقابل الدولار في بداية صعودية في الجلسات الآسيوية و الأوروبية يوم أمس، ارتفع زوج العملات إلى أعلى مستوى عند 1.2668 بعد الافتتاح عند 1.2596. ومع ذلك ، تخلى الجنيه الاسترليني مقابل الدولار عن جميع مكاسبه وأنهى اليوم أعلى من سعر الافتتاح بـ 9 نقاط عند 1.2605.

حدث ضعف الجنيه الإسترليني بعد أن أعلنت الحكومة جولة أخرى من التحفيز الحكومي، مع هذا سيتم تخفيض ضريبة القيمة المضافة للشركات في قطاع السفر و الضرائب على شراء المنازل، كما أنه لم يساعد في استمرار المخاوف بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. حذر اتحاد التجزئة البريطاني (BRC) من أن المستهلكين سيعانون من ارتفاع الأسعار إذا انتهى الاتحاد الأوروبي و المملكة المتحدة إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون صفقة.

مع ذلك ، سيراقب المشاركون في السوق عن كثب المفاوضات التي من المقرر أن تجري في بروكسل الأسبوع المقبل.

التحليل الفني لزوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار

على الإطار الزمني للساعة ، يمكن ملاحظة أن الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي قد حقق مؤخرًا قمم منخفضة بعد سلسلة من الارتفاعات الكبيرة، و نتيجة لذلك تشكل نموذج الرسم البياني للرأس والكتفين، و هذا يعتبر على نطاق واسع كمؤشر انعكاس هبوطي، يتم تداول الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي بالفعل تحت دعم خط العنق حول 1.2600 مما قد يعني أن البائعين يسيطرون على التداول.

الجنيه الاسترليني مقابل الدولار
الجنيه الاسترليني مقابل الدولار

و تجدر الإشارة إلى أن الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي يختبر أيضًا الدعم عند خط الترند الصاعد (عندما تربط أدنى مستويات 30 يونيو و 7 يوليو و 8 يوليو). قد تعني الشموع العكسية حول هذا المستوى أنه قد يكون هناك ما يكفي من المشترين لدفع الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوياته الأخيرة عند 1.2668.

من ناحية أخرى ، قد يعني الإغلاق القوي أسفل خط الاتجاه أننا قد نشهد قريبًا انخفاض زوج العملات إلى أدنى مستوياته في 8 يوليو عند 1.2507.

بامكانك اخي الزائر متابعتنا على اخبار جوجل

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.