fbpx

الدولار ينتفض وسعر الذهب في تحول مفاجئ عند 1940 دولار

عاود سعر الذهب للصعود منذ قليل بعد أن كان قد هبط في التعاملات المبكرة من اليوم الأربعاء نحو مستويات 1920 دولار بسبب انتفاضة مفاجئة لمؤشر الدولار الأمريكي خاصة بعد تراجع عقود الأسهم الأمريكية اليوم، والتي جاءت نتيجة لترقب نتائج الأعمال للشركات الأمريكية في الأسواق.

ماذا يحدث في الأسواق وسعر الذهب إلى أين؟

ستعلن تسلا الأرباح الخاصة بها في وقت لاحق اليوم الأربعاء وهذه النتائج مهمة للغاية لأن المستثمرين والتجار يركزون عليها خاصة في توقعات الأسعار 2023 بعد التخفيضات الهائلة في أسعار السلع حول العالم وبمناسبة بدء العام الجديد.

ووسط حالة الترقب التي يعيشها السوق والمستثمرين اليوم الأربعاء ارتفع الدولار الأمريكي خلال تعاملات النصف الأول من اليوم بحوالي 0.2% مما تسبب في انخفاض سعر الذهب ولكن سرعان ما هبط مؤشر الدولار الأمريكي لأدنى مستوياته في تسعة أشهر مما جعل سعر الذهب مقابل الدولار يصعد نحو مستويات قياسية ويتداول حالياً عند 1941 دولار للأونصة.

كما تراجعت عائدات السندات الأمريكية لعشر سنوات قبيل صدور قراءات الناتج المحلي الإجمالي غدا الخميس بحوالي 3.43% فعاودت أسعار الذهب الصعود مجدداً بعد الهبوط الذي شهدته صباح اليوم ليستقر سعر الذهب الآن في المنطقة بين 1925 و1941 دولار مما يجدد توقعات أسعار الذهب التي ترجح وصولها إلى 2000 دولار قبل أي تصحيح هبوطي ثابت وكبير.

وفي نفس الوقت يستعد التجار والمستثمرون في الأسواق لصدور نتائج أرباح الشركات وسط المخاوف المتجددة بخصوص الركود الاقتصادي حيث أصدرت 70 شركة حتى الآن نتائج أرباحها على ستاندر اند بورز500 وذلك عن الربع الرابع من عام 2022 وكانت حوالي 65% منها أقوى من التوقعات.

وفي هذا الصدد قال بنك أوف أميركا أن الشركات الأمريكية لديها توقعات ضعيفة للأرباح في عام 2023 خاصة مع وسط قوة النتائج التي صدرت عن أرباح الربع الرابع من 2022 الماضي.

والآن يتركز اهتمام السوق على البيانات الخاصة بالناتج المحلي الإجمالي للربع الرابع في الولايات المتحدة والتي تعتبر أهم أخبار الأجندة الاقتصادية غدا الخميس، والتي سوف تحدد سياسة الفيدرالي القادمة في نسب رفع الفائدة خلال اجتماعاته المقبلة.

فإن كانت تدل على أن الاقتصاد في الولايات المتحدة يسير نحو الركود وأن الفيدرالي الأمريكي يتجه إلى تخفيف نسب رفع الفائدة والتشديد النقدي، ويعلن عن وقت تخفيض الفائدة فسيكون هذا لصالح سعر الذهب وسيرتفع بشكل ملحوظ.

يأتي كل هذا تزامناً مع توقعات السوق بأن يقلل الفيدرالي وتيرة رفع الفائدة خلال اجتماعه المقبل في 31 يناير إلى 25 نقطة أساس مما يجعل الضغط أكبر على سعر الذهب خاصة وان المسؤولين يتفقون على أن معركتهم مع التضخم لم تنتهي بعد ومن الجدير بالذكر أن الفيدرالي قام بزيادة مقدارها 50 نقطة أساس بعد أربع زيادات بمقدار 75 نقطة مما يجعل التوقعات قاتمة وغير واضحة في الأسواق.

أما سعر الذهب فيمكن أن يصل إلى المستوى 2000 دولار والذي يعتبر اعلى قمة تاريخية له خاصة وأنه الآن يقترب من منطقة الذروة على الفريم الشهري والأسبوعي واليومي وهو ما يستدعي الحذر عند عقد صفقات الشراء لأن السعر فنياً لابد وأن يهبط بقوة في تصحيح هابط قبل استئناف أي صعود نحو قمم جديدة.

0 0 votes
تقييم المقال

Avatar of رانيا جول

رانيا جول الدولة : الاردن خبرة 10 سنوات في التحليل الفني والتقني لاسواق الفوركس والاسهم ولدي الخبرة لكتابة تقارير يومية لجميع الاسهم والعملات والمعادن والنفط والعملات وتغطية أهم الأخبار وأفضل التحليلات للأسواق ، بدأت العمل في شركات الوساطة من عام 2006 الى 2013 ، وانا الان اشارك اخوتي في بناء هذا العمل المتميز والصرح التعليمي الرائد التداول بسهولة وجعله من الرواد في مجال الفوركس وسوق المال و الاعمال العربية ، من أهم أدواتي بالتحليل تحليل الموجات ، تحليل حركة السوق بناء على الأخبار ، التحليل الفني والتقني وما وراء التحليل وبعض المؤشرات الفنية .

Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments