fbpx

الذهب مع استمرار تراجع عائدات السندات الأمريكية

يبني الذهب على زخم الاختراق الصعودي الأسبوع الماضي من خلال منطقة المقاومة التي تتراوح بين 1745 و1750 دولارًا ويكتسب قوة دفع لليوم الخامس على التوالي اليوم الثلاثاء.

ولا يزال الزخم متواصلًا خلال جلسة أمريكا ويرفع الأسعار الفورية إلى أعلى مستوى لها في أربعة أسابيع حول منطقة 1788 دولارًا.

كما يستمر الانخفاض المستمر في عائدات سندات الخزانة الأمريكية في تقديم بعض الدعم للذهب غير المربح وفي الواقع ينخفض ​​العائد على السندات الحكومية الأمريكية القياسية لمدة 10 سنوات إلى أدنى مستوى له في أربعة أشهر وسط انخفاض الرهانات على قيام مجلس الاحتياطي الفيدرالي برفع أسعار الفائدة بشكل أكبر.

ومن الجدير بالذكر أن بنك الاحتياطي الفيدرالي ألمح الأسبوع الماضي إلى أنه قد يبطئ وتيرة دورة رفع سعر الفائدة الحالية في مرحلة ما.

اقرأ المزيد: الذهب يستغل ضعف الدولار لصالحه وينتظر عاصفة من البيانات الهامة

علاوة على ذلك أكد تقرير إجمالي الناتج المحلي الأمريكي الصادر يوم الخميس الماضي حدوث ركود تقني وأجبر المستثمرين على تقليص التوقعات بشأن سياسة تشديد أكثر شدة من قبل بنك الاحتياطي الفيدرالي.

فمزاج العزوف عن المخاطرة السائد يفيد المعدن النفيس كملاذ آمن ولا تزال معنويات السوق هشة وسط مخاوف متزايدة بشأن التباطؤ الاقتصادي العالمي.

وعلاوة على ذلك فإن التوترات الدبلوماسية المتصاعدة بشأن زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان تخفف من شهية المستثمرين للأصول المتصورة ذات المخاطر العالية.

ففي الواقع حذر وانغ يي الدبلوماسي الصيني البارز ووزير الخارجية يوم الثلاثاء من أن السياسيين الأمريكيين يلعبون علانية بالنار بقضية تايوان وهذا بدوره يقود التدفقات نحو أصول الملاذ الآمن التقليدية بما في ذلك الذهب.

ومع ذلك فإن الارتداد الجيد للدولار الأمريكي من أدنى مستوى له في أربعة أسابيع والذي لامسه في وقت سابق من يوم الثلاثاء كان بمثابة رياح معاكسة للذهب المقوم بالدولار.

ومع ذلك يجب أن تستمر العوامل المذكورة أعلاه في تقديم بعض الدعم إلى الذهب قبل نقطة البيانات الرئيسية التالية من الولايات المتحدة وهي تقرير الوظائف الشهري (NFP) يوم الجمعة.

وهذا يجعل من الحكمة انتظار عمليات بيع قوية للمتابعة قبل التأكيد على أن الانتعاش الأخير من أدنى مستوى له في 15 شهرًا بالقرب من منطقة 1680 دولارًا التي تم لمسها في يوليو قد نفد قوته.

وفي غياب أي بيانات اقتصادية رئيسية تحرك السوق ستستمر عائدات السندات الأمريكية والميول الأوسع نحو المخاطرة وديناميكيات أسعار الدولار الأمريكي في التأثير على الأسعار الفورية.

Avatar of رانيا جول

رانيا جول الدولة : الاردن خبرة 10 سنوات في التحليل الفني والتقني لاسواق الفوركس والاسهم ولدي الخبرة لكتابة تقارير يومية لجميع الاسهم والعملات والمعادن والنفط والعملات وتغطية أهم الأخبار وأفضل التحليلات للأسواق ، بدأت العمل في شركات الوساطة من عام 2006 الى 2013 ، وانا الان اشارك اخوتي في بناء هذا العمل المتميز والصرح التعليمي الرائد التداول بسهولة وجعله من الرواد في مجال الفوركس وسوق المال و الاعمال العربية ، من أهم أدواتي بالتحليل تحليل الموجات ، تحليل حركة السوق بناء على الأخبار ، التحليل الفني والتقني وما وراء التحليل وبعض المؤشرات الفنية .

التعليقات مغلقة.