fbpx

الذهب وسط ضعف الدولار الأمريكي وانخفاض عائدات السندات

تراكم سعر الذهب على زخم أمس بعد أن اخترق منطقة المقاومة بين 1745 و1750 دولارًا ويكتسب الذهب حالياً زخمًا لليوم الثالث على التوالي اليوم الجمعة.

حيث ارتفع إلى أعلى مستوى له في ثلاثة أسابيع حول منطقة 1767 و1768 دولارًا أمريكيًا خلال الجلسة الأوروبية المبكرة وسبب هذه الخطوة بشكل أساسي من خلال تحيز بيع الدولار الأمريكي.

كما أقر بنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء بأن المؤشرات الاقتصادية قد خفتت وأشار إلى علامات التباطؤ علاوة على ذلك ألمح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول إلى أن البنك المركزي الأمريكي قد يبطئ من وتيرة حملته المتشددة في مرحلة ما وأن هذه الخطوة ستعتمد على البيانات الواردة.

كما أدى الإصدار المخيب للآمال لتقرير إجمالي الناتج المحلي الأمريكي يوم الخميس إلى زيادة التكهنات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي لن يرفع أسعار الفائدة بقوة كما كان متوقعًا سابقًا وتبين أن هذا عامل رئيسي استمر في الضغط على الدولار وتقديم الدعم للذهب المقوم بالدولار.

اقرأ المزيد: الذهب وسط تحول التركيز إلى الناتج المحلي الإجمالي

وتقوم الأسواق الآن بتسعير 92 نقطة أساس فقط للتشديد التراكمي بنهاية عام 2022 بانخفاض من 108 نقطة أساس قبل قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الأربعاء.

وقد أدى ذلك إلى مزيد من الانخفاض في عائدات سندات الخزانة الأمريكية الأمر الذي يمارس ضغطًا هبوطيًا إضافيًا على الدولار.

وفي الواقع انخفض العائد على السندات الحكومية الأمريكية لأجل 10 سنوات الآن إلى أدنى مستوى له منذ أبريل ويساهم في دفع التدفقات نحو المعدن الأصفر الذي لا يعطي عوائد.

ويمكن أن تُعزى حركة المتابعة الصعودية يوم الجمعة أيضًا إلى الشراء الفني فوق الحاجز الأفقي الذي يتراوح بين 1745 و1750 دولارًا على الرغم من أن الدافع وراء المخاطرة قد يحد من مكاسب الذهب.

وأثارت البيانات الكلية الواردة مخاوف بشأن الانكماش الاقتصادي وقد تجبر البنوك المركزية الرئيسية على التخفيف من دورة تشديد السياسة العدوانية.

وهذا بدوره يقلل ثقة المستثمرين ويتضح من النغمة الإيجابية بشكل عام حول أسواق الأسهم والتي يمكن أن تكون بمثابة قوى معاكسة لـ الذهب كملاذ آمن.

ومع ذلك لا يزال الذهب في طريقه لتسجيل مكاسب قوية للأسبوع الثاني على التوالي يتطلع المشاركون في السوق الآن إلى تقرير نفقات الاستهلاك الشخصي في الولايات المتحدة (تقرير PCEمقياس التضخم المفضل لدى بنك الاحتياطي الفيدرالي للحصول على قوة دفع جديدة في وقت لاحق خلال جلسة أمريكا.

Avatar of رانيا جول

رانيا جول الدولة : الاردن خبرة 10 سنوات في التحليل الفني والتقني لاسواق الفوركس والاسهم ولدي الخبرة لكتابة تقارير يومية لجميع الاسهم والعملات والمعادن والنفط والعملات وتغطية أهم الأخبار وأفضل التحليلات للأسواق ، بدأت العمل في شركات الوساطة من عام 2006 الى 2013 ، وانا الان اشارك اخوتي في بناء هذا العمل المتميز والصرح التعليمي الرائد التداول بسهولة وجعله من الرواد في مجال الفوركس وسوق المال و الاعمال العربية ، من أهم أدواتي بالتحليل تحليل الموجات ، تحليل حركة السوق بناء على الأخبار ، التحليل الفني والتقني وما وراء التحليل وبعض المؤشرات الفنية .

التعليقات مغلقة.