fbpx

الذهب يترقب والأسواق تتأرجح والاتهامات تشير للفيدرالي؟

يبدو الدولار مترنحاً في تداولاته الأخيرة مما تسبب في فقدان الذهب لحالة الزخم الصاعد الأخيرة والتي حقق خلالها مكاسب بمقدار 160 دولار في أيام قليلة ليصل للمستوى 1786 دولار قبل أن يهبط ويتداول حالياً عند المستوى 1779.30 دولار

لكن فقدان سعر الذهب للزخم لم يأتي بسبب ارتفاع مؤشر الدولار هذه المرة والذي يترنح حالياً في حالة من الضعف ولكن تشير أصابع الاتهام وبقوة نحو الفيدرالي الأمريكي الذي يربك الأسواق بسبب تناقضات تصريحاته بخصوص السياسة النقدية القادمة وسياسات رفع الفائدة المقبلة وموقفه منها.

أسواق الذهب المتذبذبة والدولار الضعيف الآن:

انخفض سعر الذهب خلال تداولات اليوم الأربعاء أكثر من ست دولارات ليصل إلى مستوى 1772 دولار وعليه يكون سعر الذهب قد خسر ما يقارب 0.35% خلال تداولات اليوم.

لكن بعد هذا التراجع في بداية اليوم ارتد سعر الذهب ليرتفع بصورة محدودة وبقي يتأرجح في المنطقة بين القمة 1784.9 والقاع 1773.3 دولار وهو الآن قرب مستويات 1779 دولار.
ومقابل ذلك التباين الواضح في أسعار المعدن الأصفر والتأرجح المسيطر على تداولاته تنازل الدولار عن المكاسب الخاصة به وتراجع بشكل هادئ وطفيف حيث انخفض مؤشر الدولار المترنح مقابل سلة من العملات والسلع بحوالي 0.1% ليتداول حالياً عند مستوى 106.3 نقطة.

كما وارتفعت عائدات السندات في الخزانة الأمريكية لعشر سنوات خلال تعاملات اليوم الأربعاء بحوالي 0.0587 نقطة لتصل لمستوى 3.836% تقريباً وكل هذه التذبذبات تجعل الأسواق في حالة من التأرجح القوي.

بالاضافة إلى تضارب البيانات الصادرة عن مسؤولين وخبراء حيث قال كبير الاقتصاديين في سي دي سيكيوريتيز وهو كليفورد بينيت: سعر الذهب شهد صعوداً قوياً جداً بارتداده من 1618 دولار ومن الطبيعي حدوث عرضية وبعض من التماسك والتأرجح لفترة قصيرة.

لكنه بعد ذلك أضاف:أنه وبالرغم من كل مايحدث يبقى الخطر العام موجوداً على الاتجاه الصاعد خاصة من جهة الدولار الأمريكي ووضعه الغير مستقر وسيبقى تراجع الدولار هو المحفز الأكبر لارتفاع الذهب مالم تحدث أي مفاجآت جديدة من الفيدرالي الأمريكي.

والآن يجب التذكير بأن سعر المعدن الأصفر كان قد ارتفع مؤخراً بناء على ضعف الدولار المتعلق بانحسار التضخم الأمريكي وبيانات أسعار المستهلك التي جاءت أقل من التوقعات بعد ظهور ارتفاع طفيف في معدلات البطالة الأمريكية لشهر أكتوبر.

اقرأ المزيد: الدولار يتلاعب بـ سعر الذهب والفيدرالي يخدع الأسواق!

فكل هذا أدى إلى تفاؤل المستثمرين بشأن تخفيف التشديد في السياسة النقدية الفيدرالية وخفض وتيرة رفع سعر الفائدة خلال الاجتماعات القادمة وكان هذا هو السبب الرئيسي لضعف الدولار الذي يبدو مترنحاً في الوقت الحالي بسبب تضارب تصريحات مسؤولي الفيدرالي بشأن السياسات القادمة.
وأمس أظهرت بيانات رئيسية ارتفاع مؤشر أسعار المنتجين الأمريكيين بنسبة 0.2% في اكتوبر وكانت التوقعات بارتفاعه 0.4% مما تسبب بضغط اضافي على تداولات مؤشر الدولار وسعر الذهب وتذبذب الأسواق خلال اليوم الأربعاء.

ماذا سيحدث في قرار أسعار الفائدة القادم وكيف سيؤثر في سعر الذهب؟

هناك احتمال كبير بأن يقوم الفيدرالي الأمريكي بابطاء وتيرة رفع سعر الفائدة قريباً ولكن ليس خلال الاجتماع المقبل في ديسمبر حيث أشار نائب الرئيس في الاحتياطي الفيدرالي لايل برينارد أمس أن هناك الكثير من العمل أمام البنك المركزي للسيطرة على التضخم.

مما يجعل التوقعات الأعلى الآن بين المستثمرين والمتداولين بنسبة 85% بأن يتم رفع الفائدة خلال الاجتماع المقبل بمقدار 50 نقطة أساس واحتمال 11% فقط لرفعها بمقدار 75 نقطة أساس.

ويتزامن هذا مع اعلان لجنة تداول العقود الآجلة للسلع في الولايات المتحدة بأن المتداولين والمضاربين قد خفضوا مراكزهم البيعية الصافية لعقود الذهب بمقدار 30ألف و659 عقد ليصل حجم العقود إلى 8219 عقد خلال نهاية الأسبوع الماضي مما يشير إلى احتمال حدوث عرضية أو تصحيح هابط قصير المدى على سعر المعدن اللامع قبل استئناف الصعود مما يجعل الحيطة والحذر خلال اتخاذ قرارات التداول لازمة وضرورية.

Avatar of رانيا جول

رانيا جول الدولة : الاردن خبرة 10 سنوات في التحليل الفني والتقني لاسواق الفوركس والاسهم ولدي الخبرة لكتابة تقارير يومية لجميع الاسهم والعملات والمعادن والنفط والعملات وتغطية أهم الأخبار وأفضل التحليلات للأسواق ، بدأت العمل في شركات الوساطة من عام 2006 الى 2013 ، وانا الان اشارك اخوتي في بناء هذا العمل المتميز والصرح التعليمي الرائد التداول بسهولة وجعله من الرواد في مجال الفوركس وسوق المال و الاعمال العربية ، من أهم أدواتي بالتحليل تحليل الموجات ، تحليل حركة السوق بناء على الأخبار ، التحليل الفني والتقني وما وراء التحليل وبعض المؤشرات الفنية .

التعليقات مغلقة.