ما هو سهم تسلا ؟

سهم تسلا يعتبر أحد الأسهم الموجودة والمتداولة في أسواق الأسهم العالمية وخاصة سوق الأسهم الأمريكي، حيث تعتبر شركة تسلا الأمريكية هي شركة متخصصة في صناعة السيارات الكهربائية وبعض القطارات الكهربائية ، وهي شركة تم إنشاءها خلال عام 2003 ويقع مقرها الرئيسي في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية ، يتم تداول سهم تسلا في بورصة ناسداك الأمريكية تحت اسم TSLA، كما أنه تم إدراج سهم تسلا في بورصة ناسداك خلال عام 2010، وفي الوقت الحالي يتم دمج سهم تسلا في مؤشر بورصة ناسداك 100.

 بالإضافة إلى ذلك تقوم الشركة بتصميم، تصنيع وتوزيع المكونات الرئيسية لهذا النوع من المركبات مثل بطاريات الليثيوم لتخزين الطاقة أو المعدات ذات المحركات.

 إقبال المستثمرين على سهم تسلا:

 سهم تسلا يعتبر أحد أهم الأسهم الموجودة في البورصة الأمريكية، وبهذا فإن الإقبال من قبل المتداولين في سوق السيارات الكهربائية يعتبر شديداً للغاية بسبب ما تقدمه الشركة من منتجات مختلفة ومطلوبة في العالم.

وحتى الآن ، كانت الشركة المرجعية المرتبطة بهذا القطاع الجديد هي شركة تسلا فقط.

 ولذلك فإن اسم تسلا يرتبط بالابتكار وتطوير حلول مبتكرة ومستدامة لاستخدام الطاقات البديلة، وبالتالي فإن هذه الأسباب تجعل تسلا لديها منظور علامة تجارية عالية جدا.

من ناحية أخرى، فإن الدعم الذي قدمه المستثمرون لرؤية تسلا قد زاد من قيمة أسهمهم، الأمر الذي زاد بدوره من جاذبية الشركة.

في هذا الوقت فمن المسلم به أن السيارة الكهربائية هو واقع جديد، وكانت تسلا قد سبقت بسنوات منافسيها في تصميم وتطوير مكونات لهذا النوع من المركبات.

ولهذا السبب، يعتقد نسبة عالية من المستثمرين أن تسلا ستحافظ على مركز مهيمن في هذا القطاع الجديد، الأمر الذي سيزيد من قيمته.

 كيفية الاستثمار في سهم تسلا؟

 يمكن الاستثمار في سهم تسلا من خلال طريقتين مختلفتين:

أولاً: الشراء المباشر للأسهم

يتم إدراج أسهم تسلا في السوق العالمية “ناسداك سيليكت”، بحيث يمكن شراؤها بسهولة ويمكن إعادة تقييمها لبيعها مرة أخرى وبالتالي يتم نقل سعر كل عنوان تسلا بحوالي 300 دولار أمريكي.

وبالتالي فإن هذه العملية هي أفضل ملاءمة لهؤلاء المستثمرين الذين لديهم رأس المال المتاح عالي والذين لديهم هدف الربح على المدى الطويل.

ثانياً: العقود مقابل الفروقات

 من الممكن تداول سهم تسلا من خلال الرافعة المالية للعمل مع العقود مقابل الفروقات.

بالإضافة إلى ذلك، فمن الممكن الحصول على الربح ما إذا كانت الأسهم في زيادة أو نقصان في القيمة.

هذا النوع من العمليات مرن جدا ويجد أكبر مزاياه في الأوراق المالية عالية السيولة مثل تسلا.

وهذا النوع من المعاملات يتم تكييفه للمستثمرين من ذوي الخبرة أو المبتدئين، مع رأس المال قليل ومع أفق الاستثمار أطول وعلى المدى القصير.

 القيمة السوقية لشركة تسلا:

تبلغ القيمة السوقية لشركة تسلا خلال الآونة الحالية نحو 100 مليار دولار أو أكثر تقريباً، وبالتالي فهي متجاوزة شركة جنرال موتورز وتتصدر قائمة شركات صناعة السيارات الأمريكية.

مبيعات تسلا 

تمكنت الشركة الأمريكبة لصناعة السيارات تسلا من بيع نحو367,500 سيارة في جميع أنحاء العالم في عام 2019 الماضي، مقارنة بمبيعات “جنرال موتورز” في الولايات المتحدة الأمريكية التي بلغت2.9 مليون سيارة، إلى جانب 3 ملايين سيارة أخرى في الصين، بينما بلغت مبيعات “فورد” في الولايات المتحدة الأمريكية 2.4 مليون سيارة، ومبيعات “فيات كرايسلر” 2.2 مليون.

 وعلاوة على ذلك، تشهد تسلا نمواً سريع للغاية مقارنة ببعض  شركات صناعة السيارات الأخرى مثل جنيرال موتورز وغيرها، حيث ارتفعت مبيعاتها بنسبة 50% في العام 2019، وقد أدى هذا النمو وآمال المستثمرين بأدائها في المستقبل إلى تقدم أسهمها عن العديد من منافسيها.

ولا يزال أمام تسلا طريق طويل إذا كانت تريد أن تصبح شركة صناعة السيارات الأكثر قيمة في العالم، إذ ستتنافس بذلك مع “تويوتا”، والتي تبلغ قيمتها السوقية 25 تريليون ين، أي حوالي 228 مليار دولار، بالإضافة إلى “فولكس فاغن” التي تبلغ قيمتها 90.3 مليار يورو، أي 100.4 مليار دولار.

ولكن، تعتبر “تسلا” أيضاً أكثر قيمة من العديد من شركات صناعة السيارات العالمية الكبرى، بما في ذلك “هوندا”، و”نيسان”، و”هيونداي”، و”بي إم دبليو“.

 أسعار سهم تسلا على مدار الفترة الأخيرة:

وصل سعر سهم تسلا خلال يوم 17 من شهرإبريل الماضي إلى نحو 752.93 دولار مرتفعاً بنحو 1.04 %، لينخفض بعد ذلك خلال يوم 20 من الشهر نفسه بنحو 0.97 % ليبلغ نحو 745.73 دولار، منخفضاً بشكل أكبر خلال اليوم الذي يليه بنسبة 8.62 %.

 ومع بداية شهر مايو الجاري، انخفض سهم تسلا بنسبة 11.42 % وذلك بسبب تداعيات فيروس كورونا والتي أثرت بشكل سلبي على جميع الشركات على مستوى العالم وخاصة الشركات الأمريكية والذي تفشى فيها الفيروس بصورة كبيرة للغاية.

وهو الأمر الذي أدى إلى إغلاق الكثير من الشركات وتوقف الحياة اليومية وتوقف معظم الشركات في الولايات المتحدة.

وخلال يوم الثامن من شهر مايو الجاري ارتفع سهم الشركة الأمريكية المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية بنسبة بلغت 4.79 % ليصل سعر السهم في بورصة ناسداك إلى نحو 818.68 دولار، في حين أنه وصل سعر السهم خلال يوم 15 من الشهر نفسه إلى 798.61 دولار منخفضاً بنسبة 0.51 %.

Comments are closed.