يقترب زوج يورو من التداول بالقرب من منطقة 1.1350 ليواصل إنخفاضه نتيجة الضغط عليه وفي نفس السياق يرتفع الدولار ويقترب من منطقة مقاومة 1.1400.

وطبقا للتحليلات إن إستمرار معنويات الطلب المحيطة بالدولار تجعل زوج اليورو تحت مزيد من الضغط مما تجعله ينخفض عند أدنى مستوى له لم ينخفض له منذ ثلاث أسابيع مضت .

ويستمر المتدولون في الإنتباه لعناوين الاخبار الأخيرة من صندوق النقد الدولي IMF مما يجعل هذا دليلا كافياً على تباطؤ الإقتصاد الصيني وعدم الوصول لحلول بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين في المفاوضات الأخيرة .

وقام مركز الأبحاث الموجود في واشنطن بتخفيض توقعاته للنمو العالمي للعام الحالي وذلك إلى 3.5٪ بدلاً من 3.7٪ .
ومن المقرر صدور بيانات اليوم من ZEW والتي تسمى ببيانات المسح في ألمانيا ومنطقة اليورو والذي يجعلنا أيضاً ننتبه كثيراً بقضية خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي Brexit وذلك بعد أن قدمت “ماي” لخطتها الإحتياطيه.