مبيعات التجزئة الألمانية 2022- German Retail Sales

ارتفعت مبيعات التجزئة الألمانية (على أساس شهري) في نوفمبر 2020 بنسبة 1.9%، بعد ارتفاعها في أكتوبر 2020 بنسبة 2.6%، وكان ذلك على عكس المتوقع بأن تنخفض بنسبة 2%، وقد انخفضت مبيعات التجزئة (على أساس شهري) في ديسمبر 2020 بنسبة 9.6%، وهو أسوأ بكثير من التوقعات التي أشارت إلى انخفاض مبيعات التجزئة الألمانية بنسبة 2.6%. 

ثم انخفضت مبيعات التجزئة (على أساس شهري) في يناير 2021 بنسبة 4.5%، وعلى عكس المتوقع بانخفاضها بنسبة 0.3%، وذلك بعد تراجعها بنسبة 9.1% في الشهر السابق، وأخيرًا.. قد ارتفعت مبيعات التجزئة الألمانية في فبراير 2021 بنسبة 1.2%، وقد حققت انتعاشًا بعد انخفاض دام شهرين متتاليين، وعلى عكس المتوقع بانخفاضها بنسبة 2%! 

 

مبيعات التجزئة الألمانية
مبيعات التجزئة الألمانية

اقرأ أيضًا: التوقعات الاقتصادية للاتحاد الأوروبي 22021

مبيعات التجزئة الألمانية على أساس شهري

مبيعات التجزئة الألمانية
مبيعات التجزئة الألمانية

مبيعات التجزئة الألمانية على أساس سنوي

مبيعات التجزئة الألمانية
مبيعات التجزئة الألمانية

ونظرًا لأن مبيعات التجزئة تقيس مدى تحسن الأوضاع الاقتصادية الخاصة بالمستهلكين، كما أن إنفاق المستهلكين يشكل جزء كبير من اقتصاد الدول؛ لذا من المهم مراقبة المتداولين لمعدل الإنفاق، بالإضافة إلى أنه يعكس الاتجاهات المختلفة لتجارة التجزئة على وجه التحديد، وتحديد هذه الاتجاهات يساهم في تحديد فرص الاستثمار المختلفة، والجدير بالذكر أن مبيعات التجزئة توضح أداء قطاع التجزئة على المدى القصير.

درجة التأثير:

إذا كانت قيمة المؤشر الحقيقية فور صدوره أكبر من المتوقع يؤثر إيجابيًا على العملة والعكس.

موعد الصدور:

بعد انتهاء الشهر بـ 30 يوم

الجهة المسؤولة عن صدور مبيعات التجزئة الألمانية:

مكتب الإحصاء الفيدرالي، والبنك المركزي الألماني

والخلاصة هنا تعتبر مبيعات التجزئة مؤشرًا جيدًا لنبض الاقتصاد ومساره المتوقع نحو التوسع أو الانكماش ويتم الإبلاغ عن أرقام مبيعات التجزئة من قبل جميع متاجر الخدمات الغذائية ومحلات البيع بالتجزئة يعتمد القياس عادةً على عينات البيانات ويستخدم لنمذجة الأنماط للبلد بأكمله.

وكمؤشر اقتصادي كلي رائد تثير أرقام مبيعات التجزئة الصحية عادة حركات إيجابية في أسواق الأسهم وتعتبر المبيعات الأعلى أخبارًا جيدة لمساهمي شركات البيع بالتجزئة لأنها تعني أرباحًا أعلى.

ومن ناحية أخرى فإن حملة السندات متناقضون تمامًا تجاه هذا المقياس فالاقتصاد المزدهر مفيد للجميع لكن انخفاض أرقام مبيعات التجزئة والاقتصاد الانكماشي سيترجمان إلى انخفاض في التضخم وقد يتسبب هذا في انجذاب المستثمرين نحو السندات مما يؤدي في النهاية إلى ارتفاع أسعار السندات.

كما تجذب مبيعات التجزئة المبيعات في المتاجر بالإضافة إلى المبيعات الأخرى لكل من السلع المعمرة التي تدوم لأكثر من ثلاث سنوات والسلع غير المعمرة تلك التي يبلغ عمرها 3 سنوات أو أقل حيث يتم تقسيمها إلى عدد من الفئات المختلفة.


Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/easytradeweb/public_html/wp-includes/functions.php on line 5219