مقدمة إلى البيتكوين

مقدمة إلى البيتكوين

 واحدة من العملات المشفرة الأكثر شيوعاً واستخداماً تلك هى البيتكوين (BTC) . فى الواقع هى عملة رقمية عمرها عقد من الزمان،  (العملات الرقمية) بدأت فى التسعينيات مرورا بالعقد الأول من القرن الحادي و العشرون. كان هناك وقتها عملتين فقط  تتداولان رقمياً فى ذلك الحين. وهاتان كانتا ديجيكاش و فلوز.

العملات الإلكترونية كانت متواجدة ولكن لم تكن مستخدمة بشكل شائع مع المستهلكين. ولكن مع ازدياد شعبيتها فى التسعينيات وامتلاك الجميع للانترنت ، أصبحت الأمور أكثر إشراقاً بعد الإنحسار.

أصبحت ذات شعبية وشيوع بسبب القدرة على دفع ثمن المنتجات والبضائع على الانترنت، لقد تزايدت شعبيتها بسرعة معقولة. شعبية وشائعة بسبب طريقة جديدة لشراء البضائع و المنتجات ، مع ذلك بينما مازالتا جديدتين فى السوق، هاتان العملتان  المشفرتان لم تكتب لهما النجاة نتيجة للمحاولة والخطأ. خلال تلك العملية ، أصبحت قضاياهم العناصر المعتادة التى تتشكل فور نزول عملة جديدة مثل العملة الالكترونية إلى الأسواق. التقدم التكنولوجى القاصر و ميزات الحماية  الضعيفة كانا من السقطات التى حدثت لهاتين العملتين المشفرتين الفاشلتين.، كانت هناك بعض الأحداث من سوء الحظ التى أدت لفشل هاتين العملتين ، ومع ذلك، بسبب هذا الفشل نجحت العملات التى تلتهم فى التعلم من هذه الأخطاء .

البيتكوين كانت قادرة على التعافى من أخطاء تلك الشركات وحيثما يفشل واحد ينجح الآخرون. وصلت المساعدة مع فرد يدعى ساتوشى ناكاموتو .

ناكاموتو

الاسم الذى ارتبط بمصطلح البيتكوين بسرعة، نما بسهولة بالحديث على الأنترنت و عبر أوساط صناعة المالية الالكترونية. ازدادت شعبية ناكاموتو لكن الانعطاف الغريب فى هذا الأمر أن لا أحد رأى  المخترع رأى العين أبداً ولا أحد يعلم من هو أو من أين هو.

حيث أنها كانت حركة “رقمية تماماً أو إلكترونية” ، كانت هى المستخدمة بصورة كاملة بين متداولى البيتكوين ومستعملى العملة الرقمية، لذلك لم تكن هناك حاجة للظهور الشخصى لأى أحد.ناكاموتو، كما سيتفق معظم الناس، هو مخترع العملة المشفرة الرائجة. وهذا فصل الخطاب.

أصبحت البيتكوين ذائعة الانتشار فى 2009 واعتبرت مختلفة و بلا مثيل. فى الواقع، لم تكن محكومة أو منظمة بواسطة أى هيئة اقتصادية وقد كان بالإمكان إرسالها من شخص لآخر بدون أى قيود. ذلك هو سبب اكتسابها  للشعبية أكثر و أكثر. ناكاموتو كان ينظر إليه باعتباره غير معلوم إلى أن أصبحت البيتكوين أكثر شعبية. مع مجتمع يتحول عن النقد العينى عاماً بعد عام، فإنها تناسب طريقة الشخص العادى فى الدفع. أصبح هذا حقيقة واقعة فى أماكن مثل الصين والهند. فى الحقيقة، الصين هى الدولة الرئيسية التى تستعمل البيتكوين فى التداول الرقمى.

باعتبارها عملة دولية بعد ذلك، المخترع ناكاموتو قام بنشر اختراعه كبرنامج كمبيوتر مفتوح المصدر خلال نفس العام وهو ما أبقى على تنامي شعبية العملة الرقمية فى عام 2009.

البيتكوين أصبحت فى التداول على الانترنت منذ ذلك الحين وتستخدم بواسطة أولئك الذين يحتاجون لتسديد الفواتير أوإنجاز مدفوعاتهم . تحويل الأموال دولياً كان إضافة كبيرة أيضاً. لقد أتاح ذلك استبدال أو تحويل البيتكوين من هاتفك الجوال كما الحال مع الهاتف الذكى.

كيف تشكلت عملية التحقق من العملة المشفرة

إذا كنت تتساءل كيف يستطيع الشخص أن يتحقق من المعاملات المالية ، فبالإمكان شرح ذلك  كالآتى:

المعاملات المالية يتم التحقق منها بواسطة عقد شبكة الاتصال للجمهور التي توزع دفاتر قيود محاسبية يطلق عليها سلاسل االكتلة. فى الواقع أنها تمتلك الصرافات الآلية الخاصة بها. تستخدم لشراء البضائع دون معرفة هوية الشارى، كان هذا طريقاً سهلاً لإنجاز الأعمال. فى الواقع ، أصبح أداء المدفوعات دولياً أرخص ، حيث أنه ليس مرتبطاً بدولة ما أويخضع لتشريعات أحد.

ولذلك، فإن الشركات الصغيرة ليست مثل أي عملة أخرى، وخاصة بطاقات الائتمان لأنها لا تحمل أي أعباء إضافية أو رسوم

كما ان هناك أشخاص يشترونها ليروا إذا ماكانت قيمتها سترتفع.  لذلك فإنها ينظر إليها على أنها شكل من أشكال الاستثمار أيضاً. هذا النوع من النظام هو أقرب إلى تحويل من فرد إلى فرد . على الرغم من أن أولئك الذين يطبقونه يستعملون البيتكوين فى التحويل المباشر دون الخضوع لأى سلطة أو وساطة، إنها صفقة سارية طبقاً لأولئك الذين يستعملونها اليوم وفى العديد من البلدان التى تقبلها.

أنت تسأل ماهى سلاسل الكتلة ؟ سلسلة الكتلة محل السؤال تعمل كدفتر عام يقيم بواسطة تسجيل كل معاملة يقوم بها الفرد. يعرض النظام هذه الكتل التى تشير إلى  التسجيلات الدائمة للمعاملات التى تم تنفيذها مؤخراً. بداية بأول معاملة مشتملة ، فإنهم يواصلون الإضافة لبناء سلاسل الكتلة التى تحتوى كل التسجيلات منذ أول معاملة.

هنا أربعة طرق بسيطة للحصول على البيتكوين

  • التنقيب عن البيتكوين: كونك منقباً يكافأ بالعملة الرقمية وخدماتها المتاحة
  • صرافات البيتكوين الآلية: شراء البيتكوين من صرافات البيتكوين الآلية بواسطة التحقق من المحفظة لأولئك الذين سوف يستخدمونها.
  • استبدال العملة الرقمية: هذا يشتمل على شراء و بيع البيتكوين فى السوق.
  • المعاملات المالية: ببساطة أداء مدفوعات (معاملات مالية) فى مقابل خدمات وبضائع.

لماذا أنت بحاجة إلى محفظة بيتكوين     

مثل أى حساب بنكى، محفظة البيتكوين هى مخزن آمن لعملات البيتكوين الخاصة بك. استعمال البيتكوين يبدأ بواحدة من هذه المحافظ.

فى الواقع هى تعمل كالحسابات البنكية النشطة لاستعمالها فى تخزين عملاتك المشفرة أو استبدالهم. هناك أنواع متنوعة من محافظ البيتكوين . هنا نوعين من محافظ البيتكوين والتى تعتبر “ساخنة وباردة”

Tالمحفظة الساخنة    

مع التصريح بالتحويل الفورى عبر الانترنت، عملات البتكوين فى هذه المحفظة تخزن و تستعمل فى المعاملات عبر الانترنت أثناء البقاء متصلاً بالانترنت للمعاملات التالية.

 المحفظة الباردة         

هذه المحفظة الباردة تعمل فى حالة عدم الاتصال بالانترنت و المعاملات تستغرق وقتاً أطول مما يجعلها ثقيلة بعض الشىء مقارنة بالمحفظة الساخنة.

لماذا ستستمر البيتكوين فى النمو والحصول على المزيد من الشعبية

أنها كذلك بالنسبة لأولئك الذين يستثمرون مبكراً ليكبروا فى رخاء حيث أن هناك مستقبل مشرق للمستثمرين مع توقعات كبيرة للربح. ليس فقط مكاسب مادية بل أيضاً ازدياد فى الشعبية. لذلك، الاستمرار فيها للارتفاع إلى قيم أعلى يبقى أكثر و يقدم توقعات كبيرة فى العديد من القطاعات فى العالم الرقمى.

 لايمكن التلاعب بها          

البيتكوين لايمكن التلاعب بها ، ولا تنتمى إلى أى فرد ،أو دولة أو شركة .

الأمان المالى يضمن لمتداول العملة المشفرة الذى يساعد فى توفير وسادة إضافية من الحماية وبسبب هذا كل المعاملات تنفذ بإتقان وأمان فى مجتمعات العملة الرقمية و على الانترنت بشكل عام.

شفافة                                                                                     

حيث أن المعاملات تسجل بشكل دائم ولايمكن إزالتها من على الانترنت ، سلسلة الكتلة عالية الشفافية ، أو دفتر تسجيل القيود يسجل كل معاملة والتى تظل فى السجل.

معاملات سريعة      

المعاملات سريعة حيث أنها تشتمل على البيتكوين. سهولة استعمالها تجعل مستقبل هذه العملة مناسباً لأولئك الأشخاص المشغولين المتواجدين اليوم ويعيشون أسلوب حياة القرن الواحد و العشرين.

رسوم أقل على المعاملات 

بواسطة البيتكوين ، المعاملات لا تشتمل على طرف ثالث أو أى مؤسسات مالية، لذلك ، هناك القليل جداً من الرسوم على المعاملات

لا قيود         

عند التعامل بالبيتكوين ، لايوجد تأخير كما فى البنوك والمؤسسات المالية. مع ذلك ، من الممكن وجود ثمة قيود فى وقت ما لأولئك الذين يتعاملون مع العملة الرقمية.

الخصوصية والحماية             

هذه المعاملات آمنة وبدون السؤال عن الأشخاص . بمجرد البدء بإجراء المعاملات فى أى وقت ، لاكشف لأى معلومات عنك . سلسلة الكتلة هذه تمنع تقاضى أى رسوم أو تكاليف احتيالية .