بيتكوين تُخاطر بأدنى إغلاق أسبوعي خلال شهرين

أغلقت بيتكوين بأدنى إغلاق أسبوعي في شهرين هذا الأسبوع لكن مشتري بيتكوين يكثفون شراء العملات عند 53000 دولار فلا تزال عملة بيتكوين جذابة للمتداولين المخضرمين حيث أصبح الآن مستوى 50000 دولار هي النقطة التي يمكن أن تتحول الثقة عندها إلى قلق.

البيتكوين تجمع الزخم للصعود
البيتكوين تجمع الزخم للصعود

تداولت بيتكوين حول 54000 دولار يوم 28 نوفمبر حيث أظهر الإغلاق الأسبوعي علامات على الوصول إلى أدنى مستوياته في شهرين كما أوضحت البيانات من كوينتيليغراف ماركتس برو وتريدينغ فيو خلال 24 ساعة تداولات هادئة لزوج البيتكوين دولار بعد هبوط يوم الجمعة بقيمة 6000 دولار.

وعلى الرغم من الهدوء الذي بدأ حتى اليوم الأحد إلا أن بيتكوين تستمر بالانخفاض إلى ما دون منطقة دعم رئيسية على الأطر الزمنية الأسبوعية مما فتح احتمالية الوصول إلى أدنى مستوياته في نهاية الأسبوع منذ أواخر سبتمبر.

فبالنسبة للمتداول والمحلل ريكت كابيتا يجب استرداد 55800 دولار لنضمن الارتفاع وهو أمر لا يزال من الممكن حدوثه بسهولة.

فلم تكن مثل هذه الحركة السعرية كافية لردع المضاربين على الارتفاع حيث قامت الشركات ذات الحجم الكبير والدول القومية بشراء بيتكوين في هذا الانخفاض.

واليوم أكد أليكس ماشينسكي المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة إقراض العملات الرقمية سيلسيوس أنه اشترى المزيد من بيتكوين وإيثريوم الخاصة به.

وكشف لمتابعي تويتر قائلا: اشتريت ما يقرب من 10 ملايين دولار من بيتكوين وإيثريوم بالمستويات الحالية لإضافتها إلى صفقاتي.

اقرأ المزيد:البيتكوين هي المستقبل!

وأضاف ماشينسكي أنه سيبيع 50٪ من مشترياته الأخيرة في حالة انخفاض زوج بيتكوين مقابل الدولار إلى أقل من 50000 دولار.

وقد عززت البيانات المنفصلة التي جمعها المحلل ويلي ول الاهتمام بشراء بيتكوين عند المستويات الحالية.

حتى باستثناء الشركات والصناديق المتداولة في البورصة (ETFs) فإن المشترين اقتنوا بيتكوين بأحجام كبيرة في هذا الأسبوع على عكس ما حدث بعد الانخفاضات المماثلة في الأسعار في بداية عام 2021.

لا يوجد ارتفاع لـ بيتكوين يمكن أن يتحقق في نهاية هذا الأسبوع:

كان هناك القليل من التأجيل لعمليات البيع الشاملة في السوق يوم أمس الجمعة وسط حالة عدم اليقين المستمرة بشأن متحور فيروس كورونا الأخيرة.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف تسبب هذا في عرضية فورية في سوق العملات الرقمية والتقليدية مع عودة مؤشر الخوف من متحور الفيروس الجديد إلى الأسواق.

وبالتالي لم تظهر العملات الرقمية الرئيسية أي علامات على حدوث انتعاش مع اقتراب عطلة نهاية الأسبوع من نهايتها وكانت العملات الرقمية العشرة الأولى من حيث القيمة السوقية في المنطقة الهابطة بثبات على الأطر الزمنية الأسبوعية عدا زوج إيثريوم مقابل الدولار تمكن من البقاء فوق مستوى 4000 دولار اليوم الأحد.