الذهب وسط مزاج المخاطرة وقبيل انتهاء 2021

استعاد الذهب زخمه الإيجابي اليوم الثلاثاء وحقق ارتفاعاً واضحاً بعد هبوط أمس الاثنين مما أوقف التراجع الأخير من منطقة المقاومة عند 1814 و1815 دولارًا وهو أعلى مستوى شهري لامسه الأسبوع الماضي.

الذهب بين العرض والطلب
الذهب بين العرض والطلب

كما حافظ الذهب مقابل الدولار الأمريكي على ارتفاعه خلال الفترة الأوروبية حيث ينتظر الثيران تحركًا ثابتًا فوق المتوسط ​​المتحرك البسيط لـ 200 و100 يوم بالقرب من المستوى 1800 دولار.

وقد جذب الذهب بعض القوة كملاذ آمن وسط مخاوف بشأن ارتفاع حالات متحور أوميكرون حيث قال السناتور الأمريكي جو مانشين أن الموافقة على مشروع قانون الاستثمار يوم أمس الأحد سيدعم الانتعاش الاقتصادي.

كما حطمت هذه التطورات الآمال في إجراء تصويت نهائي على رفع أسعار الفائدة قبل نهاية العام مما أدى بدوره إلى إبقاء المضاربين على ارتفاع الدولار في موقف حرج وعاد بالقوة على الذهب المسعر بالدولار.

كما استقرت معنويات المخاطرة العالمية بعد أن قالت شركة مودرنا يوم أمس الاثنين إن جرعة معززة من لقاح كورونا يمكن أن تحمي من السلالة الجديدة في الاختبارات المعملية وأدى ذلك إلى انتعاش قوي في أسواق الأسهم العالمية ومنع المتداولين من وضع مراكز تداول صعودية قوية لـ الذهب كملاذ آمن.

غير إن النظرة المتشددة للاحتياطي الفيدرالي والتقدم الجديد في عائدات سندات الخزانة الأمريكية أبقت الغطاء على أي مكاسب أخرى لـ الذهب مما يستدعي بعض الحذر للمتداولين على الارتفاع.

اقرا المزيد:الذهب يتماسك على الرغم من قوته

ومن الجدير بالذكر أن بنك الاحتياطي الفيدرالي أعلن الأربعاء الماضي أنه سيضاعف وتيرة التناقص إلى 30 مليار دولار شهريًا وأشار إلى أن المسؤولين يتوقعون رفع سعر الفائدة على الأموال الفيدرالية ثلاث مرات على الأقل في العام المقبل.

وقد يكون المستثمرون مترددين أيضًا في ظل ظروف السيولة الضعيفة نسبيًا مع اقتراب موسم العطلات في نهاية العام وهذا يجعل من الحكمة انتظار اشارات قوية للشراء قبل تحديد مركز لتحقيق أي مكاسب وسط غياب البيانات الاقتصادية المؤثرة في السوق ذات الصلة من الولايات المتحدة.

نظرة فنية لأسعار الذهب:

من منظور تقني إن أي تحرك لاحق يتجاوز المستوى 1800 دولار قد يستمر في مواجهة مقاومة شديدة بالقرب من منطقة 1814 دولار وقد تؤدي بعض عمليات الشراء إلى حركة تغطية صفقات البيع وتدفع أسعار الذهب مرة أخرى نحو منطقة المقاومة القوية بين 1832 و1834 دولارًا.

لكن يبدو الآن أن المنطقة بين 1779 إلى 1778 دولارًا تحمي الاتجاه الهبوطي كمقاومة ويتبع ذلك دعم بالقرب من المستوى 1772 دولارًا والذي يمكن أن يؤدي كسر الذهب له لاستهداف القاع الشهري حول منطقة المستوى 1753 دولارًا.