الذهب يبدأ الكفاح ضد المخاطرة وارتفاع عائدات السندات الأمريكية

عكس الذهب تراجعًا خلال اليوم إلى منطقة 1830 دولارًا أو أدنى مستوى في ثلاثة أيام على الرغم من أنه كافح للاستفادة من محاولة الانتعاش وظل أدنى المتوسط ​​المتحرك البسيط البالغ 200 يوم.

وبعد التأرجح بين المكاسب الباهتة والخسائر الطفيفة يبدو أن الذهب قد استقر الآن في المنطقة المحايدة ويتداول دون المستوى 1840 دولار خلال جلسة أمريكا اليوم الثلاثاء.

اقرأ المزيد:الذهب يتماسك خلال العطلة الأمريكية اليوم

كما أدت الإشارات التي تشير إلى أنه لن يكون هناك أي إجماع على رفع سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس في المستقبل القريب إلى عمليات بيع جديدة حول الدولار الأمريكي اليوم الثلاثاء.

وهذا بدوره كان يعتبر عامل رئيسي قدم بعض الدعم للسلعة المقومة بالدولار ومنها الذهب ومع ذلك فإن مجموعة من العوامل منعت المتداولين من وضع رهانات صعودية قوية على الذهب.

كما أدى اندفاع المخاطرة والارتفاع القوي في أسواق الأسهم العالمية إلى إبقاء ضغط على أي اتجاه صعودي للذهب كملاذ آمن.

وبصرف النظر عن هذا أدت التوقعات بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيحتفظ بموقفه المشدد لسياسته إلى ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية وكان هذا بمثابة قوى معاكسة للذهب غير العائد.

كما تشير حركة السعر في اتجاهين بلا اتجاه واضح والتي استمرت منذ يوم الإثنين إلى تردد بين المتداولين بشأن المرحلة التالية من الحركة الاتجاهية للسعر.

ومع ذلك فإن الانهيار الأخير من خلال نطاق تداول متعدد الأسابيع والبقاء أدنى من المتوسط ​​المتحرك الهام تقنيًا (200-DMA) يؤيد المتداولين الهبوطيين ويدعم احتمالات المزيد من الخسائر.

ويمكن اعتبار أي اتجاه صعودي على أنه فرصة بيع مع وجود مخاطرة الى حد ما مع ذلك قد يمتنع التجار عن وضع رهانات قوية قبل شهادة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يومي الأربعاء والخميس.

وقد توفر معنويات المخاطرة الأوسع وعائدات السندات الأمريكية وتحركات أسعار الدولار الأمريكي بعض الزخم للذهب.

[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]

Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/easytradeweb/public_html/wp-includes/functions.php on line 5275