البيتكوين هي المستقبل!

المستقبل هو البيتكوين وفقًا لمنشئي المسلسل الكرتوني ساوث بارك حيث ورد في احدى الحلقات في حوار بين موظف الفندق والزبائن أن البيتكوين هي الأفضل كوسيلة للدفع فهي المستقبل ولقد قررنا أن الخدمات المصرفية المركزية مزورة لذا فنحن نثق أكثر في المعاملات الرقمية.

اقرأ المزيد:اشتري باستخدام بيتكوين واحصل على خصم 20%!!

البيتكوين هي المستقبل
البيتكوين هي المستقبل

وساوث بارك المسلسل التلفزيوني الكارتوني الذي غالبًا ما يعالج قضايا الساعة بلمسة كوميدية أظهر استخدام البيتكوين كوسيلة دفع رئيسية في المستقبل غير البعيد.

ففي حلقة Post COVID لموسمها الرابع والعشرين التي تم بثها يوم الخميس الماضي صورت ساوث بارك أحد أبطال العرض وهو ستان مارش وهو يدفع مقابل الإقامة في فندق رخيص باستخدام البيتكوين بعد 40 عامًا تقريبًا من الآن.

حيث قال موظف الفندق: هذا هو المستقبل لقد قررنا جميعًا أن الخدمات المصرفية المركزية مزورة لذا فنحن نثق أكثر في المعاملات الرقمية.

كما يعرف الكثير في مجال العملات الرقمية ساوث بارك لانتقادها لحكومة الولايات المتحدة وبنوكها في أعقاب الأزمة المالية لعام 2008 والتي روجت للمعاملات البنكية ومن ثم اختفت في إشارة إلى خسارة مارش للأموال فور إيداعها في مصرف.

ومن بين التوقعات المستقبلية الأخرى في الحلقة الأخيرة ستأتي السيارات ذاتية القيادة والمساعدين الرقميين الهولوغرافيين والكوميديا ​​الارتجالية في إشارة لاستخدام العالم الرقمي في كل مناحي الحياة ليس في الأموال فقط.

وعلى الرغم من أن الإشارة إلى العملات الرقمية وبلوكتشين في وسائل الإعلام المشهورة أصبح أمرًا شائعًا إلى حدٍ ما فالمسلسل التلفزيوني الأول الذي عرض البيتكوين كان ذا غود وايف في يناير 2012 لكن البعض الآخر استمر في استخدام التكنولوجيا الناشئة والأداة المالية لكل من الكوميديا ​​والدراما.

وفي هذا العام 2021 ادعت شخصية جيمس سبادر في ذا بلاكليست أنه يعرف الهوية الحقيقية لساتوشي وأظهرت ذا سيمبسونز أن سعر البيتكوين يتحرك إلى ما لا نهاية في شريط ملخص من الأسهم المتحركة.