النفط الخام وسط ظروف سيولة ضعيفة

انخفض النفط الخام إلى حد ما اليوم الخميس تزامناً مع ضعف السيولة بسبب العطلة مما أدى إلى توقف وجمود التقلبات السعرية حيث يتم تداول النفط الخام أقل بقليل من مستوى 73 دولارًا حيث يجب كسر المقاومة عند أعلى المستويات التي بلغت 73.25 دولارًا لـ النفط الخام والتي تم تسجيلها خلال فترة آسيا وأميركا.

النفط الخام وسط سيولة ضعيفة
النفط الخام وسط سيولة ضعيفة

حيث كانت هذه الارتفاعات أقل بقليل من القمة الشهرية في 9 ديسمبر عند 73.30 دولارًا وتشير تحركات أسعار النفط الخام الأخيرة إلى أن الأسواق لا تزال في اتجاه صاعد حتى مع الانخفاض عند مستوى 72.20 دولار الذي لم يستطع كسره سابقاً.

اقرأ المزيد:النفط الخام يستقر تزامناً مع ارتفاع أسعار الغاز

ويمثل هدوء اليوم الخميس وصولًا متأخرًا للهدوء المعتاد كل عام قبيل الاحتفال بعيد الميلاد ورأس السنة الجديدة حيث تراجعت أسعار النفط الخام وسط الوضع العالمي المتطور باستمرار مع انتشار أوميكرون.

كما شهدت أسعار النفط الخام تعافيًا لا يصدق هذا الأسبوع من أدنى مستوياتها يوم الاثنين مع ارتفاع بنحو 7.0 دولارات من أدنى مستوياته بالقرب من 66 دولارًا للبرميل.

وكانت الأخبار الإيجابية عن أوميكرون هي المحرك الرئيسي للارتفاع حيث أظهرت الدراسات المتتالية من جنوب إفريقيا واسكتلندا ولندن أن المتحور الجديد مرتبط بانخفاض كبير في مخاطر الانتشار وهذا يخفف الضغط على الحكومات لتنفيذ قيود متشددة قد تضر بالاقتصاد والطلب على النفط.

كما ساعدت البيانات الأمريكية القوية في المساهمة في وضع المخاطرة في السوق والذي أدى إلى ارتفاع أسعار النفط الخام في الأيام الأخيرة مما يعني أن الأنظار ستكون متركزة على المزيد من الإصدارات الكلية الأمريكية القادمة في الساعة 13:30 بتوقيت غرينتش و 15:00 بتوقيت غرينتش اليوم الخميس.

كما يشير التجار أيضًا إلى توقعات ارتفاع الاستهلاك على مخزونات النفط الخام الأمريكية كما كشفت بيانات إدارة معلومات الطاقة يوم أمس الأربعاء وهذا يدعم الأسعار.

لكن الأخبار المتعلقة بـأوميكرون من المقرر أن تظل المحرك الرئيسي للرغبة في المخاطرة وعلى الرغم من أنه من المتوقع أن تضعف أحجام التداول مع قرب رأس السنة وعيد الميلاد فمن المرجح أن تظل أسعار النفط الخام متقلبة في الأسواق.