النفط الخام قبيل اجتماعات أوبك بلس الأسبوع المقبل

تراجعت أسواق النفط الخام بشكل غير مفاجئ اليوم الخميس وسط ظروف سيولة ضعيفة بسبب إغلاق الأسواق الأمريكية بمناسبة عيد الشكر.

النفط الخام قبيل اجتماعات أوبك بلس الأسبوع المقبل
النفط الخام قبيل اجتماعات أوبك بلس الأسبوع المقبل

كما تحركت تداولات النفط الخام بشكل هادئ للغاية بين المستويات 78.00 دولارًا أمريكيًا و78.50 دولارًا أمريكيًا مع بقاء الأسعار ضمن النطاقات الهابطة الأخيرة حيث ستتوقف تجارة العقود الآجلة لـ النفط الخام عند الساعة 18:00 بتوقيت جرينتش اليوم ثم تستأنف في الساعة 23:00 بتوقيت جرينتش.

وقبل إغلاق السوق من المرجح أن تظل التداولات هادئة خاصة بعد إغلاق الأسواق الأوروبية من الساعة 16:30 بتوقيت جرينتش.

اقرأ المزيد:أسعار النفط الخام بعد صدور الأخبار الأمريكية اليوم

وكان التطور الأبرز اليوم الخميس في الأسواق هو التقارير التي تفيد بأن الولايات المتحدة تواصل الضغط على روسيا لزيادة الإنتاج.

حيث كان للأخبار تأثير ضئيل على أسواق النفط الخام لكنها قد تكون علامة على أن إدارة بايدن لا تزال محبطة بسبب عدم قدرتها على تهدئة الأسعار هبوطيًا مما قد يعني المزيد من استهلاك المخزونات الاحتياطية من النفط الخام.

ولا يزال التركيز الرئيسي للأسواق هو استجابة مسؤولي أوبك بلس لإعلان زيادة انتاج احتياطي النفط الخام هذا الأسبوع من الولايات المتحدة والمستهلكين الرئيسيين الآخرين.

وأشار تقرير لصحيفة وول ستريت يوم أمس الأربعاء إلى أن روسيا والسعودية وهما دولتا أوبك بلس اللتان تنتجان أكبر قدر من النفط الخام كل يوم تفكران في وقف زيادات الإنتاج المخطط لها مسبقًا من قبل المنظمة في ديسمبر المقبل.

لكن رويترز قالت نقلاً عن ثلاثة مصادر أخرى أن أوبك بلس ستناقش تباطؤ زيادات الإنتاج في اجتماعات المنظمة الأسبوع المقبل.

وتجاهلت أسواق النفط الخام على نطاق واسع تحديثات وباء فايروس كورونا فيما يتعلق بتفشي الفيروس الأوروبي والاغلاقات الحكومية حيث أفادت تقارير أن خبراء الصحة في هولندا نصحوا بأن تأمر الحكومة بإغلاق المطاعم والمتاجر غير الضرورية.

وكررت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها أنجيلا ميركل مرة أخرى دعوتها لتشديد القيود قائلة إن كل يوم مهم لإبطاء انتشار الفيروس وتأتي مناشداتها بعد أن وافقت إيطاليا يوم الأربعاء الماضي على فرض قيود جديدة تُطبق على الأفراد غير الملقحين.