النفط الخام يتأثر بمتحور فايروس كورونا الجديد، كيف؟

تعرض النفط الخام لضربة اليوم وهو يوم التداول الأخير من الأسبوع الحالي حيث يتم تداول أسعار النفط الخام حالياً عند 68.89 دولار أي ما يقرب من 5.0٪ انخفاضًا في اليوم.

النفط الخام يتأثر بالمتحور الجديد للفايروس
النفط الخام يتأثر بالمتحور الجديد للفايروس

ليس فقط النفط الخام بل اتخذت الرغبة العالمية في المخاطرة منعطفًا كبيرًا نحو الأسوأ مع تعرض الأسهم العالمية لضغوط بيع شديدة وتعرضت العملات الحساسة للمخاطر والسلع الصناعية أيضًا للضرر كما تعرضت الأصول الآمنة بما في ذلك السندات السيادية والعملات الآمنة والمعادن الثمينة إلى الارتفاع.

اقرأ المزيد:النفط الخام قبيل اجتماعات أوبك بلس الأسبوع المقبل

كل ما حدث بسبب آخر الأخبار المتعلقة بمتحور فايروس كرونا الجديد الذي تم اكتشافه مؤخرًا في جنوب إفريقيا حيث يُظهر التحليل الجيني للمتغير أنه قد يكون الفيروس الأكثر تطورًا من سلالة كرونا حتى الآن لاحتوائه على ما يصل إلى 32 طفرة بروتينية.

وتُظهر البيانات المبكرة حول انتشاره في جنوب إفريقيا أنه يتفوق بسرعة على اللقاحات المضادة ويخشى المجتمع العلمي وخبراء الصحة العامة من أن المتحور الجديد قادر على كسر المناعة المكتسبة عن طريق العدوى الطبيعية السابقة أو التطعيم وهي فكرة تدعمها الأدلة الواقعية في هذه المرحلة.

حظر السفر يضرب أسواق النفط الخام:

كرد على انتشار المتحور الجديد في جنوب إفريقيا اتخذت الدول خطوات لتنفيذ قيود السفر فوضعت المملكة المتحدة وسنغافورة العديد من الدول الأفريقية على قوائم السفر الحمراء الممنوعة الخاصة بهما ونفذت إسرائيل بالفعل حظرًا على السفر إلى المنطقة بينما أعلنت اليابان عن تشديد عام لقيود السفر الواردة.

ويتوقع الخبراء في السوق فرض المزيد من القيود في المستقبل حيث تدرس مفوضية الاتحاد الأوروبي بالفعل اقتراح فرض حظر سفر طارئ على المناطق المتأثرة بالمتحور الجديد بينما قال أنتوني فوسي أكبر خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة إن الولايات المتحدة على اتصال بعلماء جنوب إفريقيا بشأن دراسة الحلول على الرغم من عدم تنفيذ حظر السفر لديها.

وعليه فإن النفط الخام معرض بشكل كبير للانخفاض بسبب حظر السفر لأنه سيقلل من استهلاك وقود الطائرات والذي يشكل كمية كبيرة من الطلب اليومي العالمي.

وهذا يفسر سبب كون الخسائر في أسواق النفط الخام أكثر حدة نسبيًا منها في فئات الأصول الأخرى مثل الأسهم.

ولاحظ العديد من المتداولين في السوق اليوم الجمعة أن التطورات الأخيرة لمتحور فيروس كورونا الجديد من المرجح أن تغير قواعد اللعبة بالنسبة لأوبك بلس التي ستجتمع الأسبوع المقبل لاتخاذ قرار بشأن السياسة الإنتاجية النفطية.

ومن المستبعد جدًا في هذه المرحلة أن يستمر الكارتل في زيادة الإنتاج حتى يصبح هناك قدر أكبر من اليقين فيما يتعلق بالصورة الصحية العالمية وفيما يتعلق بمستوى القيود التي سيتم فرضها على السفر العالمي.