خام برنت تحت ضغط شديد عند حاجز 70.90 دولار في انتظار اجتماع أوبك +

وصل سعر خام برنت إلى الاستقرار يوم الاثنين بعد تعرضه لضغوط شديدة يوم الجمعة الماضي، وقد تم تداول الأصل بسعر 75.30 دولارًا، ينما اليوم عاود الهبوط مرة أخرى الى مستويات 71.00 دولار أي بنسبة -2.91%، و لا يزال هناك الكثير من التقلبات والعواطف في الأداة.

والسبب في ذلك هو سلالة الفيروس التاجي الجديدة الموجودة في جنوب إفريقيا، والتي تحتوي على طفرات أكثر بكثير من أي سلالة أخرى قبلها، يُعتقد أن السلالة شديدة العدوانية وقد تؤدي إلى تعقيد الوضع الوبائي الحالي.

بدأت العديد من الدول بإغلاق حدودها من أي اتصال مع دول جنوب إفريقيا. إسرائيل، على سبيل المثال، منعت البلاد من الأجانب. في ظل هذه الظروف، فإن احتمال حدوث عمليات إغلاق جديدة ليس في صالح سوق السلع: فقد ينخفض ​​الطلب على الطاقات.

اقرأ المزيد : ينخفض ​​خام برنت إلى أقل من 80 دولارًا مع قلق المستثمرين من المتغير الجديد

في الوقت الحالي، يحول اللاعبون في السوق انتباههم إلى اجتماع أوبك + في ديسمبر، ربما هذه المرة سوف يأخذ الكارتل وحلفاؤه استراحة ويوقفون زيادة الإنتاج اليومية البالغة 400 ألف في يناير. في ظل الظروف الحالية، سيكون ذلك مصدر ارتياح كبير لسوق السلع الأساسية.

تحليل خام برنت الفني

هذا اليوم واصل خام برنت الزخم الهبوطي في اتجاه اختراق حاجز الدعم 70.90 دولار وبعدها ستكون الأنظار موجة هذا اليوم نحو مستوى 68.20 دولار ثم بعد ذلك نحو مستوى 64.70 دولار إذا واصل النهج الهبوطي.

خام برنت

وفي المقابل يمكن للتداول فوق مستوى 73.50 دولار والثبات فوقه ان يمهد للمزيد من التحسن والانتعاش في أسعار نفط برنت وسيكون حاجز 74.90 دولار الفارق في مواصلة الانتعاش اذا قام بالتداول فوق هذا الحاجز ثم اذا تمكن من الانتعاش سيستهدف مستوى 77.65 دولار.