أسعار الذهب ومتحور كرونا الجديد

استفاد الذهب من مخاوف تفشي متحور فيروس كرونا الجديد ليحقق أكبر مكاسب يومية في أكثر من أسبوع بارتفاع 0.50٪ في اليوم ليتداول حول المستوى 1812 دولارًا خلال وقت مبكر من اليوم الجمعة.

الذهب في ظل ظروف الفايروس الجديدة
الذهب في ظل ظروف الفيروس الجديدة

ونظرًا للانتشار السريع لمتحور الفيروس وضعف الحصانة ضد اللقاحات يسجل التجار العالميون مخاوف واسعة من نسخة الفيروس في الوقت الذي تدخل فيه منطقة اليورو بالفعل الموجة الرابعة من انتشار فيروس كورونا.

حيث تدعو منظمة الصحة العالمية WHO ووكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة UKHSA إلى اجتماعات خاصة لمناقشة التحديات التي يقودها متحور الفيروس الجديد في الوقت الحالي.

كما تجدر الإشارة إلى أن المخاوف من تشديد السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في الوقت الحالي تلقي بثقلها أيضًا على الرغبة في المخاطرة وتدعم مطالب التحوط من الذهب والدولار الأمريكي.

حيث انخفضت عوائد سندات الخزانة الأمريكية لـ 10 سنوات بمقدار ست نقاط لتصل إلى 1.583٪  مما يمدد تراجع يوم الأربعاء عن القمة الشهرية كذلك أظهرت البيانات المتشائمة لعقود S&P 500 الآجلة  بنسبة -0.80٪ خلال اليوم الجمعة اقبال المستثمرين على التحوط وتزايد المخاوف من المخاطرة.

كما ستصبح تحديثات الوباء الجديدة هي المحفزات الرئيسية التي يجب مراقبتها حيث سيكون لدى المتداولين الأمريكيين وقت أقل للتداول بعد عطلة عيد الشكر وقد يفشلون في الاستجابة بشكل كامل للابتعاد عن المخاطرة.

لم يتغير سعر الذهب اليوم حيث أغلقت الأسواق في الولايات المتحدة في عيد الشكر لكنها ظلت متذبذبة بعد إعادة ترشيح جيروم باول كخطوة متشددة وتتداول أسعار الذهب بنسبة زيادة  0.20٪ مقابل الدولار الذي يبدو أنه يتذبذب في اتجاه غير واضح.

حيث كان الاتجاه الهابط مسيطراً بسبب قوة الدولار الأمريكي خلال اليومين الماضيين حيث وصل الدولار إلى أعلى مستوى جديد هذا الأسبوع كما تم تسعير بنك الاحتياطي الفيدرالي بوتيرة أسرع من التناقص التدريجي بينما يظل البنك المركزي الأوروبي متشائمًا مما يدعم العملة الأمريكية.

وأظهر محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس أنه لا يزال من المتوقع أن يتراجع التضخم إلى ما دون 2٪ على المدى المتوسط وسيكون شهر ديسمبر شهرًا مهمًا في هذا الصدد بسبب مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي واجتماعات البنك المركزي.

اقرأ المزيد:أسعار الذهب تتعافى قبيل عطلة الأعياد، لماذا؟

أسعار الذهب في ظل الإجراءات المتشددة لبنك الاحتياطي الفيدرالي:

حالياً ما زلنا لا نرى حافزًا لـ الذهب للخروج من المنطقة الحالية بين 1785 و1799 دولار ذلك بسبب تباطؤ الانتعاش الاقتصادي وارتفاع التضخم مما يشير إلى أن تسعير السوق لارتفاعات الاحتياطي الفيدرالي قد يكون في النهاية متشددًا للغاية.

كما يتحمل المضاربون على الانخفاض السيطرة ولكن يبدو أن هناك انعكاس صاعد يجمع الزخم وقد يكون هناك إعادة اختبار للاتجاه الصاعد بين الوقت الحالي والأحداث الحاسمة المنتظرة والمحيطة بالاحتياطي الفيدرالي وقد يكون الدولار في طريقه لتصحيح هابط كبير ومن المتوقع أن يدعم أسعار الذهب.