ايتورو تزيل بعض العملات الرقمية بحلول 2022، لماذا؟

لأول مرة في عالم العملات الرقمية إيتورو ستقوم بإزالة عملتي كاردانو (ADA) وترو (TRX) بحلول عام 2022 للمستخدمين الأمريكيين بسبب مخاوف تنظيمية وقد فاجأ هذا القرار بعض المستخدمين لأن كاردانو لم تكن ضمن عملات الجدل بين المنظمين في الآونة الأخيرة.

ايتورو تشطب كاردانو
ايتورو تشطب كاردانو

وفي بيان صدر عن ايتورو للعملاء يوم أمس الثلاثاء أعلنت بورصة إيتورو لتداول العملات الرقمية أنها ستشطب كاردانو وترو لعملاء الولايات المتحدة بحلول نهاية العام الحالي.

فبعد 31 ديسمبر لن يتمكن المستخدمون الأمريكيون من فتح صفقات جديدة لهذه التوكنات ولا حفظ عملات كاردانو وترو في محافظهم  بالإضافة إلى ذلك ستكون المحافظ فعالة في وضع السحب فقط حتى الربع الأول من عام 2022 ليستطيع عملاء أميركا بيع عملاتهم الحالية وأشار مسؤولو ايتورو لتداول العملات الرقمية إلى أن هذا القرار جاء بسبب المخاوف التنظيمية المحيطة بهذه العملات.

اقرأ المزيد:لماذا يعد الإيثيريوم أفضل من البيتكوين تقنياً على الأقل؟

كما جاءت هذه الخطوة كمفاجأة للبعض حيث لم يتم ربط كاردانو بالمشاكل التنظيمية أبداً مثل ريبل التي يشارك منشئوها حاليًا في دعوى قضائية جارية مع هيئة الأوراق المالية والبورصات وكذلك مونيرو وهي عملة خصوصية يخشى البعض من إساءة استخدامها بسهولة لأغراض غير مشروعة وتواجه التدقيق التنظيمي في عالم العملات الرقمية.

حيث شهدت كاردانو زيادة سريعة في الأسعار هذا العام وتصنف حاليًا بين أفضل 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية.

فخلال الربع السابق أعلن تشارلز هوسكينسون مؤسس كاردانو عن شراكة مع مزود خدمات بلوكتشين وأكد على الامتثال للأطر التنظيمية مثل توجيهات مكافحة غسيل الأموال كما تم انتقاد هذه الخطوة من قبل بعض مؤيدي كاردانو الذين أرادوا أن يتخذ المشروع طبيعة أكثر لامركزية.