البيتكوين في ثاني أكبر تجمع للتعدين وسط الحظر الصيني

يتم تعدين البيتكوين الآن في ثاني أكبر تجمع للتعدين على الرغم من إجراءات حظر العملات الرقمية الصارمة في الصين فقد ساهمت فاوندري يو إس إيه ومقرها نيويورك في حصة تقدر بـ 15,42٪ من معدل انتاج شبكة الانترنت.

اقرأ المزيد:دبي توافق على إدراج صندوق البيتكوين !!

البيتكوين في أكبر شركة للتعدين
البيتكوين في أكبر شركة للتعدين

أمس الجمعة تم الإعلان عن أن شركة فاوندري يو إس إيه لخدمات تعدين العملات الرقمية ومقرها نيويورك أنها احتلت مركز ثاني أكبر تجمع لتعدين البيتكوين في العالم بعد حصولها على حصة 15,42٪ من الشبكة.

ويمكن أن يُعزى هذا الارتفاع في مشاركة الشركات الأمريكية إلى الحظر الشامل الذي فرضته الصين مؤخرًا على تداول العملات الرقمية وأنشطة التعدين فقد فرضت الصين حظر واسع النطاق للقائمين بتعدين البيتكوين الصينيين الذين يقيمون الآن في الدول التي تتعامل بالعملات الرقمية بما في ذلك الولايات المتحدة وروسيا وكازاخستان.

فمن بين أفضل خمس مجمعات تعدين من حيث توزيع معدل الهاش تتقاضى شركة فاوندري يو إس إيه أعلى متوسط ​​رسوم معاملات يبلغ 0,09418116 بيتكوين أي ما يقرب من 5500 دولار لكل كتلة.

وتُظهر بيانات الرادار كوين إيه تي إم أن البيتكوين ديبوت ومقره جورجيا قد تفوق على نظرائه الصينيين ليصبح أكبر مشغل صراف آلي للعملات الرقمية في العالم ومن المثير للاهتمام أن غالبية مشغلي أجهزة الصراف الآلي للعملات الرقمية تديرهم شركات أمريكية وهو اتجاه أكثر قوة بعد الحظر الذي فرضته الصين على أنشطة العملات الرقمية.

وقد سعى الحزب الشيوعي الصيني أيضًا إلى الحصول على تأييد الرأي العام بشأن حظر تعدين البيتكوين يوم 21 أكتوبر الماضي مما فتح الباب للمحادثات حول تعديل الموقف السلبي للحكومة بشأن أنشطة تعدين البيتكوين والعملات الرقمية.

انظر أيضاً:متصفح بريف يصدر أقوى محفظة لها على الاطلاق للعملات الرقمية