الايجابية تخيم علي زوج اليورو مقابل الدولار الامريكي مع ترقب لحديث لاغارد اليوم

تراجع مؤشر انعكاسات المخاطرة من 0.47  إلى 0.15 في أيام التداول الستة الماضية على زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي ، والذي يعتبر مقياس لطلبات الشراء ،على زوج العملات  وهي اشارة واضحة  على ضعف الطلب على على العملة الموحدة خلال تلك الفترة.

يأتي هذه الضعف بالتزامن مع تصريحات أن البنك المركزي الأوروبي الذي عبر فيه عن قلقه من  ارتفاع اليورو بالقرب من 6٪ مقابل الدولار من أدنى مستوى له في يونيو.

يعقد اليوم البنك المركزي الأوروبي اجتماع  و من المتوقع أن يبقي البنك المركزي السياسة الرئيسية دون تغيير يوم الخميس، يتوقع بعض المتداولين أن تتحدث رئيسة البنك المركزي الأوروبي لاغارد عن العملة الموحدة ، نظرًا لمخاطر تحول التضخم إلى سلبي للمرة الأولى منذ عام 2016

سيكون التركيز على اليوم على  موقف البنك المركزي بشأن وتيرة التعافي الاقتصادي ، والتضخم السلبي ، والتوقعات الاقتصادية ، والتأثير الانكماشي لارتفاع اليورو بنسبة 5٪ ربع حتى الآن مقابل الدولار الأمريكي.

نظرة فنية على زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي  علي المدي القصير

عاد زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي التداول مرة اخرى داخل القناة الصاعدة التي تظهر على الرسم البياني والتي سبق وان تم كسرها مع بداية الأسبوع، ونجح أيضا في تخطى الموفينج افريج 50،  الأمر الذي يجعلنا نفكر في امكانية الصعود إلى  مستويات 1.19482 ولكن يبقى ذلك الاحتمال مشروط بكسر مستوى 1.1840

مع الإشارة إلى أن كسر 1.1790 سيغير الارتفاع المتوقع ويعيد السعر إلى التفكير في مستويات 1.1718مرة اخرى الذي تحدثنا عنه في التحليل السابق .

اليورو مقابل الدولار
اليورو مقابل الدولار