استمرار الهبوط في أسعار الذهب على خلفية قوة الدولار الأمريكي 28-9-2020

هبط سعر الذهب إلى ما دون مستوى 1900 دولار للأونصة خلال الأسبوع الماضي، هذا ولم يظهر المضاربون أي ميل للشراء عند المستويات المنخفضة على الرغم من أن الأسعار كانت عند أدنى مستوى لها في شهرين، ولعل السبب في ذلك هو القوة التي يحظي بها الدولار الأمريكي.

يقترب الدولار الأمريكي من أعلى مستوى له منذ شهرين وذلك بسبب الدعم الذي حصل عليه كعملة ملاذ آمن،فمع استمرار مخاوف التعافي واصدار الكثير من البيانات الاقتصادية التي تلوح بتباطؤ النمو ، بالإضافة إلى التطورات السياسية في الولايات المتحدة، كل هذا كان داعم جيد للضغط على الذهب كملاذ آمن.

من ناحية اخرى ساعد انتعاش الأسهم الأمريكية يوم الجمعة في كبح صعود الدولار، الا أن علامات التباطؤ في التعافي الناشئ من الوباء وعدم اليقين السياسي أبقت شهية المخاطرة منخفضة لدى المستثمرين.

يذكر أيضا أن ارتفاعات مؤشر الدولار استقرت عند 94.530. بعد أن سجل أعلى مستوى له في شهرين عند 94.745 الأسبوع الماضي وسجل أكبر ارتفاع أسبوعي له منذ أوائل أبريل.

الأمر الذي ينعكس على الذهب قد يدفع الارتباط العكسي بين المعدن اللامع وبين الدولار الذهب إلى مزيد من الهبوط على المدى القريب، ولكن على المدى البعيد لا زالت أساسيات الذهب قوية حيث من المتوقع  أن تشهد أسعار الذهب عودة مرة أخرى لمستويات 2000 دولار للأونصه على المدى البعيد.

bonus new gray FX AR_1

النظرة الفنية على أسعار الذهب 

يتقلب سعر

الذهب

بالقرب من مستوى الدعم الرئيسي 1860.90، يظل السعر عالق بين المستوى المذكور ومستوى 1848، حتى الآن يبقى الاتجاه غير واضح، حيث يحتاج السعر إلى اختراق أحدي هذه المستويات للكشف عن وجهته التالية بوضوح.

 

يمكن تداول هذا النموذج على الأطر الزمنية الصغيرة باعتباره نطاق عرضي بين المستويات المذكورة، أو انتظار اختراق أي من هذه المستويات مع أننا نرجح الكسر إلى أسفل والوصول الى من مستوى 1880