تعافي زوج اليورو مقابل الدولار على خلفية صفقة التحفيز المالي 01-10-2020

استمرار الارتفاع على زوج اليورو دولار الامريكي  بسبب امال إتمام صفقة التحفيز المالي لمجلس النواب ، وسط مخاوف المناظرات الرئاسية، بالإضافة إلى مخاوف الفيروس التاجي القائمة بالفعل.

التحفيز المالي 

أجل الديمقراطيون في مجلس النواب التصويت على حزمة مساعدات جديدة البالغ قدرها 1.2 تريليون دولار، وذلك من اجل إعطاء الوقت لمزيد من المفاوضات حيال هذا الأمر، الأمر الذي أعاد الأمل من جديد في التوصل لاتفاق بشأن صفقة التحفيز المالي.

قررت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي تأجيل التصويت وقالت أنها تسعى لمزيد من التوضيح بشان طالب جديد للإغاثة بقيمة 1.5 تريليون دولار تم اقتراحه في وقت سابق من يوم الأربعاء من قبل ستيفن منوشين وزير الخزانة الأمريكي، من جهته قال منوشين في تصريح صحفي  لشبكة سي إن بي سي إن الصفقة أصبحت ممكنة الآن بعد أن رفعت إدارة ترامب اقتراحها إلى 1.5.

تتمثل الخلافات الرئيسية في المفاوضات في إصرار الديمقراطيين على مساحة كبيرة من المساعدة الفيدرالية  التي تزيد عن 400 مليار دولار في خططهم الأخيرة للتحفيز،علي الجهه الاخري يقاوم البيت الأبيض والجمهوريين في الكونجرس التمويل بهذا الحجم. وقال ميتش مكونيل ، زعيم الأغلبية الجمهورية بمجلس الشيوخ ، للصحفيين يوم الأربعاء إن الجانبين ما زالا  متباعدين للغاية.

على أي حال سيكون التوصل لاتفاق حول هذا الأمر أمر جيد يبعث على ارتفاع شهية المخاطرة من جديد ويعطي امال في ارتفاع الأسهم مع تخفيف الضغط على الدولار كعملة ملاذ آمن.

المناظرات الرئاسية

أما على صعيد الانتخابات الامريكية فقط اعلنت اللجنة المنظمة لذلك عن  تغييرات في اللقاءين المتلفزين المرتقبين بين ترامب ومنافسه جو بايدن، في ما أظهرت استطلاعات رأي عن الأداء السيء لترامب مما يدعم فرص فوز جو بايدن لكن حتى الآن لا يزال هناك قلق، حيث يترقب المستثمرون المزيد من الاستطلاعات من أجل فهم أوضح لتوقعات الانتخابات الأمريكية   

مخاوف الفيروس التاجي 

أعلنت شركة مودرنا Moderna وهي إحدى الشركات التي تعمل على تطوير لقاح لفيروس كورونا، إنها لن تتمكن من الإبلاغ عن أي تقدم حتى 25 نوفمبر، الأمر الذي يعرض الأسواق لخيبة أمل في الحصول على لقاح في وقت مبكر.

البيانات الاقتصادية اليوم 

على الجانب الآخر من المقرر اليوم أن يتم الإعلان عن بيانات البطالة ومؤشر مدير المشتريات الصناعي والتي قد يكن لها تأثير ملحوظ إذا فاقت التوقعات بشكل ما، بالإضافة إلى مؤشر مدير المشتريات الصناعي لعدد من دول منطقة اليورو.

النظرة الفنية على زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي 

حافظ زوج اليورو مقابل الدولار الأميركي على ثباته فوق مستوى 1.1720، بعد الضغط البيعي الذي شهده يوم أمس مما يدعم استمرار الاتجاه الصاعد خلال الجلسات القادمة مدعوماً بالإشارة الإيجابية التي قدمها مؤشر ستوكاستيك ، بانتظار تحفيز جديد يساعد السعر على اختراق مستوى خط المقاومة للقناة الهابط عند 1.1780ما يمهد الطريق للتوجه نحو 1.1870، كهدف أول 

اليورو مقابل الدولار الامريكي
اليورو مقابل الدولار

من الجدير بالذكر أن كسر  إ1.1720 إلى أسفل والثبات أسفل منه سيضغط على السعر ليتحول إلى الهبوط والتوجه نحو مناطق 1.1540 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.