النفط مستمر في التعافي بدعم من إضراب العمال في حقل “يوهان سفيردروب” 08-10-2020

ارتفعت أسعار النفط اليوم الخميس بفعل إغلاق الإنتاج في خليج المكسيك، واحتمال حدوث المزيد من الخسائر في إمدادات النرويج، بالإضافة إلى ظهور آمال في مساعدات جديدة للأضرار الناتجة عن وباء الفيروس التاجي في الولايات المتحدة.

ارتفع خام برنت بنسبة 1.4% بما يساوي 0.59 ليصل إلى مستوى 42.90 دولار للبرميل حتى وقت كتابة هذا التقرير، وارتفع خام غرب تكساس الوسيط بنسبة 1.1% بما  يساوي 0.45 دولار ليصل إلى مستوى 40.70 دولار للبرميل  حتى وقت كتابة هذا التقرير.

أعلن المركز الوطني للأعاصير في وقت سابق من هذا الأسبوع أن العاصفة الاطلسية “الدلتا ” تتجه نحو ساحل خليج المكسيك، وهو ما سيؤثر بالطبع على المنشآت النفطية الواقعة هناك، لكن حتى الآن لم تكتسب العاصفة قوتها ، فيما يتوقع محللون أن الأسعار النفط قد تنخفض إذا استمرت العاصفة في ضعفها.

من ناحية اخرى حصل النفط على دعم من احتمال حدوث المزيد من انقطاع الإنتاج في بحر الشمال بسبب إضراب العمال، وهو ما يجبر حقل ” يوهان سفيردروب” أكبر حقل في بحر الشمال على  إيقاف الإنتاج ما لم ينتهي هذا  الإضراب. 

تلقى النفط أيضا دعم من ، تجدد التفاؤل بشأن مساعدات الاغاثة الامريكية لمعالجة الأضرار الناتجة عن فيروس كورونا، حيث قال الرئيس الأمريكي في تغريدة له على تويتر أنه على استعداد للموافقة على دعم لشركات الطيران بمقدار 25 مليار دولار مع دعم آخر للشركات الصغيرة ، يأتي ذلك بعد إيقاف محادثات التحفيز التي كانت بين الجمهوريين والديمقراطيين  

النظرة الفنية على أسعار النفط 

أظهر سعر خام برنت تداولات إيجابية وهو الآن يقوم باختبار المقاومة الحرجة عند مستوى  43.00، إذا نجح السعر في اختراق هذه والاستقرار أعلى منه فإن سيمهد الطريق للوصول إلى مستويات 44.14، أما غير ذلك فقد نشهد تداولات عرضية على المدى القصير داخل النطاق الموضح على الرسم البياني.

النفط
النفط

مع ملاحظة أن كسر مستوى 41.55 والاستقرار أسفل منه سيدفع السعر إلى تمديد الهبوط إلى مستويات 40.00 مرة اخرى