أخبار سوق العملات الرقمية المشفرة ماذا بعد قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب؟ 09-10-2020

العملات الرقمية المشفرة خلال هذا الأسبوع أخذت بالإرتفاع نسبيا في محاولة لاستعادة المراكز السعرية المفقودة خلال الأسابيع الماضية ، ففي يوم الثلاثاء الماضي تصحح السعر إلى الأسفل، ولكنه عاد في الوقت الراهن لاستعادة أغلب المراكز السعرية المفقودة.

سوق العملات الرقمية المشفرة في أسبوع:

في الوقت الراهن يتداول بيتكوين عند النقطة 10900.00 (+2.4 %)، الإثيريوم يتداول بالقرب من المستوى 349.00 (-0.5 %)، تيثر عند النقطة 1.0017 (+0.06 %)، ريبل يتداول عند المستوى 0.2490 (-0.1 %)، و بتكوين كاش تتداول عند النقطة 235.00 (+6.3 %) بعد أن انخفضت أسعارها بشكل مؤقت إلى المركز الخامس خلال الأسبوع. كما انخفض حجم الأصول الكلي للسوق خلال الأسبوع إلى 342 مليار دولار، وصل نصيب الـبتكوين في السوق إلى 59.0 %.

العملات الرقمية في أسبوع
العملات الرقمية في أسبوع

وفي نظرة مفصلة على أسعار العملات الرقمية خلا الأسبوع نرى أن سبب التصحيح الهبوطي يوم الثلاثاء الماضي هو التقاء عدد من العوامل السلبية. منها صدور قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قرر إنهاء المفاوضات بشأن الحوافز المالية للاقتصاد الأمريكي ما تسبب بهبوط تصحيحي في سوق الأسهم، يليه سوق العملات الرقمية المشفرة الذي يرتبط به ارتباطاً وثيقاً.

كما جاءت ضغوط إضافية على أسعار العملات الرقمية بسبب تعليقات كريس لارسن، الشريك المؤسس لشركة ريبل، الذي قال:” إن الشركة قد تغادر الولايات المتحدة بسبب الافتقار إلى تنظيم واضح لقطاع الأصول الرقمية”. ووفقاً للارسن ، فإن بلوكتشين أكبر محفظة رقمية للعملات الرقمية وتحويل العملات المشفرة غير مرحب بها في الولايات المتحدة، ولهذا السبب تفكر ريبل في نقل مقرها الرئيسي إلى المملكة المتحدة أو سويسرا أو سنغافورة أو اليابان.

كما أوضح براد جارلينجهاوس، الرئيس التنفيذي لشركة ريبل، أن الشركة لا تسعى إلى تجنب القواعد المعمول بها، ولكنها تريد العمل في ولاية قضائية تكون فيها القواعد “أوضح”.

كما أصيب سوق العملات الرقمية المشفرة أيضاً بخيبة أمل بسبب المضايقات القانونية المستمرة لبعض الأعضاء البارزين في مجتمع العملات المشفرة. وبالتالي، بناءً على طلب من هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية في إسبانيا، تم توجيه تهم إلى رجل الأعمال جون مكافي بالتهرب الضريبي.

bonus new gray FX AR_1

وفي الأسبوع أيضاً، استقالت إدارة بورصة Bit-MEX، التي اتهمتها سابقاً لجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) بعدم الامتثال لأنشطة مكافحة غسيل الأموال والأنشطة غير القانونية في الولايات المتحدة.

أخبار المنظمين العالميين لسوق العملات الرقمية المشفرة:

من أخبار المنظمين العالميين، يجدر تسليط الضوء على تعليقات نائب وزير الخزانة الأمريكي جاستن موزينيتش، الذي قال:” إن وزارة الخزانة، بالتوازي مع الاحتياطي الفيدرالي، تدرس إمكانيات تقنية بلوكتشين وإنشاء دولار رقمي”. صحيح أن الوزارة اقتصرت حتى الآن على البحث عن خيارات لاستخدام العملة المشفرة لتجاوز العقوبات وغسيل الأموال.

فوفقاً لـ موزينيتش، يمكن لتكنولوجيا البلوكتشين تحسين كفاءة النظام المالي وتقليل التكاليف، ولكن من السابق لأوانه الحديث عن الدولار الرقمي، حيث قد يؤدي إدخاله إلى تغيير حاد في المعروض النقدي أو اضطرابات مالية عالمية. على عكس الولايات المتحدة، ففي جمهورية الصين الشعبية، يتم تطوير عملة رقمية وطنية على قدم وساق.

وبناء على ماسبق نقول بأنه في أكتوبر الحالي، يجب أن تبدأ مرحلة جديدة من الاختبارات حول العملة الرقمية الوطنية، يشارك فيها المواطنون العاديون. ولتوزيع الرموز، وعدت الحكومة الصينية بإجراء يانصيب، سيحصل المواطنون من خلاله على 10 ملايين يوان رقمي. ويجدر بالذكر أنه يمكن إنفاقها على شراء السلع والخدمات لـ 3389 مشاركاً في شركات التجربة.

التحليل الفني لسوق العملات الرقمية:

نرى من خلا الرسم البياني على الفريم اليومي أعلاه أن الأسعار آخذه في الارتفاع بعد التصحيح الهبوطي الذي لم يستطع كسر خط الترند الأساسي الصاعد خلا الأسبوع ، ونرى بوضوح اشارة تقاطع المتوسطات المتحركة البسيط لمدة 55 يوم والأسي السريع لمدة 20 يوم والدال على الاتجاه أن الاتجاه لازال يسير نحو الارتفاع ، وفي اشارة مؤشر الماكد نرى بوضوح خروج السعر من التشبع البيعي خلال التصحيح والانطلاق نحو الصعود مجدداً ، ويتفق معه جميع المؤشرات الفنية أبرزها الاستوكاستك حيث يحتفظ باشارة الشراء القوية بالرغم من التصحيح الهابط .

وفي توقعاتنا لأهم ماسيحدث في سوق تداول العملات الرقمية المشفرة بعد ما تم ذكره أعلاه ، نقول بأنه وفي الأسبوع المقبل، قد تعبر أسعار معظم العملات الرقمية المشفرة إلى التداول في حركة عرضية غير متزنة أو تستمر في التصحيح الصعودي. أي أن فرص الشراء باتت أفضل وهي الخيار الأوقع خلال الأسبوع المقبل.