الدولار الأمريكي/الين الياباني الين يرتفع مقابل الدولار على الرغم من ارتفاع حدة جائحة كورونا 15-10-2020

يبدو أن الين الياباني يستغل ضعف الدولار، الذي فقد قوته أمام مجموعة من منافسيه الرئيسيين للأسبوع السادس على التوالي، منخفضاً بنسبة 0.94٪ حتى الآن. وبعد أن أصبح المشرعون الأمريكيون الآن وسط محاولة للتوصل إلى اتفاق بشأن حزمة تحفيز جديدة وموقف سياسة نقدية متساهلة وراء ضعف الدولار، مما دفع المتداولين والمستثمرين نحو الأصول الأكثر أماناً مثل الين الياباني والذهب.

الدولار الأمريكي/الين الياباني الين يرتفع مقابل الدولار على الرغم من ارتفاع حدة جائحة كورونا 15-10-2020
الدولار الأمريكي/الين الياباني الين يرتفع مقابل الدولار على الرغم من ارتفاع حدة جائحة كورونا 15-10-2020

وبالنظر إلى الرسم البياني أعلاه يتضح جلياً الأثر الإيجابي لتقويم السوق خلال الأسبوع الماضي ، حيث تلقت الأسواق معلومات رائعة عن اقتصاد اليابان. كما أصدر بنك اليابان المركزي يوم الأحد ملخصاً لآرائه، والذي يقدم رؤى صانعي السياسة في البنك بشأن حالة الاقتصاد وكذلك توقعاتهم.

ويقول التقرير بأن الانتعاش الاقتصادي يمكن أن يتأخر أكثر إذا استمرت الموجه الثانية من جائحة فايروس كورونا ، مضيفاً أنه إذا امتد تأثير الوباء، فقد يؤدي ذلك إلى فقدان الوظائف. ويعتقد أعضاء اللجنة أيضاً أن البنك يجب أن يعمق دراسته حول كيفية إدارة السياسة النقدية خلال هذه الأزمة.

أسباب انتعاش الين الياباني بالرغم من زيادة اصابات كورونا:

في الوقت الحالي، هناك اصابات كثيرة بفايروس كورونا في اليابان، بالإضافة إلى عدد الوفيات الكبير. فقد أبلغت السلطات اليابانية عن زيادة قياسية في اليوم الواحد، حيث ارتفع عدد المصابين بشكل كبير ، ويعتقد أن الزيادة في الحالات ترتبط بإعادة فتح بعض المؤسسات. وقد دفع هذا الوزير الياباني، ياسوتوشي نيشيمورا إلى اقتراح تبني البلديات إجراءات أكثر صرامة ضد تلك المؤسسات.

كما أظهر التقرير القلق بشأن فترة الانكماش، وهي مشكلة أثرت بشدة على الاقتصاد الياباني منذ التسعينيات. وقد تم تعزيز توجيه البنك المستقبلي كحل بديل في هذه الأثناء، تاركاً الأبواب مفتوحة لمزيد من الإجراءات النقدية ضد الانكماش عندما تكون هناك علامات على احتواء الوباء.

كما أصدرت وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة مؤشر نشاط جميع الصناعات، والذي يُستخدم غالباً لتحديد المستوى الحالي للتوسع الاقتصادي الياباني. حيث بلغ الرقم -3.5% في مايو، بعد أن كان -7.6% في السابق. كما كان مؤشر مايو المركب، الصادر عن مكتب مجلس الوزراء، عند 73.4 في مايو، بعد أن كان عند 80.1 في أبريل، وذلك أقل من توقعات المحللين الذين رأوا أن الرقم سيقف عند 74.6.

كما استقر المؤشر الاقتصادي الرئيسي لشهر مايو، والذي يشير إلى أداء الاقتصاد الياباني، عند 78.4 وهذا أعلى من السابق حيث كان عند 77.7، ذلك خلافاً لتوقعات المحللين الذين توقعوا أن يكون المؤشر عند 79.3. وأصدر بنك اليابان أيضاً مؤشر أسعار خدمات الشركات، الذي يتسبب في ضغوط تضخمية على الاقتصاد الياباني حيث بلغ 0.8% في يونيو، بعد أن كان 0.5% في مايو، وان متوافقاًمع توقعات المحللين.

أخيراً ، أشار نائب محافظ بنك اليابان ماسايوشي أمامية، اليوم إلى أن الاقتصاد الياباني يتعافى، ويرجع الفضل في ذلك بشكل رئيسي إلى الدعم النقدي والمالي الذي تم تقديمه في الشهر الماضي. ومع ذلك، حذر من أن عودة ظهور الوباء يمكن أن تضر بالجهاز المصرفي الياباني وتخفض مستويات التضخم، مما يجعلهم بعيدين عن هدف البنك البالغ 2%.

التحليل الفني لزوج الدولار الأمريكي/ الين الياباني:

bonus new gray FX AR_1
التحليل الفني لزوج الدولار الامريكي/ الين الياباني
التحليل الفني لزوج الدولار الامريكي/ الين الياباني

كما نرى يظهر الدولار الأمريكي ارتفاعات تصحيحية مقابل الين الياباني خلال الجلسة الآسيوية اليوم، متراجعاً عن أدنى المستويات الحالية منذ 2 أكتوبر. كما أظهر الين الياباني يوم أمس الأربعاء ارتفاعاً قوياً، على الرغم من نشر إحصاءات الإقتصاد الكلي الضعيفة حول الإنتاج الصناعي من اليابان.

ومع افتتاح جلسة التداول الأمريكية يوم الأربعاء، تغيرت معنويات السوق قليلاً، مما سمح للدولار بالتعافي قليلاً. كما دعمت الإحصائيات المنشورة عن التضخم الصناعي في الولايات المتحدة نشاط المشترين.

وارتفع مؤشر أسعار المنتجين في سبتمبر بنسبة 0.4 % شهري و 0.4 % سنوي، والذي تبين أنه أفضل مرتين من توقعات المحللين. باستثناء أسعار المواد الغذائية والطاقة، كما تسارع تضخم التصنيع من + 0.6 % سنوي إلى + 1.2 % سنوي ، وهو أكثر بكثير توقعات السوق عند + 0.9 % سنوي.

وعليه، يتوقع المستثمرون اليوم الخميس نشر معلومات من الولايات المتحدة حول ديناميكيات عدد الطلبات الأولية والثانوية للحصول على إعانات البطالة.

مناطق الدعم والمقاومة:

كما نرى على الرسم البياني اليومي تظهر خطوط مؤشر البولنجر باند ديناميكيات عرضية ثابتة، ويتسع النطاق السعري قليلاً من الأسفل، مما يمهد الطريق أمام سوق “الدببة” للوصول إلى الحدود الدنيا المحلية الجديدة.

كما ينخفض مؤشر الماكد (MACD) مما يحافظ على إشارة بيع ضعيفة حيث يتواجد الشريط البياني أسفل خط الإشارة. أما مؤشر الستوكاستيك، فبعد اقترابه من المستوى 20 يميل إلى الانعطاف إلى الأعلى، مما يشير إلى تطوير الارتفاع التصحيحي على المدى القصير للغاية.

نصائح التداول: لفتح صفقات تداول جديدة من الجدير انتظار توضيح الوضع في السوق وتوضيح الإشارات من المؤشرات التقنية.

مناطق المقاومة: 105.43، 105.60، 105.79، 106.00.

مناطق الدعم: 105.19، 105.00، 104.75، 104.50.