تراجع ملحوظ في أسعار النفط بسبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا 16-10-2020

تراجع أسعار النفط في بداية تعاملات اليوم الجمعة بسبب التخوف من ضعف مستويات الطلب، الناتجة عن ارتفاع حالات الاصابة بالفيروس التاجي.

تراجعت أسعار خام برنت بنسبة 0.56 % ليتداول عند مستوى 42.60 دولار للبرميل حتى وقت كتابة هذا التقرير، وتراجعت عقود غرب تكساس بنسبة 0.32% ليتداول عند مستوى 40.77 دولار حتى وقت كتابة هذا التقرير.

يأتي هذا التراجع بالتزامن مع الزيادة في حالات الاصابة بفيروس كورونا، وقيام العديد من الدول بعمليات إغلاق من أجل تفادي الموجة الثانية المتوقعة من الفيروس،الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الذهب كعملة ملاذ آمن، وازداد قوة عندما أعلنت منظمة الصحة العالمية عن أن عقار “ريمسيفير” الذي كان يستخدم في بروتوكولات العديد من الدول ومن ضمنها الولايات المتحدة أصبح لا جدوى منه أي أن هذا العقار ليس له تأثير في تقليل عدد الوفيات ولا في تقليل مدة إقامة المريض في المستشفى.

وقالت منظمة الصحة العالمية أنها أجرت تجربة على اربعة أنواع من العقارات  التي كان يحتمل أنها ستكون علاج للفيروس التاجي ومن ضمن تلك العقارات هو “ريمسيفير” الذي ثبت عدم تأثير أي من تلك العقارات على الحالة الصحية للمريض سواء بالإيجاب أو السلب، وقالت أن كان هناك تاثير فإنه معدوم أو لا يذكر.

هذا بالإضافة إلى اعلان شركة “جونسون وجونسون”  عن أن توقف التجارب قد يطول من اجل معرفة السبب وراء اصابة الشخص التي كانت تجرى عليه التجارب بمرض غير مبرر.

bonus new gray FX AR_1

كانت هذه الأخبار بمثابة عامل جيد لدعم الدولار الأمريكي  كعملة ملاذ آمن، وزيادة المخاوف المتعلقة بضعف الطلب. 

النظرة الفنية على أسعار النفط 

يواجه سعر خام برنت ضغطًا سلبيًا ليقترب من مستوى الدعم 42.50، يحتاج السعر إلى التماسك فوق هذا المستوى للحفاظ على الاتجاه الصاعد واستهداف مستويات 44.10.

النفط
النفط

مع الاشارة إلى أن كسر 42.50 سيضع السعر تحت ضغط سلبي جديد تصل أهدافه الرئيسية إلى 40.00.