النفط يعمق من خسائره بأكثر من 5% علي خلفية تجديد القيود لكبح الموجة الثانية من الوباء 29-10-2020

النفط يعمق من خسائره على خلفية فرض قيود جديدة في عديد من البلدان بسبب تزايد حالات الاصابة بالفيروس التاجي، حيث استمرت التراجعات في أسعار النفط إلى أكثر من 5% وذلك بعد إقدام العديد من الحكومات حول العالم على تجديد قيود لكبح الموجة الثانية من الوباء، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى تنامي المعروض النفطي بسبب نقص الطلب.

وسط الارتفاع في عدد الاصابات بفيروس كوفيد-19  في الدول الأوروبية، ستجبر بعض الدول مثل فرنسا على الطلب من الناس البقاء في منازلهم وعدم الخروج إلا من أجل الاحتياجات الأساسية  فقط، هذا ومن المتوقع أن يتم تنفيذ ذلك بدء من يوم الجمعة القادمة، بينما ستتجه ألمانيا إلى إغلاق المطاعم والكافيهات والأماكن الترفيهية وبعض المحال التجارية، بداية من يوم 2 من نوفمبر وحتى نهاية الشهر.

يقول محللون أن إجراءات التباعد التي ستفرضها الحكومات والتي من المتوقع أن تكون أكثر صرامة من السابق ، قد تحدث تاثير اكبر من المتوقع بكثير وذلك على الطلب العالمي على الطاقة.

من ناحية اخرى قد يضغط عودة الوباء من جديد على منظمة اوبك وحلفاؤها المعروفة باسم أوبك بلس من اجل تأجيل زيادة الإنتاج المقررة في يناير من العام القادم.

هذا بالإضافة إلى بيانات البترول الأمريكية  الصادرة يوم الأربعاء والتي تظهر زيادة في المخزونات الامريكية بمقدار 4.3 مليون برميل خلال الأسبوع السابق، وهي زيادة أكبر من المتوقع بكثير.

النظرة الفنية على أسعار النفط 

تمكن سعر خام برنت من كسر مستوى 38.80 بقوة  ليحقق الهدف الذي تحدثنا عنه في التحليل السابق  وهو الآن في طريقه لتحقيق المزيد من الهبوط والوصول إلى مستويات 38.00  بدعم من المتوسط المتحرك 50 ومؤشر ستوكاستيك، نحتاج إلى زخم بيعي إضافي من أجل الوصول إلى الهدف التالي عند مستويات 34.30 .

النفط
النفط

مع الأخذ في الاعتبار أن امكانية تحقيق الهدف التالي مشروط بكسر مستوى 38.00  والاستقرار أسفل منه.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.