الفضة XAG/USD الأسعار تواصل صراعها مع مستوى المتوسط المتحرك لـ50 يوماً 5-11-2020

تاثرت أسعار الفضة مع تزايد التكهنات حول نتائج الانتخابات وكيفية تأثيرها على الأسواق. فعادةً ما تبدأ الأخبار المفاجئة باحداث عواصف مثالية في السوق كما هو الحال الآن. حيث لم يتم حسم الأمر بشأن من سيكون الرئيس الأمريكي حتى الآن ، ولكن هناك الكثير من التخمينات المتعلقة بدرجة تأثير ذلك في أسعار عقود الفضة.

ما الذي يمكن أن يفعله سعر عقود الفضة خلال الأسابيع القليلة القادمة؟

الفضة فريم يومي 5-11-2020
الفضة فريم يومي 5-11-2020

على الرسم البياني أعلاه يتضح أثر الظروف السياسية على أسعار عقود الفضة حيث يسير السعر في اتجاه عرضي وبشكل جانبي ، مما يعني عدم حدوث أي شيء على المدى القصير.  لذلك قد نشهد مرة أخرى حركة جانبية في نطاقات الأسعار ولكن مع زيادة التقلب. وهذا لايشكل بيئة تجارية مناسبة لجني الأرباح بسهولة من هذا السوق.

طريقة واحدة فقط ، سيمكننا اقتناص الفرص والتداول بأسعار الفضة كما يحدث عند نشر نتائج اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة. فحدث مُعلن كالانتخابات له إستراتيجية تداول واحدة تعمل بها باحتمالية عالية لنتيجة حركة اتجاه قوية مع تحقيق أرباح جيدة.

فبمجرد إصدار الإعلان عن النتائج ، تقوم الأسواق بحركة سعرية سريعة في الاتجاه. فتتلاشى اتجاهات الاسعار هذه الحركة وتتراجع بنسبة 100٪ تقريبًا إلى مستوى سعرها الأصلي قبل النشر. ومن هناك يندفع مرة أخرى في اتجاه تداوله الأول. ونسمي هذا بنمط “الشموع الثلاثة” والمصمم خصيصًا لتحركات الاتجاه القوية التي تسبقها النشرات الإخبارية المعلنة.

وفي حالة الفضة ، يظهر الرسم البياني اليومي أن السعر انتقل من حركة صعودية قوية إلى حركة جانبية. حيث تم تأكيد ذلك بمجرد كسر نقطة الدعم البالغة 26.76 دولار أمريكي إلى الجانب السفلي. حيث عادت تداولات الفضة إلى الحركة بشكل جانبي ولكنها الآن اخترقت مستويين هامين من الدعم. فالنقطة الكسرية الثانية لنقطة التحكم في الحجم عند المستوى 24.17 دولارًا أمريكيًا. وهذا جعل أسعار الفضة أكثر عرضة للتذبذبات السعرية القوية.

التحليل الفني لأسعار عقود الفضة:

الفضة فريم الاربع ساعات 5-11-2020
الفضة فريم الاربع ساعات 5-11-2020

شهدت أسواق الفضة فجوة صعودية بداية جلسة أمس الأربعاء كما هو واضح في الرسم البياني فريم الأربع ساعات أعلاه، ووصلت الأسعار إلى المتوسط ​​المتحرك لـ50 يوماً قبل أن تتراجع مرة أخرى. ففي النهاية، سيتحرك هذا السوق مع ارتباط سلبي بالدولار الأمريكي، حيث ارتبط ارتباطاً سلبياً للغاية مؤخراً، مع نسبة -.9.

ومن خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، من المحتمل أن نرى الكثير من التقلبات في هذه المنطقة نظراً لحقيقة أن السعر أيضاً بالقرب من المتوسط ​​المتحرك لـ50 يوماً. في هذه الحالة، أشجع فكرة الشراء من الانخفاضات التصحيحية، لأنه وبصراحة، هذا سوق من المفترض أن ينطلق صعوداً، ولكنه يحتوي على الكثير من التذبذب السعري والمقاومات في الأعلى.

كما أن المستوى 22 دولار في الأسفل يمثل دعماً كبيراً، وهناك أيضاً يتواجد المتوسط المتحرك لـ200 يوم ​​. لهذا السبب، من المرجح أن يستمر سوق الفضة بضغط المشترين في المستويات الدنيا، وأعتقد أنه في النهاية السيناريو سيعود إلى “الشراء عند الانخفاضات”. ويرجع ذلك أساساً إلى أن البنوك المركزية في جميع أنحاء العالم ستستمر برؤية الحاجة لإغراق الأسواق بالسيولة، وهذا من شأنه أن يرفع قيمة الأصول الثابتة مثل الفضة في المستقبل.

أخيراً، إذا قام سعر عقود الفضة بالاختراق للأعلى من المستوى الحالي، فيجب أن ننتظر تجاوز السعر للمستوى 26 دولار للتوجه نحو المستوى 27 دولار كهدف رابح، وهو بالطبع المكان الذي شهدنا فيه الكثير من ضغوط البيع في الماضي.

بالإضافة إلى ذلك، سنتجه نحو المستوى 28 دولار كهدف ثاني. فأعتقد في هذا الوقت أن السوق من المرجح أن يستمر برؤية الكثير من التقلبات أكثر من أي شيء آخر، وهذا صحيح بشكل خاص في الفضة التي هي من الواضح أنها أكثر تقلباً من العديد من الأسواق الأخرى في السوق.

فمن المحتمل أن نرى الكثير من التداول ذهاباً وإياباً، لكنني أعتقد بشكل عام أننا ننظر إلى سيناريو من المفترض أن يكون فيه الكثير من الأسباب للشراء من وجهة النظر طويلة المدى، لذلك في النهاية سوف تتفوق الأساسيات والمؤشرات الفنية. مع هذا، أعتقد أن مسألة الصبر هي ببساطة ما نحتاجه أكثر من أي شيء آخر حالياً، لأن الموقف طويل المدى بالتأكيد يجب أن يؤتي ثماره إذا كان التداول للاستثمار وليس تداول قصير المدى.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.