النفط يتعافى مع ارتفاع واردات الصين من النفط 19-11-2020

بدأت أسعار النفط في الارتفاع مرة أخرى عقب انخفاضها يوم أمس بسبب الارتفاع الشديد في المخزونات الأمريكية، وذلك بدعم  من زيادة الصين مشترياتها من النفط في هذا العام.

كثفت الصين مشترياتها من سوق النفط العالمي لهذا العام  وذلك عن طريق استيراد كميات ضخمة من النفط من كل من روسيا والولايات المتحدة وانغولا خلال الاسابيع الاخيرة، في الوقت الذي خفض فيه المشترون طالبتهم على خلفية تزايد حالات الإصابة بالفيروس التاجي  وقيام العديد من الدول بتنفيذ الكثير من عمليات الإغلاق على نطاق واسع. 

تعتبر الصين هي المشتري الرئيسي الوحيد الذي من المتوقع أن يشهد زيادة في الطلب على النفط في هذا العام  حيث دمر الوباء الاستهلاك العالمي للنفط منذ بداية العام. 

ويتوقع محللون أن تصل واردات الصين من النفط إلى 12 مليون برميل يوميا، وذلك بالرغم من الأرقام التي تشير إلى انخفاض الاستهلاك في جميع أنحاء العالم بنسبة 9% تقريبا خلال عام 2020  في الربع الثاني والربع الثالث. 

وقالت وكالة الطاقة الدولية الاسبوع السابق ان الصين تسير على الطريق الصحيح لتكون الدولة الوحيدة  التي تعزز طلبها على النفط على أساس سنوي، وتقدر وكالة الطاقة الطلب بمقدار 91.3 مليون برميل  يوميا في 2020 بعد انخفاض من 100.1 مليون في عام 2019 .

يذكر ان عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي قد وصل إلى 55.6 مليون و1.34 مليون حالة وفاة منذ بداية الأزمة وحتى الآن، وقفزت عمليات الإغلاق خارج أوروبا والولايات المتحدة حيث رفعت في اليابان حالة التأهب القصوى، وفرضت استراليا قيود جديدة على الحركة، بينما من المحتمل أن تكون عمليات الإغلاق في أوروبا في معظم فصل الشتاء.  

النظرة الفنية على أسعار النفط 

قدم سعر خام برنت تداولات ايجابية يوم أمس لكنه ارتد بالقرب من حاجز 45 دولار، ليصل إلى خط دعم القناة الصاعدة، وهو الآن يقوم بتقديم تداولات إيجابية، مع ملاحظة أن المتوسط المتحرك 50 مازال يقدم إشارات إيجابية في انتظار استئناف الاتجاه الصاعد والتوجه نحو الهدف الذي تحدثنا عنه في التحليل السابق عند مستويات 45.3 كهدف أول.

النفط
النفط

مع التذكير بضرورة بقاء السعر اعلى مستويات 44 دولار والتي تصادف خط دعم القناة الصاعدة، حيث إن كسر هذا المستوى سينهي الارتفاع المتوقع.

 

مستويات المقاومة 45.3، 46.4 ، 50.5

مستويات الدعم 43.5 ، 41.7 ، 39.4

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.