تحليل الذهب اليوم | الزخم السلبي يخيم علي تحركات الذهب عقب تهديدات وزير الخزانة الامريكي 20-11-2020

خيبة من الآمال تسيطر على تحليل الذهب اليوم مع تهديدات وزير الخزانة الأمريكي لرئيس الاحتياطي الفيدرالي المزعزع لامال التحفيز المالي، مع التفاؤل بشأن اللقاحات المحتملة لفيروس كورونا 

انخفض  سعر الذهب الفوري بنسبة 0.1 ليصل إلى 1866 دولار للأوقية، وارتفعت العقود الاجلة للذهب بنسبة 0.3% ليتداول علي مستويات 1865 دولار حتى وقت كتابة هذا التقرير 

في رسالة إلى رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي قال وزير الخزانة الأمريكي “ستيفن منوتشين ” أن 450 مليار دولار المخصصة للخزانة  يجب ان تكون امام الكونغرس من اجل اعادة تخصيصها وذلك بموجب القانون.

يعتبر الذهب وسلية تحوط ضد التضخم وانخفاض قيمة العملة حيث ارتفع هذا العام على ذلك الأساس بنسبة 23% مستفيد من التدابير التي تم اتخاذها من أجل معالجة الأضرار الناجمة عن فيروس كورونا                       

سيواجه الذهب مشكلة في كبير في الصعود من جديد من وذلك بسبب تلاشي امال التحفيز المالي حيث يضطر الاحتياطي الفيدرالي التوسع في برامج شراء السندات  وتنفيذ تخفيضات الاسعار الفائدة التي قد تكون سالبة، بدل من القيام بتقديم برامج إغاثة للشركات والافراد.

وفي الوقت نفسه يتلقى الذهب ضربات قوية من النتائج الجيدة للقاحات، حيث  أظهرت البيانات الأخيرة ان  اللقاح المحتمل حول فيروس كورونا من قبل شركة استرازنكا وجامعة اكسفورد قد أظهر استجابة مناعية قوية لدى كبار السن  الأمر الذي خفف بعض مخاوف الارتفاع في حالات الاصابة بالفيروس التاجي. 

يذكر أن عدد حالات الإصابة حول العالم قد وصل إلى 55.6 مليون حالة اصابة،تلقي منهم العلاج ما يزيد عن 35.8 مليون حالة ، وسجلت عدد الوفيات 1.34 مليون حالة.

تحليل الذهب اليوم من الناحية الفنية 

بالنسبة لتحليل الذهب اليوم فلا تزال نظرتنا كما هي ان الذهب يتحرك داخل النطاق العرضي وذلك بين مستويات 1869 ومستويات 1863 ، يمكن تداول هذا النمط على الأطر الزمنية الصغير وذلك عن طريق القيام بصفقات بيع عند الحد العلوي للنطاق وهو مستوي المقاومة 1869 دولار والحد السفلي وهو مستوى الدعم  1863 دولار.

تحليل الذهب اليوم
تحليل الذهب اليوم

او بدل من  ذلك يمكنك الانتظار حتى يتم إختراق أي من المستويين الى اعلى او اسفل ومن ثم الدخول في اتجاه الاختراق   

 

مستويات المقاومة 1869 ، 1915، 1922

مستويات الدعم 1863 ، 1850 ،1763

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.