أهم ثلاثة نصائح لتداول العملات الأجنبية في الأسواق المتقلبة 

الفوركس هي واحدة من أكبر أسواق التداول وأكثرها سيولة في العالم، كما هو الحال مع الأسواق الأخرى، هناك أوقات يمكن أن يكون فيها تداول الفوركس شديد التقلب وسريع الخطى، في حين أن تقلبات الفوركس يمكن أن توفر فرصًا استثمارية وافرة، إلا أنها تأتي مع بعض التحديات والاحتياطات الخاصة. 

يعد سوق الفوركس من أكثر الأسواق تقلبًا، وهذا يعني أن أسعار العملات تتغير باستمرار تقريبًا، مما يجعل من الممكن كسب المال، بالإضافة إلى أن حركة العديد من العملات تخضع للقوانين العامة للتحليل الفني،لذلك، من المهم معرفة جلسات التداول الموجودة في سوق الصرف الأجنبي. 

1 .إدارة المخاطر عند التداول في سوق الصرف الأجنبي  

تعتبر إدارة المخاطر أمرًا بالغ الأهمية، لا تنطبق هذه القاعدة على تجارة الفوريكس فحسب بل على جميع الأوراق المالية المتداولة، لهذا يجب أن تكون إدارة المخاطر دائمًا في مركز اهتمام المتداولين.  

إحدى القواعد العامةأنه كلما زادت التقلبات كانت إدارة المخاطر أكثر إحكامًا، يمكن أن تساعد الاعتبارات مثل حجم المركز ووقف الخسارة المتداولين على تقليل التعرض للأسواق غير المتوقعة وحماية رأس المال الاستثماري، ومع ذلك، يجب على المتداولين أن يتذكروا أن وقف الخسارة لا يضمن خروجًا آمنًا ويجب إدارة جميع المخاطر في الأسواق المحفوفة بالمخاطر بشكل صحيح. 

يعرف متداولو الفوركس الناجحون أنهم بحاجة إلى إدارة المخاطر وخطة تداول وأن يكونوا منضبطين، أنجح متداولي الفوركس ليسوا مقامرين، ولكنهم الأشخاص الذين يفهمون السوقولديهم استراتيجية سليمة ويلتزمون بها. 

2 .تتبع الاتجاهات واتبعها 

عند التداول في سوق متقلب، يصبح تتبع الاتجاهات أكثر أهمية،يشير التقلب عادةً إلى انعكاس في الاتجاه قصير الأجل، ولكن في الغالب عادة ما تظل الاتجاهات طويلة الأجل دون تغيير.  

ستظل بعض أدوات الفوركس محددة الاتجاه لسنوات عديدة، فإذا كنت تراقب عن كثب الاتجاه طويل الأجل والتقلب قصيرالأجل،يمكنك الاستفادة من التحركات المتقلبة لاستراتيجية الدخول والخروج، وبهذا المعنى، فإن استخدام إطارات زمنية عالية على الرسوم البيانية يمكن أن يكون مفيدًا للغاية.  

على سبيل المثال: قد يقرر المتداول الذي يستخدم الرسوم البيانية للتداول بالساعة عرض الرسوم البيانية اليومية أو الأسبوعية من أجل منظور أوسع، بعبارة أخرى، إن التركيز على الصورة الكبيرة تكون أشمل وأوسع بدلاً من الهستيريا اليومية، وبهذا يمكن أن يساعد المتداولين في كثير من الأحيان على إزالة تحيزاتهم. 

ولكن عندما يتغير الاتجاه طويل المدى، يمكن أن يؤدي إلى مزيد من عدم اليقين في السوق، في مثل هذه الحالات، قد يختار بعض المتداولين تداول زوج العملات التفاضلي أو البقاء على الهامش حتى يتم استعادة الاتجاه. 

في النهاية، لدى السوق دائمًا اتجاه معين للحركة، من المهم فهم “الحالة المزاجية” للسوق وفتح معظم الصفقات في اتجاه الاتجاه السائد. 

3 .تجنب التشتت 

يمكن أن تقلل العوامل الخارجية مثل أشرطة الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي من تركيز المتداول، لا يمكن لعنوان واحد أو تغريدة واحدة أن تشتت انتباه المتداول فحسب، بل تؤثر أيضًا على قراراته.  

ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تخلي المتداولين عن تحليلاتهم وتداولهم بناءً على العواطف أو الآمال الزائفة، على سبيل المثال: قد يقوم متداول زوج اليورو / الدولار الأمريكي بصياغة خطة تداول بناءً على عنوان رئيسي حول الاضطرابات الاقتصادية في أوروبا، ولكن تم “إعداد” هذه المعلومات بالفعل لتغيرات الأسعار، يمكن أن يصبح تحليل السوق على المدى القصير غير ذي صلة بسرعة، خاصة في أوقات التقلبات العالية، مما قد يتسبب في تفاعل المتداولين باندفاع مع التأثيرات الخارجية، من المهم للغاية وضع خطة تداول تتضمن إدارة مناسبة للمخاطر. 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هل انت متحمس؟ تداول أكثر الأصول المالية انتشارًا في العالم

+ تداول الفوركس مع وسيط متعدد التنظيمات
+ تداول الذهب ، الفضة ، النفط ، الاسهم
+ أكثر من 300 منتج
+ سبريد من 0.2 نقاط
+ منذ عام 1977