نصائح قبل إدارة رأس المال الخاص بك في حساب التداول

0

ادارة رأس المال في رصيد حسابك في التداول يهمك أكثر بكثير عندما تتقدم في مهارتك اثناء التداول في سوق العملات الاجنبية أكثر من الوقت الذي تبدأ فيه، و لكن من أجل التقدم و التعلم يجب عليك أن تخاطر بأموال حقيقية، و التي قد تكون في المراحل المبكرة محفوفة بالمخاطر و تؤدي إلى أضرار كبيرة في حساب الفوركس، يبدو و كأنه نوع من التناقض القاسي، أليس كذلك؟

الحفاظ على رأس المال
ادارة رأس المال

ما هو الجيد حين تكون مهاري و دقيق في المخططات الفنية إذا كنت قد فقدت كل رأس المال الخاص بك من جراء المخاطر على طول الطريق؟ كما ترى في الأيام الأولى من مهنتك في التداول، لا يكفي فقط التركيز على تعلم التجارة، بل يجب أن تركز أيضًا في الحفاظ بشكل مثالي على بناء رصيدك ببطء من الأموال في حسابك بحيث تتقدم و تعلم أن لديك الأموال الكافية للاستفادة بشكل صحيح من قدراتك التجارية في المستقبل.

في كثير من الأحيان أرى أن المتداولين ينفخون حساباتهم في الأيام الأولى، و ينتهي بهم المطاف بعد سنوات بعيون حريصة على التنبؤ بحركات حركة السعر، مع القليل من المال أو لا للمال.

يهدف هذا الدرس إلى فتح عينيك على أهمية ادارة رأس المال في حساب التداول الخاص بك و كيف يمكنك حمايته، مما يجعلك في اللعبة لفترة كافية للوصول إلى أهدافك لتصبح متداولًا ثابتًا ومربحًا.

ادارة رأس المال و الحساب الائتماني

إذا قضيت وقتًا كافيًا في تحليل و مراقبة حركة السعر على الرسوم البيانية، فستبدأ في رؤية الأمور في الواقع كمتداول محترف، ومع ذلك فإن كل تجربة او وقت قد قضيته امام شاشة الحاسوب في التعلم لن يعني شيئًا إذا لم يكن لديك رصيد ما زال ساريًا بحلول الوقت الذي تصل فيه إلى نقطة التداول.

إذا قرر شخص ما الذهاب إلى القفز بالمظلة منفرداً للمرة الأولى و القفز خارج الطائرة دون الحصول أولاً على أي تدريب أو تعليمات أو ممارسة من هواة القفز بالمظلات، فمن المحتمل أن يكون انتحارا، و ينطبق نفس الشئ على المتداول الذي يقفز إلى السوق أولاً، و يتاجر بالأموال الحقيقية دون أي تدريب رسمي، إنه انتحار مالي و مع ذلك كل يوم يفعله افراد من تجار التجزئة.

لسبب ما لا يبدو أن معظم المتداولين يربطون النقاط التي من أجلها يمكن البقاء في التداول و عمل أرباح طويلة الأجل، يجب أن يكون لديهم المال للتداول به! لذا أريد أن أساعدك، إن المتداول الطموح يفهم حقاً كلاً من أهمية ادارة رأس المال في حساب التداول الخاص به، و الأهم من ذلك كيف يمكن القيام بذلك.

رأس المال هو سعر الانضمام، بدون تذكرة لا يمكنك اللعب

هل سبق لك أن سمعت قول “عليك أن تدفع مقابل اللعب”؟ حسنا هذا صحيح إلى حد كبير لكل شيء و خاصة التداول، إذا لم تكن لديك أي أموال فلا يمكنك كسب أي أموال اخرى.

فكر في رصيد حساب التداول الخاص بك باعتباره سعر القبول في الأسواق، و تذكرة يومية للمشاهدة و التعلم و التحسن، إذا نفدت نقودك لا يمكنك شراء تذكرة، و تجاوزت رحلة التعلم الخاصة بك و حياتك المهنية ايضا.

من الواضح أن العديد من المتداولين تنفذ منهم الأموال الفعلية للتداول ثم يقومون بأشياء غبية مثل تمويل حسابات التداول الخاصة بهم عبر سندات الائتمان، و هذا ببساطة هو جنون و سوف يحفرون لك مقبرة مالية أسرع مما تتخيل، لا تفعل هذا أبداً.

هذا يقودني إلى نقطتي المقبلة …

ما الذي يجب أن تخاطر به؟

لن أخبرك بمدى المخاطرة لكل عملية تداول، أو ما النسبة المئوية للحساب الخاص بك للتداول، لأنه ليس من في مكاني يفعل ذلك بسبب العديد من العوامل المعقدة المعنية، و مع ذلك سأقول في الأيام الأولى من امتهانك التداول، تأكد من أن حسابك المالي الخاص بالتداول يستطيع الصمود عند خسارة 50 أو 100 صفقة حيث لا يزال لديك مبلغ كبير جدًا في حسابك، تذكر انك تحتاج إلى البقاء و هذا هو الهدف الوحيد هنا و ليس الأرباح، بل ادارة رأس المال بأي ثمن، أنت تحاول الحفاظ على ادارة رأس المال الخاص بك للتداول قدر المستطاع لطالما يمكنك تعلم أنك كلما تعلمت و نَمَتْ مهارتك كمتداول، فلا يزال لديك المال المتبقي للتداول به من اجل الاستفادة به من خلال تحسن  مهاراتك.

أنا أيضا سوف أطلب منك أن تنظر إلى قيمتها الإجمالية الصافية، انظر إلى دخلك مقابل فواتيرك الشهرية و حدد مقدار المال الذي تملكه فعليًا في الوقت الحالي للمخاطرة، بالإضافة إلى المبلغ الذي ستستثمره كل عام من دخلك او مدخرك القابل للاستهلاك لمواصلة مساعيك في التداول و رحلتك التعليمية.

و بمجرد الانتهاء من تحديد وضعك المالي، قم باتباع الميزانية وفقًا لذلك و التزم بتلك الخطة و لا تنحرف بنزوة مثل المقامر، فكر في ما يوجد في حسابك اليوم و ما قد تضعه في حسابك كل شهر او سنة، و إذا لم تفعل ذلك فستنتهي و تدمر فرصك في تحقيق الاستثمار في التداول الذي يجب أن يكون منهجياً و منضبطاً، يلتزم بخطة ادارة رأس المال الخاصة بك كل شهر او سنة، و الأهم من ذلك عدم المتاجرة باموال لا تستطيع تحمل خسارتها، أو أنك إذا فقدتها فستؤثر بشكل كبير على أسلوب حياتك، و لا تفعل ذلك أبدًا خاصة عندما لا تعرف تمامًا ما تفعله حتى الآن.

وضع خطة ادارة رأس المال للمعركة تستمر لفترة طويلة

ليس سرا أنني أحب الاستعارات العسكرية لتعليم التجار نوع العقلية التي يحتاجون إليها، هؤلاء الذين يتبعون مدونتي يعرفون أنني من المعجبين بنهج تداول القناصين، و هو أسلوب تداول منخفض التردد و مقنع الى درجة كبيرة، التداول هو حرب ضد خصمك الذي يدوم لعقود، لذلك تحتاج إلى أخذ الجرد والإعداد والتخطيط و الحفر على المدى الطويل، عندما يكون لديك المال في حسابك يعني لديك ذخيرة للذهاب إلى المعركة و لكن اذا نفذت ذخيرة فمن الواضح أنك لا تستطيع الفوز في المعركة.

تداول بمراكز أصغر في الأيام الاولى

مهما كان حجم التداول الذي تتداول به الآن، حتى لو شعرت بالراحة فقد تحتاج إلى التفكير في تقليله بنسبة 50٪ أو حتى 75٪ و الرجوع خطوة إلى الوراء و البدء في إجراء بعض العمليات الحسابية …

إذا خسرت 10 صفقات على التوالي بكم تخاطر في حسابك الحالي، أين ستكون؟ سوف يكون حسابك على قيد الحياة، أو سوف يتهاوى؟ هل لديك ما يكفي من الذخيرة في المحمية لجعلها تمر؟ فكر منطقيًا هنا و لا تصدق أنك ستكون من المحظوظين الذين لم يختبروا عملية السحب، لأنهم يمكن أن يحدثوك في مرحلة ما.

كما تم مناقشته مؤخرا حول اسباب وضع امر وقف الخسارة موسع،يمكنك تداول نقاط الوقف الواسعة أو نقاط الوقف الضيقة، و لا تزال تخاطر بنفس القدر من المال، و لكنها تأتي فقط بحجم الصفقة، تغيير العقود او العقود المتداولة و التغيرات في مخاطر الدولار، الأمر بهذه البساطة.

من الحكمة أن يبدأ أي تاجر جديد في المخاطرة بمبلغ ضئيل للغاية مقارنة برأس ماله الإجمالي، ثم يزيد تدريجيا من المخاطر على مر السنين مع نمو مهارته و ثقته و حسابه التجاري.

التجارة أكثر ذكاء بشكل عام

لعب الأيدي القوية (استعارة البوكر) عن طريق اختيار أفضل نمط حركة السعر الذي تفهمه و لديك موهبة في التقاط الرسوم البيانية و التداول بنجاح، و التشبث به و السيطرة عليه مع مرور الوقت، اعرف قوتك و لا تنحرف عنها لمجرد أنك تستطيع ذلك، كن منظبطا.

كن دائما في الدفاع ولا تبادر ابدا الى الهجوم، تلعب لعبة طويلة دون ان تسحق، لا أعتقد أن هناك اختصارًا (لأنه لا يوجد!)، يجب أن تفكر دائمًا في مخاطرك و ليس فقط في الارباح.

لا تنخدع باللاوعي الخاص بك

اذا كان لديك سلسلة من الصفقات الرابحة، هذا عمل عظيم! و لكن لتهدئة الاعصاب و الإبطاء لاخد النفس، حيث انه لن يبقى هذا سهلاً و تصديقه أفضل، و لكن تحتاج إلى التحضير لهذه السلسة من الارباح والعودة سريعا إلى الحالة الطبيعية وعدم الإفراط في فضح نفسك لمجرد أنك تشعر بالثقة، شاهد خطوات الرابحين باعتبارها نعمة و تذكر أن هناك توزيع عشوائي لنتائج التداول لأي حافة تداول معينة لذا يمكن أن يكون هناك ايضا سلسلة من الخاسرين قاب قوسين أو أدنى.

تذكر أن الصفقات التي تبدو أسهل و التي لديك ثقة أكثر فيها هي تلك التي تحتاج إلى القلق بشأنها، في كثير من الأحيان يكون السوق هو بمثابة الإعداد للفشل، لذلك لا تراهن على صفقة تعطيك هذا الشعور الزائد لأن تلك هي أخطرها.

أنا لا أقول إنك يجب أن تفكر بافراط في تحليل الصفقات المحتملة، فما زلت أريدك أن تلعب أفضل و أجود من خلال تعديل الإعدادات، ومع ذلك فأنا أقول أنه يجب عليك عدم مضاعفة تلك النظرات الواضحة لمجرد أنك  تشعر بالرضا عنهم، لأنك تذكر أن أي تجارة يمكن أن تفشل و لا يتطلب الأمر سوى لبنة واحدة في غير محلها لإسقاط البنيان.

التزم بتعليمات المخاطر المحددة مسبقًا و عندما ترى إعدادًا تجاريًا عالي الجودة يلبي خطة التداول الخاصة بك قم بالدخول اليه.

فقط اختيار الصفقات تقدم المخاطر السليمة ارباح.

إذا كنت ترغب في الاحتفاظ برصيدك، فأنت تحتاج فقط إلى اختيار الصفقات التي تقدم نسبة مخاطرة سليمة والتي تعني المكافأة او الربح، إذا لم تكن متأكدًا من نسبة الارباح مقابل المخاطرة، فاطلع على مقالي حول مكافأة المخاطر و ادرة رأس المال.

من الناحية المثالية سوف تأخذ فقط الصفقات التي تقدم مكافأة محترمة من 1 إلى 1.5 أو 1 إلى 2 أو أكثر، لا شيء أقل من ذلك، عندما تبدأ بالتداول مع مكافآت مخاطر بنسبة 1: 1 أو أقل، يصبح من الصعب للغاية كسب المال على المدى الطويل و الحفاظ مع بناء رصيدك.

لا تخاطر بالمال على صفقات تداولية كالبطل لانه سيتم اغراءك

هناك المزيد من الأموال التي يمكن تداولها مع الاتجاه عندما يعتقد الجميع أنه لا يمكن للسوق أن يستمر في التحرك في هذا الاتجاه من محاولة اختراق القمم و القيعان.

تذكر هذا : يمكن للأسواق أن تذهب أبعد مما تعتقد، و سوف تفعل ذلك في كثير من الأحيان، هذه التحركات الكبيرة تستغرق بعض الوقت للعب بها، و العديد من التجار الهواة سوف يراهنون على هذا الاتجاه بأكمله صعودا أو هبوطا، معتقدين أنه سينتهي عند كل تحول، و من ثم فإن كونك مناقضًا في بعض الأحيان يحدث بالفعل مع القطيع لأن الجميع يراهنون ضدهم!

في المرة القادمة التي تريد فيها إهدار رصاصة من حساب التداول الخاص بك تحاول بها أن تكون بطلاً و اختيار الانعكاس الكبير التالي في سوق باتجاه واحد ، تراجع خطوة إلى الوراء و فكر في ما إذا كان الأمر يستحق ذلك في المخطط الطويل الأجل للأشياء، هدفك هو البقاء على قيد الحياة و ليس تعزيز نفسك.

استنتاج

عندما يتعلق الأمر بالنجاح في التداول على المدى الطويل، هناك عامل واحد مساهم يقف فوق البقية وهو ادرة رأس المال، ينتهي كثير من المتداولين المبتدئين باستنفاد الكثير من المال في أيامهم الأولى، حيث أنهم لا يعرفون ما يفعلونه خارج رأس المال التجاري للاستفادة بشكل مناسب من قدرتهم. إن خسارة الأموال في الأيام الأولى من التداول يؤدي أيضًا إلى قيام العديد من المتداولين بالتخلي عن التداول ببساطة بقولهم بأن “التداول صعب للغاية” أو “مستحيل” قبل أن يعرفوا بالفعل ما يفعلونه.

بأي طريقة تقطعها ، عندما تبدأ التداول بالمال الحقيقي ، عليك أن تكون أكثر حذراً لأن العواطف عالية ، وآمالك عالية وقد لا تكون توقعاتك متفقة مع الواقع، أمامك خياران: اما ان تتبع هذه النصائح التي تطرقنا اليها في هذه المقال او ان لا تستمع اليها، انت وحدك فقط من يمكنه تحمل خسارة الحساب ماليا ودهنيا، فالامر متروك لك للقيام بما يجب القيام به ولا احد يستطيع منك من تصفير حساب التداول الخاص بك باستثناء نفسك .

اعمل خطة لادارة رأس المال و تكون محسوبة و قادرة على تحمل خسارة متتالية لا قدر الله ، وتضع ايضا الهاجس النفسي والقدر على تحملها و تجاوزها لتكون عندك المقدرة على الاستمرار في السوق مع النفس الطويل .

وفي الدرس او المقالة المقبلة ان شاء الله ساتطرق الى التوازن بين الارباح والمخاطر لادارة رأس المال في سوق العملات الاجنبية

يرجى ترك تعليق أدناه مع أفكارك حول هذا الدرس …

هذه المقالة حقوقها محفوظة لموقع easytradeweb.com

قد يعجبك ايضا

اترك رد