استراتيجيات التداول المختلفة المستخدمة في سوق الفوركس

سوق الفوركس باعتباره أكبر سوق مالي في العالم مليء بفئات مختلفة من المتداولين الذين يشترون ويبيعون العملات،يتم التداول عن طريق استخدام استراتيجيات وتقنيات مختلفة أثناء التنبؤ أو إجراء المضاربات،من خلال استخدام عدد كبير من البرامج والمنصات التي تسهل الأنشطة التجارية.

تميل قيم العملات إلى الارتفاع أو الانخفاض بسبب بعض العوامل بما في ذلك الجغرافيا السياسية والاقتصاد، الهدف من تجارة الفوركس هو الربح من التغيرات في العملة، ومع ذلك يحتاج المتداولون إلى فهم جيد لاستراتيجيات التداول وإلا فسيصبح من الصعب عليهم تحقيق الربح، فعندما يكون المتداول على دراية جيدة باستراتيجيات تداول الفوركس أون لاين فسيكون قادرًا على تبني نهج ذكي تجاه التداول.

الفوركس
استراتيجيات الفوركس

استراتيجية الاسكالبينج في الفوركس

تعد الاسكالبينج من أكثر استراتيجيات التداول قصير المدى شيوعًا، حيث يحتفظ متداولوها بالمراكز المفتوحة فقط لثواني أو دقائق على الأكثر، تستهدف هذه التداولات تحركات الأسعار الصغيرة خلال اليوم، الغرض من ذلك هو إجراء الكثير من الصفقات السريعة مع مكاسب أقل، تسمح هذه الاستراتيجية للأرباح بالتراكم على مدار اليوم عبر العدد الهائل من الصفقات التي يتم تنفيذها في كل جلسة تداول.

يتطلب هذا النمط من التداول هوامش ضيقة وأسواق سائلة، نتيجة لذلك يميل المضاربون إلى تداول أزواج العملات الرئيسية فقط بسبب السيولة وحجم التداول المرتفع مثل EUR/ USD و GBP/ USD و JPY/ USD.

كما أنهم يميلون أيضًا إلى التداول في الأوقات الأكثر ازدحامًا في يوم التداول، فخلال تداخل الجلسات يكون حجم التداول كبيرًا وفي كثير من الأحيان تحدث تقلبات، يبحث المضاربون دائمًا عن أقل فروق أسعار ممكنة وذلك ببساطة لأنهم يدخلون السوق بشكل متكرر، كما أن فروقالأسعار الواسعة تقلص من الأرباح المحتملة.

يمكن أن تكون بيئة التداول سريعة الخطى المتمثلة في محاولة كسب بضع نقاط عدة مرات قدر الإمكان مرهقة للعديد من المتداولين وتستغرق وقتًا طويلاً للغاية، كما أنها تحتاج إلى التركيز على الرسوم البيانية لعدة ساعات في نفس الوقت بالإضافة إلى المضاربةالشديدة، لذا يميل المضاربون إلى التداول على زوج واحد أو اثنين من العملات.

التداول اليومي في الفوركس

بالنسبة للذين لا يشعرون بالارتياح مع استراتيجية الاسكالبينج لكنهم لا يرغبون في الاحتفاظ بصفقات بين عشية وضحاها قد يكون التداول اليومي مناسبًا لهم.

يدخل المتداولون اليوميين ويخرجون من مراكزهم في نفس اليوم مما يزيل مخاطر أي تحركات كبيرة بين عشية وضحاها، لأنهم يغلقون مركزهم إما بربح أو خسارة بنهاية اليوم، عادة ما يتم الاحتفاظ بالصفقات لمدة دقائق أو ساعات وبالتالي يصبح لديك وقتًا كافيًا لتحليل الأسواق ومراقبة المراكز بشكل متكرر طوال اليوم، يعتمد المتداولون اليوميينأيضًا على مكاسب صغيرة متكررة لجني الأرباح.

يولي المتداولون اهتمامًا خاصًا بالتحليل الأساسي والفني باستخدام المؤشرات الفنية مثل MACD ومؤشر القوة النسبية ومؤشرالاستوكاستك، بهدف المساعدة في تحديد الاتجاهات وظروف السوق.

استراتيجية سوينغ في الفوركس

على عكس المتداولين اليوميين الذين يحتفظون بالمراكز لأقل من يوم واحد، عادةً ما يحتفظ المتداولون الذين يستخدمون هذه الاستراتيجية بالمراكز لعدة أيام على الرغم من أنها في بعض الأحيان تستمر لبضعة أسابيع.

ونظرًا لأن المراكز يتم الاحتفاظ بها لفترة زمنية تتعدي اليوم فمن غير الضروري أن يقوم المتداولون بالجلوس لمراقبة الرسوم البيانية وتداولاتهم باستمرار على مدار اليوم.

تداول المراكز في الفوركس

يركز هؤلاء المتداولون على حركة الأسعار طويلة الأجل بحثًا عن أقصى أرباح محتملة يمكن تحقيقها من التحولات الرئيسية في الأسعار، نتيجة لذلك تمتد التداولات بشكل عام على مدى أسابيع أو شهور أو حتى سنوات.

يميل متداولو المراكز إلى استخدام مخططات الأسعار الأسبوعية والشهرية لتحليل الأسواق وتقييمها باستخدام مجموعة من المؤشرات الفنية والتحليل الأساسي لتحديد مستويات الدخول والخروج المحتملة.

أخيراً ومثل جميع الأسواق المالية لا توجد أموال مجانية في تداول العملات الأجنبية في سوق الفوركس ومع ذلك فإن أبسط إستراتيجية من منظوري الشخصي هي ببساطة التوقع بأن إحدى العملات سترتفع أو تنخفض في قيمتها بالنسبة إلى عملة أخرى وبالطبع بعد قياس ودراسة اتجاه الصفقة بشكل دقيق كي لا تخسر المال.

ويمكن أن تكون استراتيجيات تداول العملات الأجنبية في الفوركس إما طرقًا يدوية أو فنية أو مؤشرات وفلاتر أو روبوتات لتوليد إشارات التداول حيث تتضمن الأنظمة اليدوية متداولًا يجلس أمام شاشة الكمبيوتر ويبحث عن إشارات التداول ويفسر ما إذا كان يريد الشراء أو البيع.

أما الأنظمة الآلية هي عبارة عن متداول في أسواق الفوركس يطور فلتراً أو مؤشراً أو روبوتاً يجد إشارات التداول وينفذ الصفقات من تلقاء نفسه حيث تعمل الأنظمة الآلية على إخراج المشاعر البشرية من المعادلة وتؤدي إلى تحسين الأداء.