تجارة العملات الأجنبية و الأخطاء الشائعة التي يصنعها المتداول في سوق الفوركس

0

تجارة العملات الأجنبية تنطوي على مخاطر و فخاخ و بعض الأخطاء الشائعة التي تضع جميع المتداولين في المتاعب في مرحلة ما من حياتهم المهنية، لذلك دعنا نغطي هذه الأخطاء الأكثر شيوعًا و التي يرتكبها المتداولون و تمنعهم من جني الأموال في الأسواق.

تحليل عقيم او مشلول

هناك كمية غير محدودة فعليًا من متغيرات أخبار الفوركس يمكنها صرف انتباه المتداولين، بالإضافة إلى العديد و العديد من أنظمة التداول و برامجها التي تحتاج إلى فحص كل هذه المتغيرات و وضع استراتيجية تداول بسيطة و فعّالة، هذا يمكن أن يكون مهمة صعبة للغاية بالنسبة للمتداولين المبتدئين في تجارة العملات الأجنبية.

السبب في ذلك هو أن معظم المتداولين يعتقدون بأن الكثرة في تجارة العملات الأجنبية هو الأفضل، في حين أن المزيد من التداول في الواقع يكون أسوأ من حيث علاقتها مع تجارة الفوركس، ليس هناك حاجة إلى الجلوس أمام جهاز الكمبيوتر الخاص بك لساعات طويلة في نهاية تحليل تقارير أخبار الفوركس أو العديد من المؤشرات، فلسفة التداول الخاصة بي هي أن جميع المتغيرات التي تؤثر على حركة سعر السوق تنعكس من خلال حركة السعر على الرسم البياني للسعر، لذا فإن إنفاق وقتك وأموالك على برامج التداول في تجارة العملات الأجنبية أو الأنظمة أو تحليل متغيرات الأخبار هو مجرد مضيعة للوقت، علاوة على ذلك فإن العديد من المتداولين يحصلون على شلل و تحليل عقيم، وهذا يحدث عندما يحاول أحد المتداولين تحليل العديد من المتغيرات السوقية التي يستنفدون بها إلى درجة ارتكاب أخطاء تجارية عاطفية سخيفة.

الإفراط في تجارة العملات الأجنبية

لا يجني معظم المتداولين المال في الأسواق على المدى الطويل لسبب واحد بسيط هو انهم يتداولون أكثر من اللازم في تجارة العملات الأجنبية، و أحد الحقائق المثيرة للاهتمام في التداول هو أن معظم المتداولين يقومون بعمل جيد في الحسابات التجريبية، و لكن عندما يباشرون في التداول بأموال حقيقية في تجارة العملات الأجنبية يفعلون ذلك بشكل مروع، و السبب في ذلك هو أنه في التداول التجريبي لا يوجد فيه أي عاطفة فعلية بما أن الاموال الحقيقية ليست على المحك، إذن هذا يدل على أن العاطفة هي المدمرة الأولى لنجاح التداول في تجارة العملات الأجنبية، التجار الذين يبالغون في التجارة يستندون على المشاعر فقط.

إن التداول في تجارة العملات الأجنبية لا يكون محدد مسبقا و هو غير موجود بالفعل، التداول إذا لم تكن لديك خطة تتداول بها أو لم تتقن بعد أي ميزة تداول، وتقوم بالتداول أكثر من اللازم و بشكل أساسي، يجب أن تعرف بالضبط ما تبحث عنه في السوق ثم تداول فقط عندما تكون حاضر الشكيمة او في مزاج مناسب، يؤدي التداول في تجارة العملات الأجنبية أكثر من اللازم إلى رفع تكاليف المعاملات فروق الأسعار أو العمولات، كما يؤدي أيضًا إلى خسارة المال بشكل أسرع لأنك تقامر فقط في تجارة العملات الأجنبية، تحتاج إلى أن تكون هادئ وتقترب بخطوات محسوبة إلى سوق تجارة العملات الأجنبية، وليس مقارعة المخمورين والعشوائية في النهج وهذا هو المفضل للعديد من المتداولين.

عدم تطبيق ادارة المخاطر و الأموال بشكل صحيح

إدارة المخاطر أمر بالغ الأهمية لتحقيق النجاح في تجارة العملات الأجنبية، و تنطوي إدارة المخاطر على التحكم في المخاطر الخاصة بك لكل صفقة على مستوى مقبول بالنسبة لك، حيث يتجاهل معظم المتداولين حقيقة أنهم قد يخسرون في أي صفقة تجارية، إذا كنت تعرف وتقبل ايضا أنه من الممكن أن تخسر في أي صفقة، فلماذا تخاطر من أي وقت مضى بأكثر مما كنت تتحمله في  الخسارة؟ لكن التجار يرتكبون هذا الخطأ مرارا وتكرارا … خطأ المخاطرة بالكثير من المال في التجارة، لا يتطلب الأمر سوى تداول واحد مفرط ورافعة مالية متهورة لإطلاق سلسلة من أخطاء التداول العاطفية التي تقضي على حساب التداول الخاص بك أسرع بكثير مما تعتقد.

عدم وجود خطة تداول ولا روتين أو انضباط

قد يكون عدم وجود خطة تداول في تجارة العملات الأجنبية هو أكثر الأخطاء التجارية انتشاراً و التي يقوم بها تجار الفوركس، يبدو أن العديد من المتداولين يعتقدون أنهم سيضعون خطة تداول في وقت لاحق أو بعد أن يبدأوا في جني الأموال أو أنهم ببساطة لا يحتاجون إلى أحد أو يمكنهم فقط يمكنهم الاعتماد على انفسهم، كل هذه التبريرات هي ببساطة تمنع المتداولين من تحقيق النجاح الذي يرغبون به بشدة، إذا لم تكن لديك خطة لتداول العملات الأجنبية تفصِّل جميع تصرفاتك في السوق بالإضافة إلى منهجك التجاري الشامل واستراتيجيتك، فستكون أكثر قدرة على العمل عاطفياً و بعقلية المقامر، يحتاج المتداولين المبتدئين بشكل خاص إلى خطة تداول فوركس لترسيخ إستراتيجية التداول الخاصة بهم و إنشاء دليل يستخدمونه اثناء التداول في سوق الفوركس، و لا يمكنك الاحتفاظ به في رأسك … تحتاج إلى كتابة خطة التداول الخاصة بك و قراءتها فعليًا، كل يوم تتاجر فيه.

قم بتداول النقود الحقيقية حينما تكون مستعدا لذلك

إن الرغبة في الدخول إلى سوق تجارة العملات الأجنبية و البدء في تداول الأموال الحقيقية غالباً ما تكون أكثر مما ينبغي على معظم التجار تحملها، و مع ذلك فإن الحقيقة هي أنه حتى تتقن استراتيجية تداول فوركس فعالة مثل التداول في حركة السعر، يجب عليك عدم التداول بأموال حقيقية، في طريقك الى إتقان الإستراتيجية أعني أنه يجب أن تكون ناجحًا بشكل دائم معها في حساب تجريبي لمدة تتراوح من 3 إلى 6 أشهر أو أكثر، و ذلك قبل بدء المتاجرة الحقيقية و المواجهة امام السوق الفعلي، و مع ذلك فأنت لا ترغب في استخدام تداول الحساب التجريبي كعكاز …لذلك تقوم بالتداول بحساب حقيقي مختلف متجاهلا العواطف الحقيقية التي ينطوي عليها الأمر، لذلك تأكد فقط من التحول إلى التداول بالمال الحقيقي بعد أن تكون قد حققت النجاح في الحساب التجريبي دون المغامرة من الاول بالتداول بحساب حقيقي، لأنك ستحتاج في النهاية إلى التحول إلى التداول بالأموال الحقيقية.

تاكد ايضا أنك لا تقامر فقط بأموالك و القيام بالأشياء التي ناقشناها أعلاه، الإفراط في التداول والإفراط في الرافعة المالية، و عدم وجود خطة تداول وما إلى ذلك، فهذه كلها أمور يقوم بها المقامرون، إن المتداولين الذين لا يقامرون في الأسواق هادئون ويحسبون كل خطوة و لديهم خطة تداول و مجلة تجارية و يعرفون بالضبط ماذا يتداولون و متى يتم تداولها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد