التحليل الأساسي تعريفه و الأحداث الاقتصادية الكبرى في الفوركس

0

التحليل الأساسي هو دراسة كيفية تأثير الأخبار الاقتصادية العالمية وغيرها من الأحداث على الأسواق المالية، يشمل أي حدث إخباري و القوة الاجتماعية و الإعلان الاقتصادي و تغيير السياسة الفيدرالية و أرباح الشركات و الأخبار و ربما أهم جزء من البيانات الأساسية القابلة للتطبيق في سوق الفوركس و هو سعر الفائدة و سياسة سعر الفائدة في البلاد.

التحليل الأساسي

تتمثل الفكرة وراء التحليل الأساسي في أنه إذا كانت الصورة الاقتصادية الحالية أو المستقبلية للدولة قوية فيجب أن تعزز عملتها، يجذب الاقتصاد القوي الاستثمار الأجنبي و الأعمال التجارية، و هذا يعني أنه يجب على الأجانب شراء عملة بلد ما للاستثمار أو لبدء نشاط تجاري هناك، إذن بشكل أساسي كل ذلك يتلخص في العرض والطلب، إن دولة ذات اقتصاد قوي ومتنامي ستشهد طلبًا أقوى على عملاتها، و التي ستعمل على تقليل العرض و زيادة قيمة العملة.

على سبيل المثال إذا كان الاقتصاد الأسترالي يكتسب قوة، فإن الدولار الأسترالي سيرتفع في القيمة مقارنةً بالعملات الأخرى، أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل عملة البلد تصبح أكثر قيمة مع نمو اقتصادها و قوته هو أن بلدًا ما يرفع أسعار الفائدة عادة للتحكم في النمو و التضخم و أسعار الفائدة المرتفعة جذابة للمستثمرين الأجانب، ونتيجة لذلك سوف يحتاجون إلى شراء الدولار الأسترالي من أجل الاستثمار في أستراليا، و هذا بالطبع سيزيد من الطلب وسعر العملة ويقلل من العرض.

الأحداث الاقتصادية الكبرى في الفوركس

الآن دعونا نتناول بسرعة بعضًا من أهم الأحداث الاقتصادية التي تدفع حركة سعر الفوركس، هذا فقط لإلمامك ببعض المصطلحات التي قد تصادفها في رحلة الفوركس الخاصة بك، لا داعي للقلق من هذه الأحداث الاقتصادية فإلى جانب إدراك الأوقات التي يتم إصدارها كل شهر، يمكن العثور عليها كل يوم في تحليلات تجارة الفوركس.

الناتج المحلي الإجمالي (GDP)

يعتبر تقرير الناتج المحلي الإجمالي واحدًا من أهم المؤشرات الاقتصادية، هذا هو أكبر مقياس للحالة العامة للاقتصاد، يتم إصدار رقم الناتج المحلي الإجمالي في الساعة 8:30 صباحاً بالتوقيت الشرقي في آخر يوم من كل ربع سنة و يعكس نشاط الربع السابق، الناتج المحلي الإجمالي هو القيمة الإجمالية النقدية لجميع السلع والخدمات التي ينتجها الاقتصاد بأكمله خلال الربع الذي يجري قياسه، هذا لا يشمل النشاط الدولي و مع ذلك معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي هو الرقم المهم الذي يجب البحث عنه.

الميزان التجاري

الميزان التجاري هو مقياس للفرق بين الواردات و الصادرات من السلع والخدمات الملموسة، ويٌتبع على نطاق واسع مستوى التوازن التجاري للبلد والتغيرات في الصادرات مقابل الواردات و هو مؤشر هام لقوة البلد الاقتصادية الإجمالية، من الأفضل الحصول على الصادرات أكثر من الواردات حيث تساعد الصادرات في نمو اقتصاد البلد و تعكس الصحة العامة لقطاع التصنيع الخاص بها.

مؤشر أسعار المستهلك (CPI)

تقرير CPI هو مقياس التضخم الأكثر استخدامًا يصدر هذا التقرير في الساعة 8:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي القياسي في اليوم الخامس عشر من كل شهر ويعكس بيانات الشهر السابق، كما يقيس مؤشر أسعار المستهلك و التغير في تكلفة حزمة السلع والخدمات الاستهلاكية من شهر إلى شهر.

مؤشر أسعار المنتجين (PPI)

إلى جانب مؤشر أسعار المستهلك يعد مؤشر أسعار المنتجين أحد أهم مقياسين للتضخم، يتم إصدار هذا التقرير في الساعة 8:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي القياسي خلال الأسبوع الكامل الثاني من كل شهر ويعكس بيانات الشهر السابق، يقيس مؤشر أسعار المنتجين أسعار السلع على مستوى البيع بالجملة و على النقيض من مؤشر أسعار المستهلك، يقيس مؤشر أسعار المنتجين مدى استجابة المنتجين للسلع بينما يقيس مؤشر أسعار المستهلكين التكلفة التي يدفعها المستهلكون مقابل البضائع.

مؤشرات التوظيف

تحدث أهم إعلانات التوظيف في أول جمعة من كل شهر في الساعة 8:30 صباحا بالتوقيت الشرقي، يشمل هذا الإعلان معدل البطالة، و هي النسبة المئوية للقوى العاملة العاطلة عن العمل  و عدد الوظائف الجديدة التي تم إنشاؤها و متوسط ​​ساعات العمل في الأسبوع  و متوسط ​​الدخل في الساعة، غالبًا ما ينتج عن هذا التقرير حركة كبيرة في السوق، ستسمع في الغالب متداولين و محللين يتحدثون عن “NFP”، و يعني هذا تقرير التوظيف من غير القطاع الزراعي، و ربما يكون التقرير الوحيد لكل شهر الذي يتمتع بأقصى قوة لتحريك الأسواق.

طلبات السلع المعمرة

يعطي تقرير طلبات السلع المعمرة قياسًا لعدد الأشخاص الذين ينفقون على المشتريات طويلة الأجل، و التي يتم تحديدها على أنها منتجات من المتوقع أن تستمر لأكثر من ثلاث سنوات، يتم إصدار التقرير في الساعة 8:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي من السادس و العشرين من كل شهر، و يُعتقد أنه يقدم بعض المعلومات عن مستقبل الصناعة التحويلية.

مؤشر مبيعات التجزئة

يقيس مؤشر مبيعات التجزئة السلع التي يتم بيعها في قطاع البيع بالتجزئة، من السلاسل الكبيرة إلى المتاجر المحلية الأصغر حجماً، و يستغرق أخذ عينات من مجموعة من متاجر البيع بالتجزئة في جميع أنحاء البلاد وقتا، يتم تحرير مؤشر مبيعات التجزئة في الساعة 8:30 صباحاً بالتوقيت الشرقي يوم 12  من كل الشهر، انها تعكس البيانات من الشهر السابق، يتم تنقيح هذا التقرير في كثير من الأحيان إلى حد كبير بعد ظهور الأرقام النهائية.

بيانات الإسكان

تشمل بيانات الإسكان عدد المنازل الجديدة التي بدأ بلد بناءها في ذلك الشهر بالإضافة إلى مبيعات المنازل القائمة. يُعد نشاط الإنشاءات السكنية أحد الأسباب الرئيسية للتحفيز الاقتصادي للبلد ، وبالتالي يتبعه على نطاق واسع مشاركون فوركس. مبيعات المنازل القائمة هي مقياس جيد للقوة الاقتصادية للبلد أيضا ؛ انخفاض مبيعات المنازل القائمة وانخفاض بداية المنازل الجديدة عادة ما تكون علامة على وجود اقتصاد بطيء أو ضعيف.

اسعار الفائدة

أسعار الفائدة هي المحرك الرئيسي في أسواق العملات الأجنبية، تتم مراقبة جميع المؤشرات الاقتصادية المذكورة أعلاه عن كثب من قبل اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة من أجل قياس الصحة العامة للاقتصاد، يمكن للاحتياطي الفيدرالي استخدام الأدوات المتاحة له لخفض أسعار الفائدة أو رفعها أو تركها دون تغيير، اعتمادًا على الأدلة التي جمعها حول صحة الاقتصاد، لذا في حين أن أسعار الفائدة هي المحرك الرئيسي لتحركات سعر الفوركس، فإن جميع المؤشرات الاقتصادية المذكورة أعلاه مهمة للغاية أيضًا.

التحليل الفني مقابل التحليل الأساسي

التحليل الفني و التحليل الأساسي هما مدرستان أساسيتان في مجال التداول و الاستثمار في الأسواق المالية، ينظر المحللون الفنيون إلى حركة سعر السوق و يستخدمون هذه المعلومات لعمل تنبؤات حول اتجاهه المستقبلي للسعر.

ينظر المحللون الأساسين إلى الأخبار الإقتصادية المعروفة أيضًا باسم الأساسيات، الآن بما أن أي حدث إخباري عالمي تقريبًا يمكن أن يكون له تأثير على الأسواق المالية العالمية ، فإن أي حدث إخباري تقنيًا يمكن أن يكون أخبارًا اقتصادية، هذه نقطة مهمة أريد أن أدلي بها و التي يبدو أن العديد من المحللين الأساسيين يتجاهلونها …

أحد الأسباب الرئيسية التي أفضّل أنا و كل أعضائي التجار في المقام الأول مع التحليل الفني هو أن هناك ملايين من المتغيرات المختلفة في العالم يمكن أن تؤثر على الأسواق المالية في أي وقت.

الآن يتأثر الفوركس بشكل أكبر بالأحداث الكبرى مثل سياسة سعر الفائدة في البلاد أو أرقام الناتج المحلي الإجمالي، و لكن الأحداث الإخبارية الرئيسية الأخرى مثل الحروب أو الكوارث الطبيعية قد تتسبب أيضًا في تحرك سوق الفوركس.

و بالتالي بما أني و آخرين يعتقدون أن كل هذه الأحداث العالمية يتم أخذها بعين الاعتبار في الأسعار و يمكن رؤيتها بسهولة من خلال تحليلها، فليس هناك سبب بسيط لمحاولة متابعة جميع الأحداث الاقتصادية التي تحدث كل يوم، من أجل التجارة في الأسواق.

إحدى الحجج الرئيسية التي قرأتها أن المحللين الأساسيين ضد المحللين التقنيين هي أن بيانات الأسعار السابقة لا يمكنها التنبؤ أو المساعدة على التنبؤ بحركة الأسعار في المستقبل، و بدلاً من ذلك يجب عليك استخدام الأخبار (الأساسيات) المستقبلية أو الوشيكة للتنبؤ بحركة سعر السوق.

الرد على الحجتين ضد التحليل الفني

1) إذا كان المحللون الأساسيون يريدون أن يحاولوا اخباري أن بيانات الأسعار السابقة ليست مهمة، فإنني أود منهم أن يشرحوا لي السبب في أن المستويات الأفقية للدعم و المقاومة مهمة بشكل واضح، و أود أيضًا أن أسألهم كيف يمكن لي انا و غيري من المتداولين توقع حركة السعر و التداول بنجاح في الأسواق من خلال حفنة من إشارات الحركة السعرية البسيطة والتنبؤية القوية.

بالنظر إلى الرسم البياني اليومي للذهب أعلاه، يمكننا أن نرى بوضوح أن مستويات الدعم والمقاومة مهمة للمشاهدة، إن أي محلل أساسي يريد أن يقول أن الرسوم البيانية لا تهم، هو ببساطة خطأ وستصل إلى هذا الاستنتاج بنفسك عندما تقضي المزيد من الوقت في دراسة بعض الرسوم البيانية للسعر.

2) الحجة التالية التي يستخدمها المحللون الأساسيون هي أنه يمكنك أن تتنبأ بدقة أكبر بحركة سعر السوق من خلال تحليل الأحداث الوشيكة للأخبار، حسنًا  أي شخص تداول لفترة زمنية طويلة يعلم أن الأسواق في كثير من الأحيان وعادة ما تتفاعل عكس ما يشير إليه الحدث الإخباري الوشيك، هل هناك أوقات يتحرك فيها السوق في الاتجاه الذي يتضمنه حدث إخباري؟ نعم، بالتأكيد  ولكن هل يمكنك بناء استراتيجية تداول وخطة تجارية ؟ لا.

الأسواق تعمل وفق توقعات المستقبل

السبب هو أن الأسواق تعمل وفق توقعات المستقبل، هذه حقيقة مقبولة للتداول و الاستثمار، لذا من الغريب بالنسبة لي أن بعض الأشخاص لا يزالون يتجاهلون التحليل الفني أو لا يركزون عليه في المقام الأول عند تحليل الأسواق و التداول فيها.

اسمحوا لي أن أشرح ما يلي: إذا جاءت بيانات الوظائف غير الزراعية (التقرير الاقتصادي الأكثر أهمية كل شهر، و الذي تم إصداره في الولايات المتحدة) و يتوقع السوق أن يتم إضافة 100000 وظيفة أخرى في الشهر الماضي، من المحتمل أن يكون السوق قد تحرك بالفعل توقعًا لهذا الرقم،  لذا إذا كان العدد الفعلي هو 100000 من المحتمل أن يتحرك السوق أقل  بدلاً من الأعلى  حيث لم تكن هناك و ظائف مضافة أكثر من المتوقع، إذاً  في حين أن 100000 وظيفة جديدة قد تكون عددًا جيدًا، إلا أن حقيقة أن التقرير الفعلي لم يتجاوز التوقعات يعتبر سيئًا للتجار والمستثمرين (هل يمكنك أن ترى كيف أن هذا التكدس يصبح مربكًا الآن؟ أنا تقريباً أربكت نفسي بكتابة هذا …).

نقطة نهائية

و الآن للحصول على نقطة نهائية: بما أن جميع التوقعات السابقة لإصدار الأخبار قد تم تنفيذها بالفعل ويمكن رؤيتها على الرسم البياني للسعر.

فلماذا لا نقوم فقط بتحليل وتعلم كيفية التعامل مع حركة السعر على الرسم البياني للسعر؟ يا لها من فكرة جديدة! كما ترى، حتى بعد صدور الأخبار، لا يزال بإمكاننا استخدام التحليل الفني لتداول حركة السعر، لذلك فإن التحليل الفني هو بالفعل أكثر الطرق وضوحًا و أكثرها عمليةً و الأكثر فائدة لتحليل الأسواق و التجارة فيها.

هل أقول أنه لا يوجد مجال للتحليل الأساسي في صندوق أدوات تداول الفوركس؟ بالطبع لا ولكن ما أقوله هو أنه يجب أن يتم عرضه واستخدامه كمجمل للتحليل الفني و يجب استخدامه بشكل مقتصد، و عندما تشكك في الرسوم البيانية ويقرأ حركة السعر، استخدم فقط الأساسيات لدعم وجهة نظرك الفنية أو خارجها لمزيد من الفضول، لا تعتمد مطلقًا على الأساسيات في التنبؤ بالأسواق أو المتاجرة بها.

قد يعجبك ايضا

اترك رد