ما هي التقارير الاقتصادية وكيفية الاستفادة منها

التقارير الاقتصادية هي توقعات اقتصادية عالمية تُناقش أهم المواضيع الاقتصادية المؤثرة على الأسواق المالية العالمية، والبيانات السياسية النقدية لكبرى الاقتصادات العالمية، والتوقعات الاقتصادية للأحداث والقضايا الاقتصادية، وقد  تحدثنا من قبل عن دور التحليل الأساسي  في توقع نجاح عملة معينة في التداول أم لا؟ وعن قياس قوة اقتصاد الدول من خلال المؤشرات الاقتصادية حتى نكون قادرين على توقع مدى نجاح هذه العملة في التداول.

يتم توقع عمل المؤشرات الاقتصادية عن طريق بعض الجمعيات أو المؤسسات التي تتعلق بالحكومات أو البنوك المركزية وإرسالها لمواقع الأخبار أو التقارير الاقتصادية.

على سبيل المثال مؤشر مبيعات التجزئة، إذا كان الحبر باللون الأحمر فهو مهم، وإذا كان برتقالي فهو مهم بنسبة أقل، وإذا كان أصفر فهو غير لن يؤثر كثيرًا على السوق. إذا افترضنا أن ما هو متوقع الشهر السابق 0.5% والمتوقع الحالي 0.4% والنتيجة كانت 1.4%، فهذا يعني أن المبيعات كانت جيدة جدًا جدًا للباوند وبالتأكيد حركت السوق لعدد نقاط كبير.

كيف يمكنك الاستفادة من التقارير الاقتصادية في التداول؟

هي فقط عبارة عن خطوات سهلة يمكن من خلالها قراءة المؤشرات الاقتصادية الحالية ومقارنتها بالسابقة ودمج التوقعات:

1) كل مؤشر في التقارير الاقتصادية يحتوي على معلومات عن أهمية هذا المؤشر وموعد إصداره ومدى تأثيره على قيمة العملة؛ وأهمية كل مؤشر تختلف عن الآخر،  فهناك مؤشرات تؤثر مباشرة على السوق وهناك من المؤشرات تساعد في تحديد التوجه العام للاقتصاد؛ لذا يكون من المهم الاطلاع على التقارير الاقتصادية.

2) في بعض الأحيان تظهر دائرة برتقالية صغيرة يسار المؤشر المُراجع، تُشير إلى إعادة النظر في القراءة الحقيقية للمؤشر الاقتصادي، ويتم الأخذ بها وهي من المؤثرات على الاقتصاد ولكن ليس بقدر تأثير القراءة الحقيقية.

3) التوقعات تلعب دورًا كبيرًا في تحقيق نسبة الأرباح، فإذا كانت  القراءة أكبر من المتوقع؛ سيؤثر ذلك إيجابيًا على حركة العملة والعكس، فالتوقعات هي أساس تحقيق الأرباح وليست القراءة بتراجع أو ارتفاع المؤشر، واكمل القراءة حتى تعرف كيفية تحقيق الأرباح من خلال التوقعات. مثل تغير اتجاه مؤشر الداو جونز للهبوط داخل القناة السعرية أو مؤشر قناة السلع المزدوجة في التداول

كيف تقيس التقارير الاقتصادية نسبة الأرباح؟

تقيس التقارير الاقتصادية نسبة الأرباح بناءً على ما هو متوقع في الوقت الحالي (0.4%)، فإذا كانت الزيادة بالنصف أو الثلثين أو أضعاف أو ضعف وهو أفضل من الشهر السابق، فهذا يعني أن الخبر سيحرك السوق لمصلحة الباوند. أما إذا كان أقل فهذا يعتبر سيء، والنسبة تختلف حسب ما هو متوقع.

هناك نقطة مهمة أُخرى، السوق لا يتحرك دائمًا في مصلحة الخبر، فقد تتفاجئ في بداية دخولك السوق بعكس م أنت متوقع! والسبب هو صناع السوق، قد يكون لديهم بعض عقود التداول التي تجبرهم على عكس السوق. لتفادي هذا الضرر، بدلًا من دخولك بعقد تداول واحد ( كل نقطة يتحرك بها السوق تربح دولار واحد على زوج اليورو دولار) ادخل بنصف العقد، أربح نصف دولار بدل دولار، وبدل الربح كل 10 نقاط أربح كل 5 نقاط، وهذه موازنة جيدة.

ما هي مدة تأثير التقارير الاقتصادية على السوق؟

كالعادة يتحرك السوق من ساعتين إلى ثلاث ساعات حتى يصل إلى هدفه، وإذا انقضت تلك المدة دون تأثير يكون من الأفضل الخروج من السوق، وعلى الرغم من أن تأثير الخبر سيبقى إلى أن يأتي خبر آخر على نفس العملة بعكس التأثير الإيجابي السابق.

المضاعفات وتحقيق الربح من خلال توقعات التقارير الاقتصادية

  • إذا كان ما هو متوقع 0.4% والنتيجة 0.8%، فإن السوق سيتحرك من 25 إلى 30 نقطة لمصلحة الباوند.
  • إذا كان ثلاث أضعاف (1.12%) فمن المتوقع أن يتحرك السوق من 50 إلى 60 نقطة لمصلحة الباوند.
  • إذا كان 0.4% + 0.4% + 0.4% + 0.4% فمن المتوقع أن يتحرك لصالح الباوند بمقدار 70 نقطة.

لمزيد من التفاصيل عن أهم التقارير الاقتصادية المتعلقة بالمؤشرات الاقتصادية وتوقعات اتجاه حركة العملات، نحن موقع التداول بسهولة نقدم لكم أحدث الأخبار السوقية والتحليل والتوصيات التداولية وتقييمات وسطاء الفوركس من خلال آراء ونظرة المحللين والمؤلفين للتغطية الأساسية للسوق، وكما تعرف أن تداول العملات محفوف بالكثير من المخاطر وقد يكون غير مناسب للكثير من المستثمرين؛ نظرًا لأن الخسائر في التداول قادرة على تجاوز الودائع الأولية ورأس المال؛ لذا فكر بعناية قبل اتخاذ قرارات التداول بناءً على التقارير الاقتصادية.

التعليقات مغلقة.