الذهب ينتظر بشوق اجتماع الفيدرالي المقبل

يتأرجح سعر الذهب حول منطقة 1700 دولار ويفشل في الاختراق صعودًا أو هبوطًا حيث يستعد المتداولون لاجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي في يوليو في الأسبوع المقبل وسط معنويات متضاربة اليوم الأربعاء.

حيث يلوح في الأفق اجتماعان للسياسة النقدية للبنك المركزي وهما البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان حيث سيحذو الأول حذوه مع البنوك الأخرى مع أول زيادة له منذ 11 عامًا في حين أن الأخير هو الخارج تعهد بمسئوليته.

لا يزال الذهب ضعيفًا متأثرًا بارتفاع الدولار الأمريكي:

الأسهم العالمية مختلطة مما يزيد الطلب على أصول الملاذ الآمن أظهر الدولار أخيرًا علامات على الحياة حيث بالكاد استعاد مؤشر الدولار الأمريكي بعض مكاسبه مرتفعًا بنسبة 0.11٪ عند 106.788 وهي قوى معاكسة لأسعار الذهب.

وعلى النقيض من ذلك فإن عوائد سندات الخزانة الأمريكية تتدهور عبر المنحنى ويبلغ سعر السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات 3.004٪ منخفضًا مرتين ونصف نقطة أساس حيث يسعى المتداولون إلى الأمان تجاه النقد وسندات الخزانة الأمريكية.

واليوم الأربعاء بدأ سوق الإسكان في الولايات المتحدة في الهبوط مع ارتفاع أسعار الفائدة وأظهرت البيانات انكماش المساكن المبدئية بنسبة 2٪ في يونيو إلى أدنى مستوى لها منذ سبتمبر في حين انخفضت تصاريح البناء بنسبة 0.6٪ وكلا القراءات على الأرقام الشهرية.

كما يعكس هذا المسار العدواني الذي سلكه بنك الاحتياطي الفيدرالي حيث أعرب عن التزامه بترويض التضخم حتى لو كان ذلك يعني انتعاش اقتصادي أبطأ مما كان متوقعًا.

اقرأ المزيد:الذهب في صراع لاكتساب القوة

وفي الآونة الأخيرة تقلصت مبيعات المنازل القائمة في الولايات المتحدة إلى أدنى مستوى لها في عامين بنسبة 5.4٪ ومخالفة التوقعات التي كانت تشير إلى نمو بنسبة 5.4٪.

ومع ذلك بدأت إشارات الركود في الظهور في الولايات المتحدة مما قد يزيد من الإقبال على الذهب مما يعني ارتفاع أسعار الذهب في المستقبل.

كما جذب التضخم الأمريكي الانتباه لكن مبيعات التجزئة وثقة المستهلك خففت من نوايا بنك الاحتياطي الفيدرالي بالذهاب إلى 100 نقطة أساس.

وخلال الأسبوع الماضي تجاوزت مبيعات التجزئة الأمريكية ومعنويات المستهلك UoM التقديرات وخففت المخاوف من رفع الاحتياطي الفيدرالي 100 نقطة أساس في اجتماعه في يوليو نتيجة ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين فوق 9٪ على أساس سنوي والذي تفاقم بسبب مؤشر أسعار المنتجين فوق 11٪ على أساس سنوي.

كما أظهرت ثقة المستهلك في جامعة ميشيغان أن توقعات تضخم المستهلك لأفق 5 سنوات قد انخفضت من 3.1٪ إلى 2.8٪ مما خفف مخاوف المستثمرين من ارتفاع أعلى والتي توجت الانخفاض المستمر في الذهب.

ففي يوم الأربعاء الماضي بلغت التوقعات برفع 100 نقطة أساس حوالي 80٪ لكن أداة CME FedWatch تصور انخفاضًا إلى 30٪ من الفرص مع التسعير الكامل لرفع سعر الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس.

ومخاوف الركود في الولايات المتحدة باقية في أذهان المستثمرين حيث يظل منحنى عوائد الولايات المتحدة من 2 إلى 10 سنوات لذا يظل منحنى العائد معكوسًا لمدة اثني عشر يومًا.

كما سيظل سعر الذهب تحت الضغط حيث يواصل بنك الاحتياطي الفيدرالي التشديد ومع ذلك فإن انعكاس منحنى العائد في الولايات المتحدة من 2 إلى 10 سنوات يمتد لمدة اثني عشر يومًا متتاليًا مع انتشار التعرج حول -0.217٪ حيث لا تزال مخاوف المتداولين بشأن الركود قائمة.

ومع ذلك ما لم يعرب صناع السياسة في الاحتياطي الفيدرالي عن مخاوفهم بشأن الانتعاش الاقتصادي فلن يمنعهم ذلك من التضييق.

وبالتالي إذا قام بنك الاحتياطي الفيدرالي بتشديد السياسة النقدية بسرعة كبيرة وشوهد خفضًا لأسعار الفائدة  فيجب أن يكون تجار الذهب مستعدين للاستفادة من ذلك.

Avatar of رانيا جول

رانيا جول الدولة : الاردن خبرة 10 سنوات في التحليل الفني والتقني لاسواق الفوركس والاسهم ولدي الخبرة لكتابة تقارير يومية لجميع الاسهم والعملات والمعادن والنفط والعملات وتغطية أهم الأخبار وأفضل التحليلات للأسواق ، بدأت العمل في شركات الوساطة من عام 2006 الى 2013 ، وانا الان اشارك اخوتي في بناء هذا العمل المتميز والصرح التعليمي الرائد التداول بسهولة وجعله من الرواد في مجال الفوركس وسوق المال و الاعمال العربية ، من أهم أدواتي بالتحليل تحليل الموجات ، تحليل حركة السوق بناء على الأخبار ، التحليل الفني والتقني وما وراء التحليل وبعض المؤشرات الفنية .

[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]