السبريد في تداول العملات.. مكاسب هائلة يُحققها المؤشر

يبدو مهمًا معرفة ماذا يعني مؤشر السبريد في تداول العملات؛ إذ من أول القرارات التي ينبغي عليك اتخاذها طالما كنت تتطلع إلى خوض غمار تجربة التداول في سوق “الفوركس” تحديد ما يحتاجه المتداولون في رحلة التداول الخاصة بهم، في عالم المال المتغير باستمرار، أصبحت عمليات التداول عملًا شاقًا ومُضنيًا، ما لم تكن مشفوعة بخُطط واستراتيجيات حقيقية تقودك إلى تحقيق الأهداف المرجوة.

بالنسبة لمعظمنا، عندما نشتري أو نبيع شيئًا ما، فإن السعر عادة ما يكون اعتبارًا كبيرًا في عملية صنع القرار لدينا، ومع ذلك، فإن تكاليف المعاملة المصاحبة الكامنة في إجراء ذلك البيع أو الشراء قد لا تتلقى دائمًا المداولات اللازمة، هذا ينطبق على تداول الفوركس كما هو الحال بالنسبة لبيع منزل أو شراء سيارة، عندما نتداول في الفوركس، فإن أحد تكاليف المعاملات الرئيسية هو بالطبع فارق السعر بين العطاء والعرض.

ومع ذلك، يسمح لك مؤشر السبريد بحساب أدنى ومتوسط ​​وأقصى انتشار لأي زوج عملات لأي فترة تريد تحليلها، عند تحليل تغيرات السبريد بين وسطاء الفوركس المختلفين، يكون المؤشر مفيدًا جدًا، خاصة عندما تتخذ قرار التداول بالعملات الأجنبية الصغيرة مثل: “الين الياباني، والفرنك السويسري”، هذا لأن غالبًا فروق الأسعار تكون مرتفعة بشكل عام في هذه الأزواج.

ماذا يعني السبريد في تداول العملات؟

يُمكن وصف السبريد في تداول العملات بأنه عبارة عن تكلفة صغيرة مُضمنة في سعر الشراء “العرض” والبيع “الطلب” لكل تداول زوج من العملات، عندما تُمعن النظر في السعر المعروض لزوج من العملات، ستلاحظ أن هناك فرقًا ملحوظًا بين سعري الشراء والبيع، عندما تكون أخبار الفوركس المهمة على وشك الإعلان عنها، ضع في اعتبارك وضع مؤشر السبريد ورؤية ما يتطور، ستندهش حقًا من مدى اتساع فروق الأسعار.

السبريد في تداول العملات

اقرأ أيضًا: التداول بالرافعة المالية.. فرص وتحديات

وعلى ذلك يجب أن تُدرك أن التجار قادرين على استغلال تقييم الأطراف المختلفة للعملة المحددة والربح من التناقض، في مُعظم الأوثات، يُمكن القول بأن بعض تداولات الفوركس تتبع  نظرية الكذبة الكبرى، والتي تستغل البيئات التي توجد فيها معلومات غير متماثلة، أضف إلى ذلك أن نقطة الوسط لسبريد العملات الأجنبية تُشير إلى السعر النظري الذي ستكون عليه التجارة، ويُمكن حسابه عن طريق إضافة أسعار الطلب ثم قسمة المجموع على اثنين.

على سبيل المثال، إذا كان التاجر على استعداد لبيع عدد معين من الوحدات من عملة معينة بما يعادل 1.50 دولار أمريكي، في حين أن المتداول يرغب فقط في شراء عدد من وحدات العملة مقابل 1.00 دولار أمريكي، وهو السعر الوسطي للعملات الأجنبية، سيكون سبريد الصرف (1.50 + 1.00) / 2 = 1.25 دولار أمريكي.

البيع والشراء في العملات

يكمن الاختلاف الأكبر بين سوق الأوراق المالية والأسواق الأخرى هو أنك لست مضطرًا لاختيار ما إذا كنت تريد الشراء أو البيع، بشكل افتراضي، تقوم دائمًا بالأمرين معًا، في سوق الفوركس كلما قمت بإجراء صفقة، فأنت دائمًا تشتري عملة وتبيع الأخرى، هذا لأن العملات يتم تداولها دائمًا في أزواج.

والسبب وراء ذلك بسيط للغاية، في سوق الأوراق المالية، عندما تبيع سهمًا، فإنك تقوم بمبادلته مقابل المال، في سوق الفوركس، المال نفسه هو السلعة التي يتم تداولها؛ لذلك، يُمكنك ببساطة استبدال نوع واحد من المال بنوع آخر، ويُعتبر نوع المال الذي تتبرع به مبيعًا بواسطتك ونوع المال الذي تقبله في المقابل يُعتبر أنه تم شراؤه بواسطتك، ولسوء الحظ، يواجه معظم المتداولين المبتدئين صعوبة في فهم حقيقة أن سوق الفوركس يستلزم شراء وبيع العملات في وقت واحد.

باختصار، يعتمد التداول في سوق الفوركس بشكلٍ كبير على شراء وبيع العملات باستمارا، بمجرد شراء زوج من العملات، يقوم المُضاربون بشراء العملة الأساسية وبيع العملة المدرجة، ويُمثل سعر العطاء مقدار عملة التسعير اللازمة لاستلام وحدة واحدة من العملة الأساسية، من ناحية أخرى، عندما يتم بيع زوج العملات، يبيع المستثمر العملة الأساسية ويتلقى عملة التسعير، وبالتالي، فإن سعر بيع زوج العملات هو المبلغ الذي سيحصل عليه المرء بعملة التسعير لتوفير وحدة واحدة من العملة الأساسية.

اقرأ أيضًا: فتح حساب لتداول العملات الرقمية.. طُرق مُجربة

أهمية مؤشر السبريد في السبريد في تداول العملات

في عالم التداول، يأتي مؤشر السبريد في تداول العملات ضمن المفاهيم التي يجب وضعها في الاعتبار عندما يتعلق الأمر بالتداول في سوق العملات؛ لأنه يُمكن أن يحدث فرقًا كبيرًا في صافي أرباح المستثمر أو المتداول، علاوة على ذلك، فإن معظم وسطاء الفوركس يُحققون مكاسب كبيرة من خلال مؤشر السبريد، إذًا يُمكنك التفكير في السبريد على أنه السعر الذي تدفعه مقابل صفقة الفوركس الخاصة بك، لدفع هذه النقطة بشكل أكبر، ضع في اعتبارك أنه إذا كان الوسيط لديه فروق أسعار ضيقة أو لا يقدم فروق أسعار، فسيقوم بدلاً من ذلك بتحصيل عمولة.

السبريد في تداول العملات

في الواقع، لا يتقاضى العديد من الوسطاء في الوقت الحاضر ما نفهمه تقليديًا على أنه عمولة لكل صفقة، بل إنهم يحققون ربحًا من انتشار تجارتك، لذا ضع في اعتبارك أن بعض الوسطاء يتقاضون كلاً من فروق الأسعار والعمولات، من وجهة نظر الوسيط، فإن تقديم التداول بفروق أسعار الفوركس يُتيح لهم تحقيق ربح دون فرض عمولة فعلية على كل عملية تداول، هذا بلا شك سيزيد من جاذبيتهم في حملاتهم التسويقية.

الفرق بين السبريد الثابت والمتحرك

يظل السبريد الثابت ثابتًا معظم الوقت بغض النظر عن ظروف السوق، إذا كان نظام التداول الخاص بك يعتمد على الاتساق، فإن فروق الأسعار الثابتة تُقدم ميزة واضحة لأنها تسمح لك بتخطيط تكاليف المعاملات بشكل أكثر فعالية، هذا مهم بشكل خاص للأشخاص الذين يحبون تداول الأحداث الإخبارية؛ حيث يُمكن أن تكون الأسعار متقلبة للغاية، ويُمكن أن تختلف فروق الأسعار بشكل كبير بعد الأحداث الإخبارية المهمة.

وبالنسبة للسبريد المتغير فهو يمر ببساطة على طول أفضل عرض وأسعار عرض متاحة في وقت معين، مع مقدار التباين الذي يعتمد على الأداة المتداولة والوسيط المستخدم، وغالبًا ما تكون الفروق المتغيرة أرخص من السبريد الثابت، خاصة في أوقات السيولة العالية، ومع ذلك، يُمكن أن ترتفع فروق الأسعار المتغيرة بسرعة في أوقات التقلب الشديد، مثل: إعلانات الأخبار وأوقات فتح وإغلاق السوق.

اقرأ أيضًا: التداول في السوق الامريكي.. متى وكيف يكون؟

بشكلٍ عام، من المهم الانتباه إلى تكاليف المعاملات إذا كنت متداولًا عالي السرعة، وذلك ببساطة لأنه يتعين عليك دفع السبريد في كثير من الأحيان، هذا هو السبب الرئيسي وراء اختيار العديد من المضاربين لحزم فروق الأسعار المتغيرة؛ لأنها تُمكنهم من الوصول إلى أرخص فروق الأسعار المتاحة في السوق في أي وقت، وفي النهاية، يتعلق الأمر بالاختيار الشخصي سواء لاستخدام فروق أسعار ثابتة أو متغيرة.

كيف يتم احتساب السبريد في تداول العملات؟

أولى بنا القول إن القيمة النقدية للسبريد تعتمد في الأساس على حجم العقد الذي تتداوله؛ لأنه بذلك يُمكنك تحديد حجم كل نقطة، في عالم الفوركس، لحساب قيمة النقطة في عملة التسعير “العملة الثانية المدرجة في الزوج”، تضرب 0.0001 في حجم العقد، على سبيل المثال، تداول عقد واحد من الجنيه الإسترليني / الدولار الأمريكي “100000 وحدة من الجنيه الإسترليني” سيعطي قيمة النقطة 10 دولارات أمريكية “100000 × 0.0001 بالعملة المدرجة الثانية”.

السبريد في تداول العملات

وربما تكون أسهل طريقة للنظر إلى هذا هو أنه، بالنسبة لجميع أزواج العملات “باستثناء تلك التي تستخدم الين الياباني”، فإن حجم العقد الذي يبلغ عقدًا واحدًا سيعطي قيمة نقطة قدرها 10 وحدات من عملة التسعير، بالنسبة لأزواج العملات المدرجة في الين الياباني، فإن النقطة هي الرقم الثاني بعد الفاصلة العشرية، مما يعني أن الحساب أعلاه سيستخدم 0.01 بدلاً من 0.0001.

في نهاية المطاف، عند التداول في سوق “الفوركس” باستخدام المؤشرات الفنية، من الجيد عادةً استخدام مؤشرات إضافية لتأكيد الإشارات التي يوفرها المؤشر الرئيسي الخاص بك،وبالنسبة للمتداولين الذين يدخلون السوق بشكل متكرر، يُمكن استخدام مؤشر فروق الأسعار “كمرشح نهائي” قبل دخول السوق؛ للتأكد من أنك لا تدخل في وقت سيئ بالنسبة لفروق الأسعار.

اقرأ المزيد:

التداول في سوق العملات وكيف تكون المُضاربة؟

افضل استراتيجية تداول العملات وخطوات الربح المضمون

Avatar of إسلام النجار

إسلام النجار الدولة: مصر صحفي بالشأن الاقتصادي وريادة الأعمال، وصانع محتوى فيديو، ومذيع أخبار، ومعلق صوتي، بدأت العمل الإعلامي منذ عام 2014، عبر العديد من الصحف والمنصات المحلية والأجنبية، ولديَّ الخبرة في صناعة الأخبار والقصص الصحفية الشاملة بما يعود بالنفع على القارئ.

[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]
[class^="wpforms-"]