شرح أفضل 9 نماذج لإحتراف الشموع اليابانية في التداول

نشأت الشموع اليابانية في اليابان قبل أكثر من 100 عام من قيام الغرب بتطوير المخططات الشريطية والرقمية. وفي القرن الثامن عشر الميلادي اكتشف رجل ياباني يُدعى هوما أنه على الرغم من وجود صلة بين السعر والعرض والطلب على الأرز تأثرت الأسواق بشدة بمشاعر التجار.

وتُظهر الشموع تلك المشاعر من خلال تمثيل حجم تحركات الأسعار بشكل مرئي بألوان مختلفة. كما يستخدم المتداولون الشموع لاتخاذ قرارات التداول بناءً على الأنماط التي تحدث بانتظام والتي تساعد في التنبؤ بالاتجاه قصير المدى للسعر. ولمعرفة المزيد عن أنواع الشموع اليابانية وتحقيق الربح في التداول اليك نبذة عن أهمها في هذا المقال.

النقاط الرئيسية:

  • يستخدم المتداولون مخططات الشموع لتحديد حركة السعر المحتملة بناءً على الأنماط السابقة.
  • تعد الشموع مفيدة عند التداول لأنها تظهر أربع نقاط سعر (فتح ، إغلاق ، مرتفع ، منخفض) طوال الفترة الزمنية التي يحددها المتداول.
  • تعتمد العديد من الخوارزميات على نفس معلومات السعر الموضحة في مخططات الشموع.
  • غالبًا ما تتحرك التجارة بواسطة العاطفة والتي يمكن قراءتها في مخططات الشموع.

مكونات الشموع اليابانية:

تمامًا مثل الرسم البياني الشريطي تُظهر الشمعة اليومية سعر فتح السوق وارتفاعه وانخفاضه وإغلاقه  لهذا اليوم وتحتوي الشمعة على جزء عريض يسمى الجسم الحقيقي.

يمثل هذا الجسم الحقيقي النطاق السعري بين فتح وإغلاق تداول ذلك اليوم وعندما يتم ملء الجسم الحقيقي باللون الأسود فهذا يعني أن الإغلاق كان أقل من الفتح. أما إذا كان الجسم الحقيقي فارغًا  فهذا يعني أن الإغلاق كان أعلى من الفتح.

مكونات الشموع اليابانية
مكونات الشموع اليابانية

يمكن للتجار تغيير هذه الألوان في منصة التداول الخاصة بهم فعلى سبيل المثال غالبًا ما تكون الشمعة الهابطة مظللة باللون الأحمر بدلاً من الأسود ، وغالبًا ما تكون الشموع الصاعدة مظللة باللون الأخضر بدلاً من الأبيض.

أنماط الشموع اليابانية الأساسية:

يتم إنشاء الشموع بواسطة حركات السعر لأعلى ولأسفل بينما تظهر حركات الأسعار هذه في بعض الأحيان بشكل عشوائي. فإنها تشكل أحيانًا أنماطًا يستخدمها المتداولون لأغراض التحليل أو التداول فهناك العديد من أنماط الشموع .

ويتم فصل أنماط الشموع إلى الصاعد و الهابط وتشير الأنماط الصعودية إلى احتمالية ارتفاع السعر  بينما تشير الأنماط الهبوطية إلى احتمالية انخفاض السعر. ولا يوجد نمط يعمل طوال الوقت لأن أنماط الشموع تمثل اتجاهات في حركة السعر وليست ضمانات.

نمط الابتلاع الهبوطي في الشموع اليابانية:

يتطور نمط ابتلاع هبوطي في اتجاه صعودي عندما يفوق عدد البائعين المشترين وينعكس هذا الإجراء من خلال جسم حقيقي أحمر طويل يبتلع جسمًا حقيقيًا أخضر صغير. ويشير هذا النمط إلى أن البائعين عادوا إلى السيطرة وأن السعر قد يستمر في الانخفاض.

نمط الابتلاع الهبوطي في الشموع اليابانية
نمط الابتلاع الهبوطي

نمط الابتلاع الصاعد في الشموع اليابانية:

نمط الابتلاع الصعودي للسوق يحدث عندما يتفوق المشترين على البائعين وينعكس هذا في الرسم البياني من خلال جسم حقيقي أخضر طويل يبتلع جسمًا أحمر صغيرًا حقيقيًا. مع وجود بعض السيطرة من الثيران يمكن أن يتجه السعر أعلى.

نمط الابتلاع الصاعد في الشموع اليابانية
نمط الابتلاع الصاعد

نجمة المساء الهابطة في الشموع اليابانية:

نجم المساء هو نمط يحتل المرتبة الاولى من حيث القوة ويتم تحديده بواسطة الشمعة الأخيرة في النموذج المفتوح أسفل الجسم الحقيقي الصغير لليوم السابق ويمكن أن يكون الجسم الحقيقي الصغير أحمر أو أخضر. كما تغلق الشمعة الأخيرة في عمق الجسم الحقيقي للشمعة قبل يومين فيُظهر النمط توقف المشترين ثم سيطرة البائعين.

نجمة المساء الهابطة في الشموع اليابانية
نجمة المساء الهابطة في الشموع اليابانية

نموذج الابتلاع الهابط في الشموع اليابانية:

نموذج الابتلاع الهابط يتكون عندما يكون الجسم الحقيقي صغير أحمرتماما داخل الجسم الحقيقي في اليوم السابق. وهذا ليس نمطًا قوياً للعمل به ولكن يمكن أن يكون نمطًا يجب مراقبته لانه يعطي اشارة تحذيرية لقرب الانعكاس. ويُظهر النمط التردد من جانب المشترين حيث يمكن أن يستمر السعر في الارتفاع بعد ذلك فقد يكون الاتجاه لازال صعودي لكن الشمعة الهابطة بقوة التي تتبع هذا النمط تشير إلى مزيد من الهبوط.

نموذج الابتلاع الهابط في الشموع اليابانية
نموذج الابتلاع الهابط في الشموع اليابانية

نموذج الابتلاع الصاعد في الشموع اليابانية:

نموذج الابتلاع الصاعد هو عكس رأسا على عقب لنموذج الابتلاع الهابط. فعندما يكون الاتجاه هبوطي ويظهر جسم حقيقي صغير أخضر داخل الجسم الحقيقي الكبير الأحمر لليوم السابق يخبرك هذا النمط أن الاتجاه سيتوقف مؤقتًا. فإذا تبعه شمعة صعود قوية فقد يكون هناك انعكاس الى الاتجاه الصعودي.

نموذج الابتلاع الصاعد في الشموع اليابانية
نموذج الابتلاع الصاعد في الشموع اليابانية

نموذج النجم الهابط في الشموع اليابانية:

يحدث نموذج النجم الهبوطي في نهاية اتجاه صعودي حيث يتبع الشمعة الصاعدة شمعة دوجي وهي الشمعة التي يكون فيها الشمعة سعر افتتاحها وسعر اغلاقها متساويين تقريبًا. حيث يكون دوجي داخل الجسم الحقيقي للشمعة السابقة.

نموذج النجم الهابط في الشموع اليابانية
نموذج النجم الهابط في الشموع اليابانية

نموذج النجم الصاعد في الشموع اليابانية:

يحدث نموذج النجم الصعودي في نهاية اتجاه هبوطي حيث يتبعه شمعة دوجي لأسفل. حيث يكون دوجي داخل الجسم الحقيقي للشمعة السابقة والآثار المترتبة على ذلك هي نفس نتائج النجم الصاعد.

نموذج النجم الصاعد في الشموع اليابانية
نموذج النجم الصاعد في الشموع اليابانية

نموذج الشموع الثلاثية الصاعدة في الشموع اليابانية:

يبدأ هذا النمط بما يسمى شمعة صاعدة طويلة ثم في جلسات التداول الثانية والثالثة والرابعة يكون لها أجسام حقيقية هابطة صغيرة لكنها لا تزال ضمن النطاق السعري للشمعة الصاعدة الطويلة ويكتمل النموذج عندما تكون الشمعة الخامسة والأخيرة من النمط شمعة صاعدة بجسم طويل آخر.

نموذج الشموع الثلاثية الصاعدة في الشموع اليابانية
نموذج الشموع الثلاثية الصاعدة في الشموع اليابانية

على الرغم من أن النموذج يوضح لنا أن السعر ينخفض ​​لمدة ثلاثة شموع متتالية إلا أنه لم يتم رؤية قاع جديد  ويستعد المتداولون الصاعدون للحركة التالية للأعلى.

نموذج الشموع الثلاثية الهابطة في الشموع اليابانية:

يبدأ هذا النموذج بشمعة هابطة قوية يتبعها ثلاثة شموع بأجسام حقيقية صغيرة صاعدة ولكنها تظل ضمن نطاق الشمعة الأولى الكبيرة الهابطة. ويكتمل النموذج عندما تقوم الشمعة الخامس بحركة هبوطية كبيرة أخرى. ويظهر النموذج أن البائعين عادوا إلى السيطرة وأن السعر قد يتجه نحو الانخفاض.

نموذج الشموع الثلاثية الهابطة في الشموع اليابانية
نموذج الشموع الثلاثية الهابطة في الشموع اليابانية

أخيراً أقول كما اكتشف تجار الأرز اليابانيون الشموع اليابانية منذ قرون فإن مشاعر المستثمرين المحيطة بتداول أحد الأصول لها تأثير كبير على حركة سعر أي منها. حيث تساعد الشموع اليابانية المتداولين على قياس العواطف المحيطة بالسهم أو الأصول الأخرى مما يساعدهم على عمل تنبؤات أفضل حول الاتجاه الذي قد يتجه فيه هذا السهم أو الأصل.