علم نفس متداول الفوركس و الحصول على عقلية تجارية فعالة والمحافظة عليها اثناء التداول

0

علم نفس متداول الفوركس خبرته حيث كنت تاجرا لفترة طويلة و هي كافية لمعرفة شيء أو اثنين حول كيف يفكر معظم الناس أثناء التداول في السوق، كما ترى فإن معظم الناس يعانون من أنماط و عواطف و تفكير متشابه بينما هم يتاجرون في الأسواق، و يمكننا أن نتعلم الكثير من الأشياء الهامة حول الاختلافات في الطريقة التي يفقد بها المتداولون الطريقة المثلي في التداول وكيف يربحون ايضا.

نفسية متداول الفوركس
علم نفس متداول الفوركس

سأكون مبالغا عليك إذا قلت إن النجاح في سوق الفوركس يعتمد كليًا على النظام أو الإستراتيجية التي تستخدمها، لأنه لا يعتمد في الواقع على تفكيرك و على كيفية تفكيرك في الأسواق و الرد عليها، و مع ذلك فإن معظم المواقع الالكترونية الخاصة بالفوركس و التي تحاول بيع بعض المؤشرات أو نظام التداول المبني على الروبوت لن يخبرك بذلك، لأنها تريدك أن تؤمن بأنك تستطيع كسب المال في الأسواق بمجرد شراء منتج التداول الخاص بها، أفضل أن أقول للناس الحقيقة، و الحقيقة هي أن وجود إستراتيجية تداول فعالة و غير مربكة أمر مهم جدًا، و لكنه فقط جزء واحد من الكعكة، الجزء الأكبر من الكعكة هو إدارة صفقاتك بشكل صحيح و إدارة مشاعرك بشكل صحيح، إذا كنت لا تفعل هذين الأمرين، فلن تجني المال في الأسواق على المدى الطويل.

لماذا يخسر معظم المتداولين المال

ربما سمعت أن معظم الأشخاص الذين يحاولون التداول في الفوركس ينتهي بهم المطاف بخسارة المال، هناك سبب وجيه لهذا، و السبب في المقام الأول هو أن معظم الأشخاص يفكرون في التداول في الجهة الخاطئة، يأتي معظم الناس إلى الأسواق بتوقعات غير واقعية مثل التفكير في أنهم سوف يتخلون عن وظائفهم بعد شهر من التداول أو يعتقدون أنهم سيحولون 1000 دولار إلى 100000 دولار في غضون بضعة أشهر، تعمل هذه التوقعات غير الواقعية على تعزيز عقلية تداول مدمرة للحساب في معظم المتداولين لأنهم يشعرون بمزيد من الضغط أو الحاجة لكسب المال في الأسواق، عندما تبدأ بالتداول مع هذه الحاجة أو الضغط لكسب المال، فإنك في نهاية المطاف سوف تتداول بشكل عاطفي، و هو أسرع طريقة لتخسر أموالك.

المشاعر التي يجب عليك مشاهدتها في نفسك أثناء التداول؟

لكي تكون أكثر تحديدًا بشأن التداول العاطفي، دعنا نتناول بعض أكثر أخطاء التداول العاطفي شيوعًا التي تكون في  المتداولين:

الجشع

هناك مقولة قديمة ربما سمعتم بها فيما يتعلق بالتداول في الأسواق، إنها تسير على هذا النحو: “يجني الثيران المال، ويحققون المال، و يذبح الخنازير”، هذا يعني انه في الأساس أنك إذا كنت خنزيرًا طماعًا في الأسواق فستفقد أموالك بالتأكيد، التجار جشعون عندما لا يجنون الأرباح لأنهم يعتقدون أن الصفقة سوف تستمر إلى الأبد لصالحهم، الشيء الآخر الذي يفعله التجار الجشعين هو فتح صفقات زيادة على التي عندهم ظانين أن السوق قد يحرك لصالحهم، يمكنك أن تضيف إلى صفقاتك إذا قمت بذلك لأسباب منطقية تعتمد على حركة السعر، ولكنك تفعل ذلك فقط لأن السوق قد تحرك في لصالحك قليلا، هو عادة عمل اهل الجشع، من الواضح أن المخاطرة بالكثير من التجارة من البداية هي أمر جشع للقيام به أيضًا، النقطة هنا هي أنك يجب أن تكون حذراً للغاية من الجشع، لأنه يمكن أن يتسلل اليك ويدمر حسابك التجاري بسرعة.

الخوف

يصبح التجار خائفين من دخول السوق عادة عندما يكونون مبتدئين في التداول و لم يتقنوا بعد استراتيجية تداول فعالة مثل تداول حركة السعر و في هذه الحالة يجب ألا يتداولون بالمال الحقيقي فيكتفوا فقط بالتداول بالحساب التجريبي، يمكن أن ينشأ الخوف أيضًا في المتداول بعد تعرضه لسلسلة من الصفقات الخاسرة أو بعد تعرضه لخسارة أكبر مما هو قادر على امتصاصها عاطفياً، للتغلب على الخوف من السوق يجب عليك في المقام الأول التأكد من أنك لا تخاطر بالمزيد من المال أكثر مما تستحمله مع الخسارة في التداول، إذا كنت موافق تمامًا على خسارة بعض المال من انقلاب السوق عليك فلا داعي للخوف، يمكن أن يكون الخوف عاطفة للغاية بالنسبة للتاجر لأنه يمكن أن يجعلهم يفقدون الفرص التجارية الجيدة.

الثأر

التجار يختبرون شعورًا بالرغبة في الانتقام من السوق عندما يعانون خسارة في التداول بأنهم متأكدون من شأنه أن ينجح، الشيء الرئيسي هنا هو أنه لا يوجد شيء مؤكد في التداول أبدًا، أيضا إذا كنت قد خاطرت بالكثير من المال على التجارة  و كنت في نهاية المطاف على وشك خسارة هذا المال، يسري بداخلك ان هناك فرصة جيدة في معاودة المحاولة من جديد مع السوق لتعوض خسارتك في السوق، و هذه عادة ما تؤدي فقط إلى خسارة أخرى (و أحيانا أكبر من ذلك) لأنك تتاجر عاطفيا مرة أخرى.

نشوة

على الرغم من أن الشعور بالبهجة عادة ما يكون شيئًا جيدًا، إلا أنه قد يؤدي في الواقع إلى إلحاق ضرر كبير بحساب أحد المتداولين بعد أن يحقق فوزًا كبيرًا أو سلسلة كبيرة من الصفقات الرابحة، يمكن أن يصبح التجار واثقين للغاية بعد الفوز بعدد قليل من الصفقات في السوق، و لهذا السبب يتعرض معظم التجار لأكبر خسارة في الفترة بعد أن يصلوا إلى مجموعة من الصفقات الرابحة في السوق، من المغري للغاية أن تقفز مباشرة إلى السوق بعد الإعداد التجاري المثالي أو بعد حصولك على 5 صفقات رابحة على التوالي … هناك خط رفيع بين إبقاء قدميك راسختين في الواقع والتفكير في أن كل ما تفعله في الأسواق سيحولني الى مليونيرا.

يدخل العديد من المتداولين في حالة من الانزلاق في التداول العاطفي و فقدان المال بعد أن وصلوا إلى سلسلة من الصفقات الرابحة، السبب في حدوث ذلك هو أنهم يشعرون بالثقة و الفرحة و  ينسون الخطر الحقيقي للسوق وأن أي خسارة تجارية يمكن أن تضيع، إن مفتاح التذكر هنا هو أن التداول عبارة عن لعبة طويلة الاحتمالات، إذا كان لديك ميزة تداول عالية الاحتمال، فسوف تجني المال في نهاية المطاف على المدى الطويل على افتراض أنك تتبع خطة التداول الخاصة بك مع الانضباط فيها، و لكن حتى لو حققت نجاحًا بنسبة 70٪ بمرور الوقت، فلا يزال بإمكانك أن تضرب 30 صفقة خاسرة على التوالي من أصل 100، لذلك عليك أن تضع هذه الحقيقة في ذهنك و أن تتذكر دائمًا أنك لا تعرف أبدًا أن أي تجارة ستكون خاسرة وسوف يكون هناك رابح.

كيفية الحصول على عقلية تجارية فعالة و المحافظة عليها

عقلية المليونير إن الحفاظ على عقلية تداول فوركس فعالة و الحفاظ عليها هو نتيجة القيام بالكثير من الأمور بشكل صحيح، و عادة ما يتطلب الأمر جهدا جهيدا نيابة عن المتداول لإنجاز ذلك، ليس من الصعب تحقيق ذلك بالضرورة و لكن إذا كنت ترغب في تطوير عقلية تجارية فعّالة، عليك أن تقبل بعض الحقائق حول التداول ثم تتداول في السوق مع وضع هذه الحقائق في الاعتبار …

عليك أن تعرف ما هي استراتيجية التداول الخاصة بك (ميزة التداول) وتحتاج إلى إتقانها، يجب أن تصبح قناصاً في السوق بدلاً من مدفع رشاش، وهذا ينطوي على معرفة استراتيجية تداولك من الداخل والخارج، و ليس لديك أية أسئلة حول ما يجب أن تبدو عليه السوق قبل أن تخاطر بأموالك التي كسبتها بشق الأنفس، لذلك

تحتاج إلى إدارة المخاطر الخاصة بك بشكل صحيح دائما، إذا كنت لا تتحكم في المخاطرة في كل صفقة مفردة ، فإنك تفتح الباب أمام التداول العاطفي لتسيطر على عقلك، و أستطيع أن أعدك بأنه بمجرد أن تبدأ في الانحدار الزلق من تداول الفوركس العاطفي، قد يكون من الصعب جدًا ان تقوم بإيقاف رابطة الجأش الخاصة بك، أو حتى تعرف أنك تتداول عاطفياً في المقام الأول، يمكنك أن تقضي إلى حد كبير على إمكانية أن تصبح متداولًا عاطفيًا بشكل مفرط من خلال المخاطرة بكمية من المال في كل صفقة، فأنت على ما يرام بنسبة 100٪ مع الخسارة، يجب عليك أن تتوقع الخسارة في أي صفقة معينة، و بهذه الطريقة تكون دائمًا على دراية بالاحتمالية الحقيقية للغاية لحدوث ذلك بالفعل.

نصائح عليك الاخد بها

لا تحتاج إلى المبالغة في التجارة معظم التجار يتاجرون بطريقة أكثر من اللازم، يجب أن تعرف ما هي حدود التداول الخاصة بك بنسبة يقين 100٪ ومن ثم تتداول فقط عندما تكون موجودة، بمجرد البدء بالتداول لمجرد أنك تشعر به أو لأنك نوعا ما ترى حافة التداول الخاصة بك … يمكنك أن تبدأ رحلة بطيئة من التداول العاطفي الذي يمكن أن يكون من الصعب جدا وقفه، لا تبدأ التداول وانت من المحتمل أن تصبح متداول فوركس عاطفي.

يجب أن تصبح متداولًا منظمًا، إذا كان هناك شيء ما يحتوي على جميع النقاط التي ناقشتها في هذا الجزء معًا فيجب عليك ان تعض عليها فهذا يعني أنك متداول منظم، من خلال تنظيمها، أعني وجود خطة تداول و مجلة تجارية و استعمال كلاهما بشكل مستمر، تحتاج إلى التفكير في تجارة الفوركس مثل الأعمال التجارية بدلا من المقامرة في صالات الكازينو، كن هادئًا و احسب جميع تفاعلاتك مع السوق، و لا يجب أن تكون لديك مشكلة في الحفاظ على شياطين التداول العاطفي.

جميع الحقوق محفوظة لموقع easytradeweb.com

قد يعجبك ايضا

اترك رد