كيفية تداول الاسهم عبر الإنترنت ؟

من المواضيع الشائكة التي تشغل بال البعض في الفترات الاخيرة ، هي كيفية تداول الأسهم عبر الإنترنت، ويمكن القول انه عند شرائك لسهم في شركة ما، فأنت أصبحت شريك في تلك الشركة وكلما زاد عدد الأسهم كلما زادت حصتك في الشركة، في السابق كان يتم إجراء تلك العملية بواسطة وسائل الاتصال التقليدية، ولكن أصبح الأمر اليوم يتم بضغطة زر من خلال جهاز الكمبيوتر أو هاتفك الذكي، تعالي نتعرف علي كيفية تداول الأسهم عبر الإنترنت.

كيفية تداول الأسهم عبر الإنترنت
كيفية تداول الأسهم عبر الإنترنت 

كيفية تداول الأسهم عبر الإنترنت؟

هناك طريقتين لتداول الأسهم، الاولي التقليدية والتي يتم فيها شراء الأسهم بكميات صغيرة جدا، الطريقة الثانية وهي تداول الأسهم مقابل الفروقات وفي هذا النوع انت لا تشتري السهم بالمعنى التقليدي ولكنك توافق على عقد تسوية مقابل الفرق بين سعر الدخول والخروج من الصفقات، سنركز أكثر في هذه المقالة على هذه الطريقة وعلى أهم مميزاتها حيث انها تعتبر الاوسع انتشار بين عامة المتداولين . 

تعتمد قيمة السهم على مجموعة متنوعة من العوامل، مثل القضايا السياسية والاقتصادية، واساسيات الشركة، بالإضافة إلى التضخم والبطالة والضرائب،  يتحرك سعر السهم بناء على تلك العوامل في اتجاهين متعاكسين، وعلى ذلك يقوم المتداولين بتحليل حركة واتجاه السهم القادمة من خلال تلك العوامل ومن ثم الدخول في مركز تداول وتحقيق أرباح. 

كيف يتم تحديد قيمة السهم 

يتم حساب أسعار الأسهم في البداية عندما تقوم الشركة بطرح أسهمها للاكتتاب العام الأولي، حيث ستكلف الشركة  أحد البنوك الاستثمارية الذي يستخدم تقنيات التقييم المعقد التي تحدد عدد وسعر الأسهم التي سيتم طرحها. 

يتم نشر القيمة الإجمالية للشركة والتي تمثل رسملة الشركة (مقياس التقييم) في اسواق الاسهم بمجرد طرح الشركة لجمهور المتداولين، بحيث يكون رأس المال السوقي مساويا لسعر السهم مضروب في العدد الفعلي للأسهم، فمثلا عند القول ان القيمة السوقية لشركة أرامكو السعودية قدرت  بـ 100 مليون دولار، فان عدد الاسهم التي صدرت تساوي 10 ملايين سهم بسعر 10 دولارات لكل سهم.

بمجرد انتهاء الاكتتاب العام يتم تداول السهم في البورصة، وسيحدث تغيير لسعر السهم كل يوم بناء على معطيات العرض والطلب، فعند زيادة الطلب يزداد سعر السهم وعند زيادة العرض يقل سعر السهم.

يستخدم المتداولين أدوات وطرق تحليل سعر السهم  المستقبلي، حيث بسهولة التنبؤ بالتحركات القادمة من هذا السهم بكل سهولة، تختلف تلك الأدوات في ما بينها من حيث طريقة التوقع، فمثلا التحليل الفني يستند الى فكرة ان السوق يعيد نفسه، بينما يبني نوع آخر من التحليل على مفهوم أن السعر الحالي للسهم يساوي إجمالي الأرباح ومدفوعات الارباح المخصومة إلى القيمة الحالية.

لماذا يعتبر تداول أسهم عقود الفروقات أسهل بكثير

كما ذكرنا في الاعلى انه عند تداول الاسهم مقابل الفروقات مثل أسهم شركة جوجل Google  وفيس بوك Facebook  وابل Apple  وغيرها، فأنت لا تشتري السهم او الاصل نفسه، ولكنك توافق على عقد تسوية الفرق بين سعر الدخول والخروج.

يوفر لك هذا العقد ميزة رائعة وهي التداول بأضعاف رأس مالك، اي انه يمكنك شراء سهم  بما يعادل 100 دولار في الوقت الذي لا تملك فيه انت الا 20 دولار، تعرف هذه الميز باسم الرافعة المالية، عندما تكون 1:5 فإن هذا يعني انه يمكنك ان تحصل على خمس دولارات مقابل كل دولار في حسابك.

الان اعتقد انك فهمت الفكرة العامة لتداول الأسهم، تعالى نعود مرة اخري لصميم موضوع المقالة وهو، كيفية تداول الأسهم عبر الإنترنت، ستتضح الصورة اكثر في اجابة السؤال القادم.

كيف يمكنني الدخول في عملية التداول؟

من أجل تداول الأسهم عبر الانترنت، فانت بحاجة الى وسيط يتولى مهمة وصولك البورصة حتي يتسني لك بيع وشراء الأسهم، ستبحث اولا علي افضل شركات تداول الأسهم، يمكنك الاختيار بين وسيط محلي والذي يوفر لك التداول على الأسهم المحلية الموجودة في بورصة بلدك فقط، او الاختيار من بين الدوليين الذي يوفرون لك امكانية التداول على الأسهم العالمية، فمثلا عند تداولك على الاسهم الامريكية حاول ان تختار افضل وسيط لتداول الاسهم الامريكية

بعد اختيار افضل شركات تداول الأسهم، ستقوم  بفتح حساب لدى تلك الشركة والذي ما يتم غالبا عبر الموقع الالكتروني للشركة نفسها، ستوفر لك الشركات منصات تداول،عبر الانترنت والتي يتم فيها تنفيذ عمليات بيع وشراء الأسهم.

قد تقول انك الان قد حصلت على الإجابة حول كيفية تداول الأسهم عبر الإنترنت وتشرع في القيام بعمليات شراء وبيع مباشر بعد فتح الحساب لدى الشركة وتنزيل منصة التداول، وفي الحقيقة أنت بحاجة اولا الى إنشاء استراتيجية تداول خاصة بك، وذلك بعد التعلم والدراسة الكافية، قبل البدء في عملية التداول.

استراتيجية التداول 

استراتيجية التداول،هي القواعد والأدوات التي عليك اتباعها أثناء تداولاتك، هناك العديد من استراتيجيات التداول الجاهزة التي يمكنك تطبيقها، ولكن عليك أن تدرك في البداية مدى أهمية تلك الخطوة في نجاح تداولاتك، اسهل طريقة لاختبار استراتيجيات التداول هي فتح حساب تداول تجريبي، والتي تضمن لك التجربة والتعلم في بيئة خالية من المخاطرة.

سوف نختم مقالتنا بالإجابة على سؤالين قد يقابلوك في المستقبل.

هل أحتاج إلى التنويع عند تداول الأسهم؟ 

 فكرة تنوع المخاطرة أو توزيع الأموال عبر عدد من القطاعات المختلفة في السوق او حتي أصول مختلفة غير الاسهم او السندات، تعتمد بشكل كبير علي مبدأ الاستثمار على المدى الطويل، ولكن عند النظر إلى تداول الاسهم مقابل الفروقات  فانت تتطلع إلى تحقيق ربح على المدى القصير، وبالتالي لن يفيد التنويع بل قد ينعكس عليك بالنتائج السلبية.

كيف أعرف متى أبيع واشتري الأسهم

اعتقد اننا اشرنا الى ذلك في الأعلي ولكن سنعيد التذكير به بسبب أهميته، أن معرفة اتجاه ومقدار تحرك الأسعار يتوقف علي خبرتك وعلي استراتيجية التداول الخاصة بك، والتي يمكن تطويرها بالعمل والتطبيق، لن اعدك ان الامر سيكون سهل، ولكنه ممكن وليس مستحيل ولا بالصعوبة المطلقة، وفي النهاية إذا كان هناك نصيحة يمكن ان اقدمها لك فهي لن تخرج عن نطاق التشديد والتأكيد على أهمية التعلم، لان الأمر فعلا يستحق التعب لأجله