ماذا يقصد بالمتجر الإلكتروني وما مزايا العمل والتجارة من خلاله؟

المتجر الإلكتروني هو أحد الوسائل والأشكال التي تسمح لأي تاجر أو صاحب عمل ببيع المنتجات أو الخدمات التي يقدمها لجمهوره في مختلف الصناعات عبر الإنترنت بسهولة، مع القدرة على إدارة تجارته عبر الإنترنت بسهولة وبميزات أكثر فاعلية من التجارة التقليدية من خلال متاجر البيع بالتجزئة.

أي نستطيع القول أن  المتجر الإلكتروني هو نفسه متجر البيع بالتجزئة، ولكن مع اكتمال جميع مراحل التسوق والشراء عبر شبكات الإنترنت ، حيث يتيح المتجر للمتسوقين إمكانية شراء جميع احتياجاتهم المختلفة من المنتجات أو الخدمات، بعد فحصها بشكل دقيق من خلال المتجر والتعرف على خصائصها ومميزاتها وأسعارها بسهولة.

ثم يتمكن العميل من طلب المنتج الذي يريد شرائه وإنهاء عملية الشراء وإتمامها عن طريق الدفع عبر الإنترنت أو باختيار الدفع عند استلام الطلب في جهة الاستلام المقصودة سواء منزل العميل أو أي مكان يريده.

وبخلاف المزايا التي يتمتع بها العملاء، هناك العديد من المزايا التي يحصل عليها التجار عندما يمتلكون متجرًا عبر الإنترنت، مثل:

  • القدرة على إدارة المخزون بنقرة واحدة من خلال لوحة تحكم المتجر الإلكتروني
  • الحصول على تقارير دورية عن حركة المبيعات ومعدل الإيرادات 
  • التسويق والترويج بطرق أكثر فاعلية
  • وأخيرًا زيادة العملاء نتيجة لكثرة عدد المتسوقين عبر الإنترنت. أكثر من عدد المتسوقين التقليديين في الأسواق والمحلات التجارية.

وهناك العديد من الشركات التى تقوم بإنشاء متاجر إلكترونية احترافية عبر الإنترنت بسهولة وكفاءة، ومن أهم هذه الشركات هى اكسباند كارت  والتي توفر حاليا إنشاء موقع مجاني و تقدم العديد من المميزات التى يحتاجها أي تاجر أو مستثمر عبر الإنترنت وهى كالتالى: 

المزايا التي ستستمتع بها عند إنشاء متجر إلكتروني باستخدام منصة اكسباند كارت:

  1. القدرة على إنشاء متجر على الإنترنت باسم المجال الخاص بك ومناسب لعلامتك التجارية.
  2. سهولة إدراج وإضافة منتجاتك بشكل احترافي وجذاب بكل سهولة.
  3. حرية الاختيار من بين أكثر من طريقة دفع آمنة لعملائك.
  4. توفير الدمج مع أشهر وأبرز شركات الشحن التي تتيح لك تقديم أفضل خدمة لعملائك.
  5. تقديم قوالب وتصاميم عديدة ومتنوعة لتختار الأفضل والمناسب لصناعتك ومجال نشاطك التجاري.
  6. القدرة على إنشاء تطبيق جوال لمتجرك عبر الإنترنت.
  7. لوحة تحكم سهلة ودعم متكامل باللغة العربية.
  8. تقارير وتحليلات دورية لحجم المبيعات وإدارة المخزون ومعدل الإيرادات والأرباح.
  9. التكامل والربط بين متجرك ومنصات التواصل الاجتماعي لزيادة حجم مبيعاتك والوصول إلى عملائك في أي مكان.
  10. الدعم الفني اللازم مع أفضل الخبراء والمتخصصين في مجال التجارة الالكترونية والتسويق الإلكتروني.

 الخلاصة

التجارة الإلكترونية هي أسهل طريقة  لا تحتاج للكثير من التكاليف المالية لبدء عملك الخاص على الإنترنت اليوم ، أو إذا كنت بالفعل تاجرًا وبدأت عملك الخاص ومشروعك ، فستكون التجارة الإلكترونية طريقة ناجحة لزيادة مبيعاتك، حيث تكلفة إنشاء متجر إلكتروني وتسويقه والترويج له منخفضة مقارنة بفتح متجر بيع بالتجزئة تقليدي.

فقد تطورت التجارة الإلكترونية وأصبحت من أهم المجالات وقطاعات الأعمال التي تتيح للتجار والأفراد الراغبين بامتلاك عمل خاص بهم جني الكثير من الأرباح والمال بأقل إمكانيات والمعدات، كما ذكرنا أن تكلفة إنشاء المتجر الإلكتروني وتجهيزه وتجهيزه لا تُقارن بتجهيز متجر تقليدي في سوق تقليدي.

قد يكون هذا أحد أهم الدوافع وراء قيام عدد كبير من أصحاب الأعمال والتجار ومقدمي الخدمات لبدء عملهم في التجارة الإلكترونية من خلال منصة بيع إلكترونية بالطبع بالإضافة إلى دافع آخر مهم يتعلق بتنمية السلوك الشرائي لعامة التسوق عبر الإنترنت، وكيف تتزايد أعداد الجمهور المتسوق عبر الإنترنت بشكل ملحوظ.

 

التعليقات مغلقة.