ما هو الفوركس؟ تعرف على أكبر سوق بالعالم

ما هو الفوركس؟.. الفوركس أو المعروف أيضًا باسم سوق تداول العملات الأجنبية أو تجارة العملات، وهو سوق عالمي لا مركزي، يتم فيه تتداول جميع العملات العالمية.

سوق الفوركس هو الأكبر والأكثر سيولة في العالم مع حجم تداول يومي يقدر بأكثر من 5 تريليون دولار أمريكي وجميع أسواق الأسهم العالمية لا تقترب من هذا  الرقم.

الفوركس: هو سوق عالمي قد تجد بعض الفرص المثيرة، وغير المتوفرة مع الاستثمارات الأخرى، يتعلق بشراء وبيع العملات بغرض جني الأرباح من التغيرات في قيمتها.

هناك سيولة عالية في سوق الفوركس، لذلك يجذب الفوركس forex العديد من المتداولين والمبتدئيين والخبراء على حد سواء.

تقع أكبر أسواق صرف العملات الأجنبية في المراكز المالية الرئيسية مثل لندن، ونيويورك، وسنغافورة، وطوكيو، وفرانكفورت، وهونغ كونغ، وسيدني.

الفوركس- التداول والمضاربة بالعملات الأجنبية

 انتشر في الآونة الأخيرة كثيرًا مفهوم أصبح شائعًا بين الجميع بفضل الربح الذي يمكن تحقيقه من خلاله، وهو مفهوم الفوركس أو سوق تبادل العملات مما دفع الكثير من محبي الإنترنت إلى البحث والتطلع لمعرفة المزيد عن معنى الفوركس وما يمكن تحقيقه عند الدخول إلى عالم الفوركس من أرباح ومكاسب، دعونا نتعرف اليوم على كل ما يخص الفوركس ونتناول شرحه بالتفصيل لتحقق أكبر استفادة عند قراءة هذا المقال.

نبذة عن بداية الفوركس

  • قديمًا كانت العملة الشائعة والتي تتم عمليات التداول من خلالها هي الباوند البريطاني “الجنيه الإسترليني” ولم يكن للدولار الأمريكي القيمة التي هو عليها في الوقت الحالي.
  • لكن بعد تدمير بريطانيا بسبب الحرب العالمية الثانية وتدهور قيمة العملة الخاصة بها ومحافظة الولايات المتحدة على استقرار قيمة العملة الخاصة بها تمكن الدولار الأمريكي من استلام الراية والقيادة للعملات وكانت ترتبط قيمة الدولار بقيمة الذهب في ذلك الوقت.
  • تم إلغاء نظام صرف العملات الثابتة وصارت العملات مثل السلع يتم بيعها وشراؤها وذلك حسب قانون العرض والطلب ومنذ ذلك الحين ظهر سوق العملات المعروف حتى يومنا هذا والذي يحقق منه المستخدمين أكبر قدر من الاستفادة والربح.
  • هذه المعاملات تتم على مدار الـ 24 ساعة بداية من يوم الاثنين وحتى يوم الجمعة، التداول اليومي الذي يتم من خلال نظام الفوركس يتراوح من 5 تريليون دولار أمريكي وحتى 6 تريليون دولار أمريكي.
  • لا يشترط أن تكون من كبار المستثمرين حتى تتمكن من الدخول إلى سوق الفوركس بل يمكن المشاركة بمبلغ صغير حتى وإن كان 100$ وبالتالي ستتمكن من تحقيق الاستفادة وأن تصل إلى هدفك.

تعريف الفوركس

 

  •  لذلك نستنتج التعريف الخاص بكلمة فوركس أو سوق تبادل العملات أنه سوق خاص بالعملات الأجنبية نقوم عن طريقه بشراء العملات وبيعها مقابل عملات أخرى بهدف تحقيق الأرباح والمكاسب عندما تتغير أسعار هذه العملات.
  • كلمة فوركس forex هي اختصار مصطلح اجنبي foreign exchange market أو سوق صرف العملات الأجنبية ويكتب أيضًا FX.
  • هو تمامًا مثل البورصة الدولية، يمكنك تداول العملات بناءً على ما تعتقد أن قيمته، أو أين تتجه لكن الفرق الكبير للتداول في الفوركس هو أنه يمكنك التداول شراء أو بيع بنفس السهولة إذا كنت تعتقد أن العملة ستزيد من قيمتها.
  • فيمكنك شراؤها وإذا كنت تعتقد أنها ستنخفض  يمكنك بيعها مع وجود هذا السوق الكبير، فإن العثور على مشترٍ عندما تقوم ببيعه وبائع عندما تشتريه أسهل بكثير مما هو عليه في الأسواق الأخرى.
  • ربما تسمع عن الأنباء التي تقول إن الصين تخفض قيمة عملتها لجذب المزيد من الأعمال الأجنبية إلى داخل البلاد فإذا كنت تعتقد أن الاتجاه سيستمر، يمكنك تداول الفوركس من خلال بيع العملة الصينية مقابل عملة أخرى.
  • على سبيل المثال الدولار الأمريكي كلما انخفضت قيمة العملة الصينية مقابل الدولار الأمريكي، كلما ارتفعت أرباحك وإذا ارتفعت قيمة العملة الصينية في حين أن مركز البيع الخاص بك مفتوح فستزيد خسائرك وترغب في الخروج من الصفقة.
  • تتضمن جميع تداولات الفوركس عملتين لأنك تراهن على قيمة عملة مقابل عملة أخرى فكر في زوج اليورو/دولار امريكي ويرمز له بالرمز EUR / USD وهو زوج العملات الأكثر تداولًا في العالم.
  • عندما ترى سعرًا لهذا الزوج مثل ( شراء 1.1227 / بيع 1.1224=EUR USD ) فإن هذا السعر يساوي قيمة اليورو الواحد بالدولار الأمريكي وأنت ترى دائمًا سعرين؛ لأن أحدهما سعر الشراء والآخر هو البيع والفرق بين الاثنين يطلق عليه الأسبريد ( 3 نقاط) وعند النقر فوق شراء أو بيع، فأنت تقوم بشراء أو بيع العملة الأولى في الزوج.
  • لنفترض أنك تعتقد أن اليورو سيزيد من قيمته مقابل الدولار الأمريكي EUR / USD وبما أن اليورو هو الأول، وتعتقد أنه سيرتفع، فأنت تشتري EUR / USD وإذا كنت تعتقد أن اليورو سينخفض مقابل الدولار الأمريكي فأنت تبيع اليورو / الدولار الأمريكي.
  • وإذا كان سعر الشراء EUR / USD هو 1.1227 وسعر البيع 1.1224 ، فإن الفارق هو 3 نقاط (الأسبريد) وإذا تحركت الصفقة لصالحك (أو ضدك) فحينما تقوم بتغطية الفارق، يمكنك تحقيق ربح (أو خسارة) في تجارتك.

مميزات الفوركس

عند النظر إلى الإقبال الكبير جدًا على هذا السوق وهذه التعاملات نجد أن ذلك يتم بسبب المزايا والخدمات المتعددة التي يقدمها لنا سوق تبادل العملات، والتي سنناقشها الآن إليكم لمعرفة كل ما يقدمه هذا السوق:

  • المشاركة بمبلغ صغير

لا يجب أن تكون من ذوي المبالغ الضخمة والثروات الكبيرة لكي تتمكن من المشاركة في سوق الفوركس بمبلغ كبير، حيث يمكن البدء في هذه التعاملات بمبلغ صغير من خلال فتح حساب والتداول داخل هذا السوق وذلك على عكس ما يقدمه أسواق السندات والأسهم.

  • سوق غير مركزي

لا يتم التحكم في السوق أو في أسعار الصرف من قِبل أي جهة بسبب السيولة الهائلة في التداولات اليومية لهذا السوق لذلك فهو سوق لا مركزي.

  • فتح وإغلاق الصفقات

يتيح لك سوق تبادل العملات في أي وقت أن تقوم بفتح الصفقة أو إغلاقها حسب رغبتك، يوجد بائعين ومشترين طوال الوقت داخل سوق الفوركس وذلك بسبب السيولة الضخمة المتوفرة في هذا السوق.

  • عدم وجود عمولات

الأرباح التي يحققها الوسطاء تكون عن طريق وضع اسبريد، والذي يُعرف بفرق السعر في شراء وبيع عملة معينة.

  • السيولة

الاستثمارات الخاصة بهذه التعاملات تتسم بالسيولة العالية جدًا وتوفر البنوك عروض دائمة للعطاء والسؤال وذلك كله بفضل كم التعاملات اليومية الهائلة لذا يتوفر باستمرار بائع ومشتري لأي عملة.

فهو يعتبر أكبر سوق في العالم من حيث السيولة المالية حيث يبلغ حجم التداول اليومي الذي يتم من خلال سوق تبادل العملات أكثر من 4 تريليون دولار أمريكي.

  • سوق مفتوح

بشكل مستمر تحدث تغيرات في أسعار العملات المختلفة وسبب ذلك يعود إلى التغير في اقتصاد الدول ويمكن لأي فرد أن يحصل على جميع المستجدات الخاصة بتغير الأسعار لمختلف الدول عن طريق الأخبار.

  • التداول في كافة أنحاء العالم

يمكن إجراء عملية التداول بالعملات في مختلف أنحاء العالم من خلال أهم المراكز المالية التي يقدمها لنا سوق الفوركس مثل “نيويورك – لندن – طوكيو – هونج كونج – سنغافورة – باريس وسيدني “.

  • الاشتراك

يمكن للجميع الاشتراك في سوق الفوركس والاستفادة منه وتحقيق أكبر الأرباح الممكنة، حيث يمكن للأشخاص أو الشركات أو البلدان المشاركة والعمل داخل هذا السوق الغني عن التعريف.

العوامل المؤثرة على الفوركس

بالطبع كما نعلم جميعًا أن كل تجارة أو كل سوق يوجد عدد من العوامل التي تؤثر عليه بشكل مستمر سواء كانت تؤثر بالإيجاب أو بالسلب، ونطلعكم الآن على أهم العوامل التي تؤثر على سوق تبادل العملات وهي ” السياسة النقدية للدول -الاستقرار الاقتصادي للدول – الاستقرار السياسي للدول “.

الواجب فعله عند التداول

بالطبع من واجبنا تجاه المستخدمين تقديم النصيحة لهم دومًا من أجل التمكن من تحقيق الأرباح عند عملية التداول داخل سوق الفوركس، عند البدء في إجراء عملية التداول فإنها تتعامل باستمرار مع زوجًا من العملات المختلفة بمعني أنك ستقوم بشراء عملة وبيع العملة الأخرى وذلك على حسب توقعك لمصير هذه العملة في الفترة القادمة وهل ستزيد قيمتها أم ستقل.

ننصحك على سبيل المثال إذا توقعت زيادة اليورو على الدولار الأمريكي فيجب عليك شراء اليورو مقابل الدولار الأمريكي، أما إذا توقعت العكس وأن الدولار الأمريكي سوق يقوى على اليورو فيجب عليك بيع اليورو مقابل الدولار الأمريكي لتتمكن من تحقيق المكسب من خلال هذه العملية.

أهم عملات الفوركس

سنقدم لكم الآن أهم الأزواج الرئيسية المُستخدمة في نظام الفوركس والتداول والتي من أهمها:

  • الدولار الأمريكي: له العديد من الأسماء والألقاب والتي من ضمنها العملة الخضراء، فهو العملة التي تأتي على رأس أكبر اقتصاد في العالم.
  • اليورو: هو العدو الأول للدولار الأمريكي فإن متوسط حركة اليورو تتراوح بين 30 إلى 40 نقطة فهي عملة بطيئة عند المقارنة بالجنيه الإسترليني.
  • الجنيه الإسترليني: تتسم هذه العملة بالتذبذب الدائم والذي يفوق تذبذب اليورو، يتراوح متوسط حركة الجنيه الإسترليني بين 100 إلى 150 نقطة بشكل يومي، الأوقات التي يكون بها الجنيه الإسترليني بطيء تكون عند الساعات الأسيوية أما الأوقات التي يكون فيها أكثر تقلبًا يكون بين جلسات لندن والولايات المتحدة.
  • الين الياباني: سعر الفائدة الخاصة بهذه العملة داخل سوق الفوركس منخفضة نسبيًا وغير منتظمة كثيرًا ونظام التداول اليومي لهذه العملة يكون في حدود من 30 إلى 40 نقطة.
  • الدولار الاسترالي: سعر الفائدة لهذه العملة مرتفع بشكل ثابت والفضل في ذلك يعود إلى سياسة الحكومة الاسترالية، ولهذا السبب يعتبر الدولار الاسترالي العملة المفضلة للاستخدام في الفوركس والتداول.

هذه هي أهم أزواج العملات الرئيسية التي يمكننا التداول من خلالها، ونقدم لكم توضيح بسيط من أجل فهم الأوضاع المتقلبة للعملات داخل سوق الفوركس، حيث إن العملة الأساسية تكون أكثر قوة من العملة الثانوية عندما يكون السعر الخاص بالصرف في اتجاه صعودي، ولكن العملة الأساسية تكون ضعيفة أمام العملة الثانوية عندما يكون السعر الخاص بالصرف في اتجاه هبوطي.

ما هي العملة الأساسية؟

العملة الأساسية هي العملة الأولى المدرجة في زوج العملات الأجنبية، بينما تسمى العملة الثانية عملة عرض الأسعار، يتضمن تداول الفوركس دائمًا بيع عملة واحدة من أجل شراء عملة أخرى، ولهذا السبب يتم ذكر العملات في أزواج – فمثلًا يقال أن زوج اليورو الأوربي مقابل الدولار الأمريكي وصل إلى سعر 1.1204، معنى ذلك أن ستدفع 1 دولار ستحصل على 1.1204 يورو.

مثال: إذا سافر شخص ما من المملكة المتحدة برحلة إلى فرنسا وقام بتحويل الجنيه الاسترليني إلى اليورو عندما يقوم بذلك، يحدد سعر صرف العملات الأجنبية بين العملتين بناءً على العرض والطلب وعدد اليورو الذي تحصل عليه مقابل الجنيه.

نحن لم ننتهي بعد من المثال سعر الصرف يتقلب باستمرار وجنيه واحد يوم الإثنين يمكن أن تحصل عليه بقيمة 1.19 يورو ويوم الثلاثاء بقيمة 1.20 يورو قد لا يبدو هذا التغيير الصغير مشكلة كبيرة ولكن فكر فيه على نطاق أوسع؟

فقد تحتاج شركة دولية كبيرة إلى دفع أجور العاملين في الخارج تخيل ما يمكن أن يتم دفعة مثلما هو مذكور في المثال، فإن مجرد تبديل عملة أخرى مقابل أخرى تكاليف كبيره.

هذه البنسات القليلة تضاف بسرعة في كلتا الحالتين وقد ترغب بصفتك مسافرًا أو مالكًا تجاريًا في الاحتفاظ بأموالك إلى أن يصبح سعر صرف العملات الأجنبية أفضل ملائمة.

مثال آخر: تعتبر العملات مهمة بالنسبة لمعظم الناس في جميع أنحاء العالم، سواء كانوا يدركون ذلك أم لا.

العملات تحتاج إلى تبادل من أجل إجراء التجارة الخارجية والأعمال التجارية، وإذا كنت تعيش في الولايات المتحدة وترغب في شراء الجبن من فرنسا السؤال هنا ماذا ستفعل؟

فإما أنت أو الشركة التي تشتري الجبن منها، يجب أن تدفع لفرنسا مقابل الجبن باليورو (EUR)، وذلك لأن عملة فرنسا اليورو، وهذا يعني أن على المستورد الأمريكي استبدال أموال وبيع الدولار وشراء اليورو حتي يمكنه شراء الجبن من فرنسا.

ينطبق نفس الشيء على السفر، لا يمكن للسائح الأمريكي في الصين الدفع بالدولار الأمريكي الانتقال لرؤية سور الصين العظيم؛ لأنها ليست العملة المقبولة محليًا، ويتعين على السائح أن يستخدم عملة التبادل الدولار الأمريكي باليوان الصيني على حسب سعر الصرف الحالي، وتعرف ذلك عملية تداول أوراق مالية.

من وجهة نظر تاريخية كانت العملات الأجنبية في الماضي مفهومًا للحكومات والشركات الكبرى وصناديق التحوط ولكن اليوم تداول العملات أو تداول الفوركس أصبح سهل مثل نقرة الفأرة.

مما تعني أن أي شخص يمكنه القيام بذلك وفي الواقع  العديد من شركات الوساطة تتيح الفرصة للأفراد لفتح الحسابات وتداول العملات وإدارة صفقات التداول.

في الحقيقة سبب تحركات السوق وسعر الصرف للعملات يكون من خلال مجموعة من المضاربات على المدى القصير والبعيد والقوة الاقتصادية لبلد العملة والنمو وسعر الفائدة.

إن الحاجة إلى تبادل العملات هي السبب الرئيسي في أن سوق الفوركس هو أكبر سوق مالي سيولة في العالم.

أساسيات الفوركس

أوقات عمل سوق الفوركس:

يعمل الفوركس يوميًا على مدار 24 ساعة 5 أيام في الأسبوع من الإثنين إلى الجمعة ويبدأ وقت البدء لسوق الفوركس خلال الصيف من الساعة 9:00 مساء بتوقيت غرينتش، وينتهي في الساعة 9:00 مساء بتوقيت جرينتش يوم الجمعة.

وفي فصل الشتاء، من الساعة 10:00 حتى 10:00 مساءً بتوقيت جرينتش وينتج عن ذلك تداول العملات في جميع الأوقات ليلاً أو نهارًا على عكس الأسواق الأخرى.

لتداول الأسواق العالمية مندولة نيوزيلندا، ثم من أستراليا وآسيا وأوروبا ، وأخيرًا في الولايات المتحدة حيث يمكن تداول العملات في أي وقت، ليلا أو نهارا، من الاثنين إلى الجمعة.

 وسيط الفوركس

السؤال الأهم هنا لماذا تتم المتاجرة من خلال وسيط فوركس؟ 

نظراً لأن التداول يجمع العديد من المتداولين في جميع أنحاء العالم، فعندما تتداول مع وسطاء فوركس ، فهي تتيح لك الوصول إلى الاسعار و الفوائد الأخرى التي يمكن أن يوفرها لك الوسيط.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك التداول على منصة التداول الخاصة به والأشهر حاليًا هي ميتا تريدر 4 ، وهي واحدة من أكثر منصات التداول ابتكارًا في السوق كما يمكن فتح حساب فوركس تجريبي مجاني لبدء ممارسة تداول الفوركس اليوم.

كيف تقوم باختيار شركة الفوركس المناسبة لك؟

عليك باختيار الوسيط بدقة كبيرة وعمل بحثك الشامل عن طريق إختيار شركة الوساطة المرخصة ومدي قوة خدمة  العملاء وتقييم موقع الشركة من حيث الحسابات التي  توفرها والاسبريد وغير ذلك من الأمور، ومن حسن الحظ قد ناقشنا ذلك في موضوع شامل عن طريقة  إختيار شركة الوساطة.

التداول بواسطة الرافعة المالية:

إذا تم تحديد الأسعار بمئات السنتات، فكيف يمكنك أن ترى أي عائد كبير على استثمارك عند تداولك في الفوركس؟ الجواب هو الرافعة المالية.

عندما تتداول في الفوركس، فأنت تقترض فعليًا أول عملة في الزوج لشراء أو بيع العملة الثانية ويجب عليك أن تعرف وتتعلم كيف تعمل.

مع وجود سوق بقيمة 5 تريليونات دولار أمريكي في اليوم، فإن السيولة عميقة جدًا لدرجة أن مزودي السيولة( البنوك الكبرى) بشكل أساسي يسمحون لك بالتداول بالرافعة المالية leverage.

تعلم التداول باستخدام الرافعة المالية، يمكنك ببساطة تخصيص الهامش المطلوب لحجم التداول الخاص بك.

وإذا كنت تتداول برافعة مالية 300: 1، على سبيل المثال، فيمكنك تداول 3000 جنيه إسترليني في السوق مع تخصيص 10 جنيهات استرلينية فقط في حساب التداول الخاص بك.

لكن الرافعة المالية لا تزيد فقط من إمكانات الربح لديك يمكن أن تزيد أيضًا خسائرك، والتي يمكن أن تتجاوز الأموال المودعة. عندما تكون جديدًا في سوق الفوركس يجب أن تبدأ دائمًا في التداول صغيرًا مع نسب رافعة منخفضة، حتى تشعر بالراحة في السوق.

اقرأ المزيد:

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.