الجنيه الاسترليني يستمر في النزيف مقابل الدولار الامريكي 22-9-2020

مع وصول الوفيات الناجمة عن الفيروس إلى مستويات قياسية مثل التي كانت في أبريل السابق، تجبر كل من المملكة المتحدة وأوروبا لإعلان قيود على الأنشطة، في حين أن تلك القيود كانت في وقت متأخر ، إلا أن تحديد وقت زمني للبقاء في المطاعم الإنجليزية كان الأكثر خطورة مؤخرًا.
بالإضافة إلى ذلك يحاول الجنيه الإسترليني التعافي مقابل الدولار الأمريكي بسبب التشاؤم الذي تسبب فيه رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول، والذي من المقرر أن يدلي بشهادة اليوم، لا نوقع أي جديد لأن رئيس الاحتياطي قد كشف عن كل اوراقه خلال الفترة السابقة، ولكن بشكل عام سيكون أي تفاؤل للدولار الأمريكي محفز جيدة لتحقيق مكاسب.

من ناحية أخرى من المقرر أن يتحدث بيلي محافظ بنك انجلترا أمام غرفة التجارة البريطانية وذلك في ندوة عبر الانترنت، في ادلاء بيلي بأي تصريحات حول معدلات الفائدة السلبية التي قد تم الإعلان عنها مسبقا فقد نشهد حركة من التقلبات على زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي

النظرة الفنية على زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي

استقر زوج الجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأميركي حول مستوى 1.2800 بعد الانخفاض القوي الذي شهده يوم أمس ليحقق الهدف الذي تحدثنا عنه في التحليل السابق ، حيث انخفض تحت الضغط السلبي الذي شكله المتوسط ​​المتحرك 50 ، منتظرًا المزيد من الميل الهابط لزيارة المستوى 1.2560 الذي يمثل هدفنا الرئيسي التالي.

الجنيه الاسترليني

مع الأخذ في الاعتبار أن اختراق مستوى 1.2880 قد يدفع السعر لتحقيق مكاسب خلال اليوم ويختبر 1.3000 مرة أخرى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.