الذهب ينجح في كسر مستوى 1860 ويطمح في مزيد من الهبوط 24-9-2020

تمتدعمليات البيع على الذهب لليوم الرابع على التوالي ليسجل خسارة بنسبة 2٪ حتى هذا الخميس، ،حيث يتم اعادة اختبار مستوى الدعم عند 1860 دولارًا، مع ترقب بيانات طلبات إعانة البطالة وشاهدة رئيس الاحتياطي الفيدرالي لليوم الثالث.

 يدلي رئيس الاحتياطي الفيدرالي  جيروم باول بشهادته اليوم  أمام اللجنة الفرعية بالكونجرس الأمريكي وذلك على خلفية  أزمة فيروس كورونا من اجل توضيح جهود البنك المركزي لتخفيف العبء المالي الذي يواجهه قطاع الأعمال الأمريكي وسط وباء الفيروس التاجي

يذكر أن باول قد خطب مع وزير الخزانة ستيفن منوشين يوم الثلاثاء امام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب.

وكانت نتائج تلك الخطاب هي ان الاحتياطي الفيدرالي ووزارة الخزانة الامريكية قد عملا معًا منذ بداية شهر مارس لتزويد الأسر والشركات بالسيولة والدعم المالي وذلك  من خلال مجموعة من مبادرات وبرامج سياسة الطوارئ. 

ساعدت هذه الجهود في تخفيف تأثير الفيروس التاجي على التجارة الأمريكية، التي توقفت في وقت سابق من هذا العام بشكل مفاجئ. 

حذر باول الثلاثاء من أنه لا يزال هناك خطر تباطؤ في النشاط الاقتصادي الأمريكي، دون وجود تحفيز مالي إضافي من الكونجرس.

وأضاف باول أن المواطنين الأمريكيين يمكن أن استنفذوا أموالهم المدخرة أثناء بحثهم عن فرص عمل خلال الأشهر المقبلة إذا لم يتخذ الكونجرس الامريكي  إجراءات حاسمة لإعادة تمثيل إعانات البطالة أو مدفوعات التحفيز المباشرة.

bonus new gray FX AR_1

وقال بان الخطر يكمن في امكانية عدم حصولهم على فرصة عمل مع استنفاذ جزء كبير من مدخراتهم  خلال تلك الفترة، من المقرر اليوم الاعلان عن مؤشر طلبات البطالة الأمريكية في تمام الساعة 3.30 بتوقيت القاهرة

بشكل عام ستكون أي أخبار إيجابية صادرة عن رئيس الاحتياطي وارقام البطالة بمثابة دعم جيد للدولار الأمريكي ، وهو ما ينعكس على أسعار الذهب بالسلب علي المدي القصير.

النظرة الفنية على أسعار الذهب 

نجح سعر الذهب في كسر مستوى الدعم  1860 والاستقرار أسفل منه مما يدعم استمرار النظرة الهبوطية بدعم من المتوسط المتحرك 50، مستهدفًا مستويا 1810. 

الذهب

مع الإشارة إلى أن كسر مستوى 1860.90 إلى أعلى والاستقرار فوقة سيوقف النظرة الهبوطية  ويدفع السعر لتحقيق مكاسب تستهدف زيارة مستوى 1915

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.