علاقة سوق العملات بسوق السلع

تتحرك العملات تبعًا لمجموعة من العوامل، وليس من الغريب أن تؤثر علاقة سوق العملات بسوق السلع على تداول العملات، فهي واحدة من ضمن العوامل المؤثرة مثل: النمو الاقتصادي وأسعار الفائدة والعرض والطلب. 

ولأن الصادرات تؤثر على النمو الاقتصادي وهما الاثنين يرتبطان بالصناعة المحلية، فبالتأكيد ترتبط بعض العملات ببعض السلع، وهناك 3 عملات رئيسية ترتبط ارتباط كبير بالسلع وتؤثر على علاقة سوق العملات بسوق السلع، فيجب أن تضعها في اعتبارك، وهي: الدولار الكندي، الدولار الأسترالي، الدولار النيوزلاندي. 

هناك المزيد من العملات التي تؤثر عليها السلع ولكن ارتباطها بها ضعيف، مثل الين الياباني والفرنك السويسري. كل ما عليك فعله هو فهم علاقة كل سلعة بالعملة المرتبطة بها والتنبؤ بما يُمكن أن يحدث في المستقبل. 

عل سبيل المثال يرتبط الدولار الكندي بأسعار النفط لأن كندا تقوم بتصديره، وفي نفس الوقت تستورد النفط. كذلك هنام علاقة بين أستراليا ونيوزلاندا وأسعار النفط وأسعار الذهب، ومن المهم للمتداول معرفة وقت تداول الارتباط بناءً على التحليل بين الأسواق وفهم علاقة سوق العملات بسوق السلع بشكل جيد. اعلم جيدًا أن ليست كل الارتباطات مهمة أو تستحق التداول. 

علاقة الدولار الكندي بأسعار النفط 

نظرًا للعلاقة الوثيقة بين كندا واليابان وبين أسعار النفط، فإن سعر النفط والكمية المستوردة تؤثر على اقتصاد اليابان. بينما سعر النفط والكمية المصدرة تؤثر على اقتصاد كندا؛ إذًا زوج الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي يرتبطان إيجابيًا بأسعار النفط. 

مع العلم أن زوج الدولار الأمريكي/ الين الياباني أقل سيولة وأعلى فرق سعر من زوج الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي وهو جانب سلبي، لأن النفط يسعر تبعًا للدولار فبالتالي يتأثر النفط بتقلبات الدولار، ويكون من المهم تتبع زوج الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي. 

هذا الشكل يوضح تعديل أسعار النفط عند تباعد زوج العملات والنفط.  

علاقة سوق العملات بسوق السلع

أما هذا الشكل يوضح أسعار النفط الغير معدلة. 

علاقة سوق العملات بسوق السلع

هذان الشكلان يصبان حول ضرورة تتبع ارتباط الوقت مع التجارة الفعلية. 

للتوضيح أكثر حول علاقة سوق العملات بسوق السلع، افهم تلك  العلاقات جيدًا..

علاقة الدولار الأسترالي بالذهب 

من أسهر العلاقات التي أكدت على علاقة سوق العملات بسوق السلع هي علاقة الدولار الأسترالي بالذهب.  تعتبر أستراليا من أكبر البلدان المنتجة للذهب حول العالم؛ لذا يتأثر اقتصادها بسعر الذهب والكمية المصدرة. ليست أستراليا فقط، نيوزلاندا أيضًا لارتباطهما تجاريًا بشكل رئيسي؛ لذلك لا تتعجب إذا أخبرتك أن أستراليا في عام 2009 كانت من أقل البلدان المصدرة للنفط، ومع ذلك كان زوج الدولار الأسترالي/ الدولار الأمريكي مرتبط إيجابيًا بأسعار النفط. 

من المهم حول مناقشة علاقة سوق العملات بسوق السلع هو التعرف على 

علاقة الدولار بأسعار السلع 

هذا ليس سؤال بل إجابة! كيف لا تتأثر علاقة سوق العملات بسوق السلع بـ الدولار الأمريكي وهو معيار تسعير معظم دول العالم؟ الدولار الأمريكي يلعب دورًا كبيرًا في التسعير فهو العملة الاحتياطية للعالم، ومعظم الدول تحتفظ به كاحتياطي أصول؛ نظرًا لأنه الأداة الأكثر استقرارًا في سوق صرف العملات الأجنبية. 

ولأن الدولار هو ألية التبادل في التجارة الدولية للمواد الخام؛ فإن انخفاض قيمة الدولارات تؤدي لزيادة تكلفة أسعار السلع، وعلى الجانب الآخر تكلف سعر أقل من باقي العملات. 

هل من المهم مراعاة التوقيت في علاقة سوق العملات بسوق السلع؟ 

أنت بحاجة للدراية بالتوقيت المناسب والاستراتيجية الفعالة عند دراسة علاقة سوق العملات بسوق السلع  وأن تكون على دراية بـ: 

  • مرور الوقت. 
  • هل هناك علاقة بين السلعة والعملة الآن أم لا؟ 
  • هل تباين السعر واضح؟ 
  • هل أحد الأصول هو من يقود الآخر؟ 

من خلال تتبع وقت الارتباط يمكن تأكيد صفقات عديدة في ارتباط زوج الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي بأسعار النفط خلال الإطار الزمني في هذا الشكل. 

علاقة سوق العملات بسوق السلع

اقرأ أيضًا: ما هو سوق صرف العملات أو الفوركس

أنصحك بفهم علاقة سوق العملات بسوق السلع من خلال الرسم أمامك: 

مثال1 على علاقة وق العملات بسوق السلع، علاقة الفضة وAUD/ USD 

علاقة سوق العملات بسوق السلع

مثال22 على علاقة سوق العملات بسوق السلع، علاقة الدولار الأمريكي/ كرونة نرويجية ونفط خام برنت 

علاقة سوق العملات بسوق السلع

 

مثال3 على علاقة سوق العملات بسوق السلع، علاقة الدولار الأمريكي/ الدولار الكندي ونفط خام غرب تكساس الوسيط 

علاقة سوق العملات بسوق السلع

الخلاصة 

علاقة سوق العملات بسوق السلع ليست علاقة وثيقة مسلم بها؛ لذا عليك عزيزي المتداول باليقظة في مراقبة الارتباطات واقتناص الفرصة، فقد ينعكس كل شيء. بالتأكيد  علاقة سوق العملات بسوق السلع في اتجاه واحد إشارة مهمة، ولكن قد ينعكس كل شيء وتتغير العلاقات لفترة طويلة، فبمرور الوقت تتبدل الأدوار بين الدول في الصادرات والواردات.. من المهم أن تفهم “متى تتم إجراء الصفقة؟” “وهل تتم بالسلعة أم العملة أو هما معًا؟”