أخبار إيجابية من أستراليا تدعم البيتكوين

1

ما حققة البيتكوين في عام 2017 يخسرة في بداية العام 2018 لتصل خسارتة حتي الأن أكثر من 60% بعد أن تداول يوم أمس أسفل 6000$  للمرة الأولي منذ 10 فبراير الماضي .

ووسط هذا التشائم الحالي من العملات الرقمية والخوف لدي أكثر المتداولين علي هذة العملات أكدت بعض  أكبر البنوك  الأسترالية  بأنها لن تمنع شراء وبيع البيتكوين بواسطة بطاقة الائتمان وذلك علي عكس نظائرهم في  المملكة المتحدة والولايات المتحدة الامريكية.

لا يوجد قيود:

أستراليا تضع نهج  مختلف عن مجموعة لويدز المصرفية بلندن وبنك جي بي مورجان الامريكي وبنك اوف امريكا وسيتي جروب بأنها لن تضع قيود علي عملائها  من شراء وبيع  البيتكوين مع بطاقات الائتمات والخصم .

وقالت وكالة أنباء abc يوم أمس أن أستراليا لا تحظر علي الزبائن شراء وبيع العملات الرقمية أو وضع قيود علي عمليات الدفع.

أستراليا:

وكشف  المتحدث بأسم مجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية المحدودة والمعروفة بأسم  ANZ’s  ثالث أكبر بنك في أستراليا من حيث القيمة السوقية بأن البنك يراقب المعاملات لأي سلوك غير عادي. 

وفي الوقت نفسة قال البنك الأسترالي أنه يمكن وقف معاملات العملات الرقمية اذا نشأت مخاوف أمنية ونظرا لأن  معظم تداولات العملات الرقمية لا تنظم بشكل عام من جانب المنصات فأن العملاء قد لا يكونوا محميين أو لديهم حق قانوني أذا  فشلت المنصه او تم الأستيلاء عليها.

وقال  المتحدث بأسم بنك وستباك الأسترالي ليس لدينا أي قيود علي بطاقة الائتمان لمعاملات العملات الرقمية كم  أكد  ذلك بنك الكومنولث بسيدني بأستراليا .

نظام المال القديم: 

تبقي جميع  الأخبار السلبية علي العملات الرقمية هي  بالأساس لا تنتقد نظام  العملات الرقمية وسرعتها  وعمولتها الصغيرة بالتحويل ومن المميزات التي لا تعد ولا  تحصي كما دعمت ذلك أستراليا ولكن الخوف هو من نظام المخاطرة العالي والأمن بشكل عام وتأمين العملاء وضمان حقوقهم القانونية .

وبناء علي ذكرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منقولا عن وكالة  الانباء  الدولية بلومبيرغ  عن تأييدة الكبير لهذ  التكنولوجيا  في المنتدى الاقتصادي في سان بطرسبرج في الصيف الماضي بأن “الاقتصاد الرقمي ليس صناعة منفصلة، ​​بل هو أساسا لخلق نماذج تجارية جديدة”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد