التحليل الموجي للعملات

انتشرت شعبية تداول الفوركس على مدى العقد الماضي حيث وجد الكثيرون أنها طريقة مربحة أو حتى مهنة لتحسين المستوى المعيشي لذا سنتطرق في هذه المقالة إلى التحليل الموجي للعملات وكيفية استخدامه لتحقيق الربح.

ذلك لأن معظم متداولي الفوركس هم في الواقع متداولون يوميون وكقاعدة عامة عادة ما يطبقون التحليل الفني على تداولهم ومن أجل فهم كيفية تداول الفوركس بشكل أفضل يهتم العديد من متداولي الفوركس بالتحليل الفني والأدوات المتاحة لتحسينه مثل التحليل الموجي للعملات وسنرى هنا كيف يمكن تطبيقها على تداول العملات الأجنبية الخاص بك.

التحليل الموجي للعملات
التحليل الموجي للعملات

في البداية يستخدم التحليل الموجي للعملات على نطاق واسع في الأسواق المالية وله أهمية كبيرة كما إنها طريقة لتحليل السوق طورها رالف نيلسون إليوت بناءً على الاعتقاد بأن العديد من الحركات السعرية تحدث في موجات خماسية وأخرى ثلاثية.

ويمكن أن يؤدي تعلم جميع الجوانب الفنية لهذه الموجة إلى زيادة مهاراتك في تداول الفوركس وستزودك هذه المقالة بفهم أساسي لكيفية عمل إحدى طرق التداول بين الأسواق المتنوعة وستجيب على السؤال الشائع بين المبتدئين في مجال التداول كيف يمكنني تطبيق التحليل الموجي للعملات في تداول الفوركس؟

كيفية تطبيق قواعد التحليل الموجي للعملات في تجارة الفوركس؟

يعد تداول الفوركس من أكثر المجالات المالية تعقيدًا وربحًا فعندما تصبح التجارة الدولية أكثر تشابكًا يجب تحديد العلاقة بين العملات وتشكيلها وفهمها لأصحاب الأعمال ومحللي السوق.

تقول نظرية موجات إليوت التي هي أساس التحليل الموجي للعملات أن الأسعار تتحرك في خمسة أمواج في الاتجاه الصعودي وسيتبع هذا الارتفاع الخماسي هبوطًا ثلاثي الموجات يسمى التصحيح.

وفي الاتجاه الهبوطي سيتبع الهبوط الخماسي الموجات ارتفاع ثلاثي الموجات ويشار إلى الموجات الخماسية باسم الموجات الدافعة بينما تسمى الموجات الثلاثية بالموجات التصحيحية.

وفي الموجة الدافعة يكون ارتفاع السعر في المرحلة الأولى من الاتجاه الصعودي ويكون هذا هو الوقت الذي يتوقع فيه المستثمرون والمتداولون أن يتغير الاتجاه وهو ما يجلب حركة سلبية على الأسعار.

أما في الموجة الثانية لا تنخفض الأسعار كثيرًا ثم يعاود الاتجاه الارتفاع في الموجة الثالثة مما يجلب فرصة إيجابية للمتداولين في السوق.

وفي الموجة الرابعة تنخفض الأسعار بسبب جني الأرباح والوصول الى ذروة الشراء او ما يسمى قمة او مقاومة سيعاد اختبارها مما يؤدي إلى نظرة متفائلة من المستثمرين والمتداولين الذين يحصلون على أخبار سوقية ويستخدمون التحليل الموجي للعملات بشكل إيجابي.

تطبيق التحليل الموجي للعملات لتحقيق الربحية:

يعد التحليل الموجي للعملات أمرًا حيويًا لكل متداول فوركس يرغب في زيادة ربحية مشروعه إلى الحد الأقصى حيث يتم استخدامه لتحديد اتجاه الاتجاه الرئيسي في السوق ونقاط ارتفاع وانخفاض أسعار العملات بناءً على العوامل النفسية للوسطاء والمشاركين في الأسواق.

لذا يعد تطبيق التحليل الموجي للعملات بشكل مربح نقطة انطلاق جيدة لتعلم حيل التجارة داخل سوق العملات الأجنبي وقد لا تجد شرح المفاهيم الفنية بالكامل في مقالة واحدة كما نفعل هنا في التداول بسهولة ونقدم لك دراسة شاملة عن الموضوع.

ومثل أي نظرية سوق نموذجية فـ التحليل الموجي للعملات يحتوي على إيجابيات وسلبيات ولكن القوة والاحترافية تكمن في طريقة الاستفادة من فوائده الأساسية وتطبيقها بشكل صحيح في تداولاتك وتحقيق الربحية.

فمن المهم ملاحظة أن التحليل الموجي للعملات يجب أن يتم تنفيذه كقياس داعم للقرارات باتخاذ مراكز تداول لأنه لا يكاد يوفر معلومات مفيدة عن نقاط الدخول والخروج.

ومع ذلك فـ التحليل الموجي للعملات أداة رائعة لاستخدامه من أجل تعزيز وإثراء استراتيجية التداول الخاصة بك ويمكن استخدامه لتحديد وقف الخسائر والتنبؤ بقوة تحركات السوق المحتملة.

هنا يعمل مذبذب أوسكيليتور بشكل مثالي عند دمجه مع مؤشرات مثل MACD و RSI حيث يمكن لمثل هذه المجموعات تحديد نقاط الخروج والدخول للمتداولين بدقة عالية ودون انعكاسات تذكر.

وأثناء تطبيق نظرية التحليل الموجي للعملات في تداول الفوركس يجب أن تكون القواعد مشابهة تمامًا لتلك الموجودة في الأسهم لكن الاختلاف الرئيسي هو أن بيع الأسهم أصعب بكثير بينما مع تداول الفوركس من الممكن الاستفادة من أوسكيليتور كمذبذب أكثر مما تتوقع بكثير نظرًا لحقيقة أنه يمكنك بالفعل بيع وشراء العملات وتداولها ببساطة.

هل نظرية التحليل الموجي للعملات دقيقة؟

من الناحية النظرية تم قبول موجات اليوت كأساس لـ التحليل الموجي للعملات بشدة وانتقادها بشدة في مجتمع التداول فبينما يعتمد العديد من المتداولين في تحليلهم على التحليل الموجي للعملات هناك بعض المتداولين ضد استخدامه تمامًا.

هنا من المهم أن نلاحظ أن هذه مجرد نظرية ولم يتم إثبات فعاليتها وهذا يعني أنه يجب عليك استخدام جميع توصيات وتحليلات تداول العملات على مسؤوليتك الخاصة.

كما أن هناك جانب آخر مهم يجب تسليط الضوء عليه وهو أنه من بين العديد من مؤشرات التداول المتاحة على منصات التداول يُستخدم التحليل الموجي للعملات على نطاق واسع هذا لأنه أدى إلى ظهور نوع خاص من التحليل الفني.

كما إن أفضل طريقة للتحقق مما إذا كان مذبذب أوسيكليتور والتحليل الموجي للعملات يمكن أن يعزز إستراتيجية التداول الخاصة بك هو تجربتها بممارسة مكثفة أولا هذا بالطبع إذا لم تكن معتادًا على هذه الأدوات فمن المستحسن استخدامها أثناء تداول الأموال الافتراضية على حساب تجريبي أولاً.

وقد يكون من الصعب عليك البدء في فهم التحليل الموجي في البداية ولكن مع الممارسة ستتمكن من إتقانها مع الوقت وبمجرد أن تبدأ في استخدام أوسكيليتور جنبًا إلى جنب مع إستراتيجية التداول الخاصة بك ستتمكن من معرفة ما إذا كان التحليل الموجي يمكن أن تناسب أسلوب التداول الخاص بك وما إذا كان يمكنك الاستفادة منها.


Notice: ob_end_flush(): failed to send buffer of zlib output compression (0) in /home/easytradeweb/public_html/wp-includes/functions.php on line 5219